خاص حلم إفريقيا – حوار في الجول.. مدرب الهلال: نستطيع مواجهة أي فريق ولكن دون لعب تحت الطاولة

الجمعة، 04 أكتوبر 2019 - 10:55

كتب : أمير عبد الحليم

صلاح أحمد آدم - مدرب الهلال السوداني

في ظل ظروف صعبة في السودان وداخل أروقة نادي الهلال، نجح صلاح أحمد آدم في قيادة الفريق لمجموعات دوري أبطال إفريقيا.

وعاد الهلال لمجموعات دوري أبطال إفريقيا بعد غياب منذ 2017 بالفوز على إنيمبا النيجيري 1-0 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، تحت قيادة صلاح أحمد آدم الذي تولى المسؤولية خلفا للتونسي نبيل الكوكي عقب توديع بطولة محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

ويتحدث FilGoal.com مع مدرب الهلال عن طموح الفريق من المشاركة في دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم، وما يريد تجنبه في البطولة.

طالع أيضا - (حلم إفريقيا - الهلال السوداني.. بحثا عن روح الماضي)

  • في البداية، كيف ترى التأهل لمجموعات دوري الأبطال بعد أيام قليلة من توليك المسؤولية؟

تأهل غالي جدا لانه حافظ للسودان على تميزه بالمشاركة بأربعة فرق في البطولات الإفريقية.

ولأنه أعاد الهلال الي المجموعات بعد غياب موسمين.

أما عن وجودي فهذا توفيق أحمد الله عليه.

  • لماذا كانت نتائج الهلال غير مرضية للجماهير في الفترة الأخيرة؟

الهلال فريق كبير وجماهيره لا ترضى بغير النصر المصحوب بجمال الأداء.

  • وهل العودة لمجموعات دوري الأبطال تساعد على تحقيق تطلعات جماهير الهلال؟

نحن نعمل الآن علي مشروع كبير لبناء هلال شاب، ووجدنا تجاوبا وتفهما من الجمهور.

لا وعود ببطولة ولكن عمل جاد لمستقبل مؤسس.

سنلعب من أجل الانتصارات وننتظر نرى النتائج، لكن المؤكد أن مسيرة البناء ماضية وستؤتي ثمارها قريبا.

  • في المشاركات الأخيرة للهلال ورغم وجود لاعبين أصحاب خبرة كانت النتائج متذبذبة، كيف تطور من ذلك؟

بالاعتماد علي الشباب، وتغيير الفكر والمنهج والوسائل التدريبية.

  • وما هي أهداف الهلال من المشاركة في النسخة الجارية في دوري الأبطال؟

منح اللاعبين الشباب الفرصة لاكتساب الخبرات وإعدادهم لما هو مقبل من بطولات، دون إهمال قدرتنا وحظوظنا في الذهاب لأبعد مدي في البطولة الحالية.

ونتعامل مع المنافسة خطوة بخطوة.

  • في رأيك، هل ترغب في تجنب مواجهة فرق معينة؟

لا أنتقي الفرق، ولمواجهة كل فريق توجد طريقة عمل وإعداد مختلفة.

  • ولكن في مرحلة بناء فريق شاب، هل تفضل مواجهة فرق معينة؟

كل المستويات متقاربة، والمتغيرات في الكرة الافريقية متسارعة، ولم يعد التاريخ لاعبا مؤثرا في الكرة الإفريقية.

ونستطيع مواجهة أي فريق بشرط اللعب النظيف، فقد عانينا الموسم الماضي من اللعب تحت الطاولة.

  • ماذا تقصد؟

لعلك شاهدت ما حدث من حكم مباراتنا أمام النجم الساحلي بتونس في ربع نهائي الكونفدرالية، وما تلا ذلك من ملابسات غير منطقية ترتب عليها نقل مباراة العودة الي السويس بدلا عن أم درمان.

  • هل يتأثر الهلال بالأحداث الجارية في السودان؟

أعاقت الأحداث بطولة الدوري وأفشلت إعداد الهلال، ولكن بحمد الله وعزيمة الشباب استطاع النادي تجاوز ذلك وها هو الآن ضمن الكبار.

نأمل استقرار الأحوال تماما حتي تمضي المسيرة كما خططنا.

  • هل تتوقع نقل مباريات للهلال من السودان بسبب الأحداث؟

لا، لا يوجد شيء يدعو أو يبرر ذلك.

والأمن السوداني يسمح بحضور الجماهير بالسعة الكاملة للملاعب.

  • أخيرا، كيف يكون ملعب أم درمان سلاحا للهلال في البطولة؟

الجماهير أسمته المقبرة، وسيكون كذلك.

طالع أيضا

بودكاست في الجول - الدوري ع الهادي (2).. البطولة السرية

صراع أرمينيا وأذربيجان يتسبب في إيقاف مباراة بـ الدوري الأوروبي

ميدو: تعرضنا لظلم كبير أمام الزمالك

أشياء تعلمناها من انتصار الزمالك على المقاصة

تصريحات نارية من المقاصة بعد الخسارة أمام الزمالك

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك