مؤتمر الدربي - مورينيو: أرتيتا كان طفلا ولم يعد كذلك.. لن أقدر على تمني النجاح له

الجمعة، 10 يوليه 2020 - 20:29

كتب : FilGoal

مورينيو

الإثارة دائما مضمونة في دربي شمال لندن بين توتنام وأرسنال، ولكن هذه المرة الدربي سيكون مختلفا تماما لأنه يجمع بين ثنائي لأول مرة يلتقي وجها لوجه. جوزيه مورينيو ضد ميكيل أرتيتا.

توتنام يستعد لاستضافة أرسنال يوم الأحد المقبل في دربي منتظر ضمن الجولة الـ 35 من الدوري الإنجليزي.

أرتيتا المدير الفني لـ أرسنال لم يسبق له مواجهة مورينيو، كمدرب أول، ولكن الاستثنائي يعرف ميكيل جيدا بل وشاهده وهو "طفل" في برشلونة.

أول سؤال لـ مورينيو في مؤتمر ما قبل الدربي، في الحقيقة لم يكن سؤالا ولم يكن يخص الدربي على الإطلاق.

وقال أحد الصحفيين لـ جوزيه: "في الأمس أخبرتنا أن الجميع يعلم بأحقية كين في الحصول على ركلة جزاء أمام بورنموث. وهذا ما حدث والكل أجمع على ذلك".

ليرد جوزيه: "عندما قُلت الجميع، كنت أعني الجميع بالفعل. اللعبة كانت سهلة للغاية وواضحة للغاية. كنت مبتعدا عن اللقطة بأكثر من 50-60 مترا واللعبة كانت واضحة للغاية بالنسبة لي".

استمرار حديث مورينيو عن التحكيم، توقف رغم سؤال (ماذا تنتظر من مايكل أوليفر -حكم الدربي-؟)، فقال مورينيو: "لا أقدر ولا أحب الحديث عن ذلك. أشعر بحرية بالحديث عن أداء الحكم بعد رؤيتي لأدائه في المباراة بالفعل، وليس قبل المباراة".

انتهى الحديث عن التحكيم، وجاء وقت الحديث عن مواجهة ميكيل أرتيتا لأول مرة.

وتابع مورينيو حديثه في المؤتمر الصحفي قائلا: "قابلت أرتيتا عندما كان طفلا في برشلونة، وكنت أتواجد مع فان جال. أرتيتا كان طفلا حقا، وعندما تعرف طفل مثله في هذا العمر، تدرك أن الوقت يمر سريعا".

وأردف "لكن عندما بدأ أرتيتا عمله كمساعد مع بيب جوارديولا لم يعد طفلا، وأصبحت أقول له "مستر أرتيتا" عندما أقابله وليس أرتيتا".

أرتيتا بدأ مسيرته في كرة القدم مع الفريق ب في برشلونة، قبل أن يصعد للفريق الأول في نفس فترة تواجد مورينيو كمساعد لـ فان جال.

وواصل جوزيه حديثه قائلا "معجب بأرتيتا جدا جدا وأتمنى له النجاح في مسيرته التدريبية، ولكن في هذه اللحظة هو في فريق منافس ونقاتل سويا على نفس الهدف وهو المقعد الأوروبي، ولذلك لن أقدر على تمني له النجاح والتواجد في مركز جيد".

واستمر "تجربة أرتيتا تشبه تجربتي وتجربة كارلو أنشيلوتي. عندما تأتي في منتصف الموسم، لا تكون الأمور سهلة على الإطلاق. تُركز على تحقيق النتائج وفي نفس الوقت تضع عينك على المستقبل وعلى كيفية بناء مشروعك الجديد وماذا تريد قبل الموسم الجديد".

واستكمل "نحن نرغب في الحصول على إجازة ثم بداية التحضير للموسم الجديد، ثم بداية الموسم الجديد، وفي نفس الوقت نُقاتل الآن للحصول على نقاط من أجل المشاركة الأوروبية، إلى جانب المنافسة الخاصة بين توتنام وأرسنال".

دربي بدون جمهور

وأبدى جوزيه شعوره بالحزن بسبب إقامة الدربي بلا حضور جماهيري.

وأشار مورينيو: "لعب الدربي بدون جمهور يعد أمرا سيئا للغاية. أفضل ملعب في العالم. أعظم ثنائي تنافسي في شمال لندن. فريقان كبار. أقدر على تخيل مدى اعتبار المباراة خاصة جدا، وأشعر بالحزن الشديد لغياب الجماهير".

واستدرك "بكل تأكيد الأمر أفضل لـ أرسنال، لأن المباراة تقام خارج ملعبه، ولكن في الحقيقة الأمور سيئة بدون جماهير".

حديث مورينيو العاطفي عن الجماهير، جعل أحد الصحفيين يوجه سؤالا مختلفا لـ جوزيه، قائلا: "هل تغيرت كرة القدم التي وقعت في حُبها؟) ليرد موينيو بلا أي تردد: "بكل تأكيد. بكل تأكيد تغيرت".

هل التغير كان للأفضل أم للأسوأ؟ يشرح مورينيو وجهة نظره قائلا: "هي فقط أصبحت مختلفة. أؤمن بتحسن بعض الأمور، ولكن أعتقد أن الجيل القديم الذي عاش وضع كرة القدم في الماضي، لم يعد يستمتع بها كثيرا الآن".

واستدل "لم أعد أحتفل بالأهداف الآن، لأنني لا أعرف في النهاية هل سيتم احتساب الهدف أم لا. حتى إذا كانت الأمور واضحة ولكن ربما حدث أمر ما قبل 7 ثواني من لقطة الهدف ويتسبب في إلغائه".

وأردف "لكن هناك بعض الأمور أصبحت أفضل مثل تقنية خط المرمى، حتى إذا لم ننتصر على واتفورد بسبب ملليمتر بسيط، ولكن في النهاية أقبل ذلك لأن الأمور واضحة، أما نعم أو لا".

وعاد مورينيو للحديث عن الدربي، قائلا: "في تلك اللحظة، نحن في موقف متشابه للغاية، تلك المباراة لن تحدد أكبر شيء بخصوص من يُنهي الدوري فوق من، ولكنها ربما ستحدد مصير الأمر الوحيد الذي نُقاتل من أجله وهو المركز الأوروبي. توتنام وأرسنال يقاتلان على ذلك ويتبقى 4 مباريات لكل منهما، ومنهم مباراة الدربي نفسها ولذلك فالمباراة مهمة للغاية لنا، ومهمة للجماهير أيضا".

ويرى جوزيه "من المهم للجميع معرفة أن الأندية تتواجد من أجل الجماهير، ومثل تلك المباريات تعد مهمة للغاية بالنسبة للجماهير ولذلك فعلينا القتال".

المقارنة مع يونايتد ومصير هجوم توتنام

سؤال آخر أجاب عنه جوزيه بشكل قاطع، ولكنه هذه المرة يخص المقارنة مع مانشسستر يونايتد. وقال أحد الصحفيين (هل الخط الهجومي في فريقك يحتاج للتطور أم أنك ستنظر لمهاجم جديد؟ الجميع يقارنك مع مانشستر يونايتد.).

ليرد مورينيو "مانشسستر يونايتد حصل على 13 ركلة جزاء وهذا ساعدهم. لا لا لا خط هجومي مميز للغاية ولا يمكنني رؤية لاعبين أفضل مما امتلك. معجب بهم جميعا. لا أريد استبدال خط هجومي بأي لاعبين آخرين".

بعودة مورينيو للحديث عن ركلات الجزاء، أجاب على سؤال (كيف تم احتساب ركلة جزاء برونو فيرنانديز لـ يونايتد (ضد أستون فيلا) ولم تُحتسب ركلة هاري كين؟)، قائلا: "عليكم سؤال الحكام وليس سؤالي أنا".

وتابع "أعتقد أنه يجب عليكم توجيه تلك الأسئلة للحكام، من المهم جدا جدا أن يقوم الحكام بعمل حوارات صحفية عقب المباريات مثل أي لاعب وأي لاعب".

وثائقي توتنام

الجزء الأخير من المؤتمر المثير لـ مورينيو، جاء للحديث عن الفيلم الوثائقي الذي تنتجه شركة أمازون ويخص توتنام.

شركة أمازون تضع كاميرات في غرف خلع الملابس وكذلك ملاعب التدريب وفي كل مكان يخص توتنام، من أجل تصوير كل شيء ممكن.

وعن ذلك، عقب مورينيو: "أحاول دائما نسيان أمر تلك الكاميرات. إذا سألتني هل استمتع بذلك؟ سأقول لا".

وأضاف "كل ما سيتواجد في الوثائقي سيكون حقيقة بنسبة 100% وبلا أي تزييف. الكاميرات تتواجد كل يوم وعلى مدار 24 ساعة".

وكشف "هل سأشاهد الوثائقي؟ لا. لن أفعل ذلك أبدا. مشاهدة وثائقي توتنام ليس بالأمر الذي أريد فعله".

وفسر "أعرف أكثر من أي شخص آخر، ماذا يحدث يوميا في توتنام، ولكني أعتقد أن الفيلم سيكون مثيرا للأشخاص الذين يحبون كرة القدم".

ويحتل أرسنال المركز الثامن ورصيده 50 نقطة وخلفه مباشرة بفارق نقطة فريق توتنام.

اقرأ أيضا:

كلوب: أرقام صلاح مجنونة

خطوات الأهلي للرد على إعلان الزمالك تسجيل شعار "نادي القرن الحقيقي"

موعد وصول المثلولي للزمالك

جمعية عمومية غير عادية في الزمالك

الأهلي يقترب من تجديد عقد مهاجمه

التعليقات
قد ينال إعجابك