الفراعنة في الأولمبياد (4) - طرد بالجملة وربع نهائي في لوس أنجلوس.. برشلونة ومشاركة مخيبة

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 - 18:23

كتب : عادل كُريّم

المنتخب الأوليمبي دورة لوس أنجلوس 84

يبدأ منتخب مصر الأوليمبي مشواره في بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة بحثا عن بطاقة الصعود لألعاب طوكيو الأوليمبية 2020.

مشوار يواصل فيه الفراعنة رحلتهم مع الأولمبياد والتي تعود لما يقرب من قرن كامل من الزمان..

وتستضيف مصر بطولة الأمم الإفريقية تحت 23 سنة في الفترة من 8 نوفمبر وحتى 22 من الشهر ذاته، ويقع منتخبنا في المجموعة الأولى التي تضم كل من مالي والكاميرون وغانا.

- (الفراعنة في الأولمبياد (1) - البداية في أنتويرب.. وحضور تاريخي في أمستردام)

- (الفراعنة في الأولمبياد (2) - العدوان يحرم مصر من ملبورن.. ونقطة يتيمة في روما)

- (الفراعنة في الأولمبياد (3) - طوكيو ومركز رابع.. إخفاقات وانسحابات بين مكسيكو سيتي وموسكو)

لوس أنجلوس 1984

قرعة تصفيات مسابقة كرة القدم بأولمبياد لوس أنجلوس 1984 أوقعت مصر في مواجهة السودان بالدور الأول.

مباراة الذهاب بالخرطوم انتهت بالتعادل السلبي يوم 4 يونيو 1983 قبل أن تحقق مصر الفوز بالقاهرة بهدفين لهدف يوم 29 يوليو، وسجل ثنائية الفراعنة يومها محمود الخطيب وعماد سليمان.

في الدور الثاني التقت مصر مع زامبيا، لتخسر ذهابا في لوساكا بهدف وحيد يوم 9 أكتوبر 1983، لكنها عوضت الخسارة بعدها بعشرين يوما في القاهرة بالفوز بهدفين دون رد سجلهما الخطيب ومجدي عبد الغني لتبلغ مصر الدور الأخير للتصفيات حيث التقت مع الجزائر.

مباراة الذهاب أقيمت في الجزائر العاصمة يوم 6 يناير 1984 وانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق وسجل هدف الفراعنة إبراهيم يوسف.

وأمام ما يقرب من 100 ألف متفرج بستاد القاهرة يوم 17 فبراير 1984 فازت مصر بهدف لعلاء نبيل لتبلغ نهائيات أولمبياد لوس أنجلوس.

قرعة النهائيات وضعت مصر في المجموعة الرابعة مع المضيفة الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة لإيطاليا وكوستاريكا.

المواجهة الأولى جمعت مصر بإيطاليا على ملعب روز بول في باسادينا (الملعب الذي احتضن نهائي كأس العالم 1994) يوم 29 يوليو 1984 وبحضور 37430 متفرج.

المباراة انتهت بفوز إيطاليا بهدف وحيد سجله ألدو سيرينا في الدقيقة 63 وشهدت طرد الحكم التشيلي جاستون كاسترو لثلاثة لاعبين مصريين في 14 دقيقة وهم حمادة صدقي (في الدقيقة 71) وعلاء نبيل (80) ومصطفى عبده (85) بالإضافة للإيطالي سيباستيانو نيلا الذي طرد مع حمادة صدقي لاشتباكهما معا.

المباراة الثانية شهدت فوز الفراعنة على كوستاريكا بأربعة أهداف لهدف يوم 31 أغسطس بملعب ستانفورد أمام 20645 متفرج وبإدارة الحكم المكسيكي أنطونيو ماركيز راميريز.

الخطيب افتتح أهداف المباراة في الدقيقة 32 وضاعف مجدي عبد الغني تقدم الفراعنة بعدها بثلاث دقائق، وفي الشوط الثاني سجل عماد سليمان وخالد جاد الله هدفين آخرين في الدقيقتين 62 و71 قبل أن يسجل إيفارستو كورونادو هدف كوستاريكا الوحيد قبل النهاية بثلاث دقائق.

الفراعنة استمروا بملعب ستانفورد الذي واجهوا فيه منتخب الولايات المتحدة يوم 2 أغسطس أمام 54973 متفرج في مباراة أدارها الحكم الأرجنتيني خورخي روميرو.

جريج طومسون افتتح التهديف للمنتخب الأمريكي في الدقيقة الثامنة قبل أن يتعادل عماد سليمان لمصر في الدقيقة 27، وهو التعادل الذي كان كافيا لتتأهل مصر للدور ربع النهائي بفارق هدف وحيد عن المنتخب الأمريكي.

مباراة دور الثمانية جمعت مصر بمنتخب فرنسا (المتوج بالميداليات الذهبية فيما بعد) وأقيمت بملعب روز بول أمام 66228 متفرج يوم 5 أغسطس 1984.

المباراة التي أدارها الحكم الكوري الجنوبي كيونج بوك تشا انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بهدفين دون مقابل سجلهما دانييل زيريب في الدقيقتين 29 و52 لينتهي مشوار الفراعنة في لوس أنجلوس عند هذا الحد.

سول 1988

الفراعنة التقوا بكينيا في الدور الأول لتصفيات ألعاب سول الأولمبية بكوريا الجنوبية 1988. مباراة الذهاب أقيمت بالقاهرة يوم 26 يونيو 1987 وانتهت بفوز مصر برباعية دون رد، سجل منها محمد رمضان ثلاثة أهداف (هاتريك) وأضاف جمال عبد الحميد الهدف الرابع).

مباراة الإياب في نيروبي بعدها بأسبوعين كرر فيها الفراعنة الفوز بثلاثة أهداف لهدف، وسجل شوقي غريب هدفين وأضاف عبد الحميد الثالث لتبلغ مصر الدور الثاني بالفوز بنتيجة 7-1 في المجموع.

قرعة الدور الثاني أوقعت مصر في مواجهة تونس، ورغم التعادل السلبي ذهابا في تونس يوم 4 أكتوبر 1987 إلا أن مباراة الإياب في القاهرة يوم 13 نوفمبر انتهت بالنتيجة ذاتها في الوقت الأصلي، قبل أن تسجل تونس هدفا في الوقت الإضافي أطاح بمصر خارج التصفيات.

برشلونة 1992

قبل بداية تصفيات أولمبياد برشلونة 1992، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالمشاركة مع اللجنة الأولمبية الدولية أن تقتصر مشاركة منتخبات كرة القدم على اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 23 سنة فقط.

بدأت مصر مشوارها في تصفيات ألعاب برشلونة الأوليمبية 1992 بمواجهة السودان في الدور الأول. مباراة الذهاب أقيمت بالخرطوم يوم 10 أغسطس 1991 وانتهت بفوز مصر بهدفين مقابل هدف واحد، وسجل ثنائية الفراعنة يومها مصطفى إبراهيم وياسر ريان.

مصر كررت فوزها في مباراة الإياب بالقاهرة يوم 23 أغسطس وبهدفين دون رد سجلهما محمد صلاح أبو جريشة.

في الدور الثاني التقت مصر مع مالاوي، وحققت الفوز أولا بالقاهرة بثلاثة أهداف لهدف يوم 25 أكتوبر 1991.

سجل ثلاثية مصر يومها محمد صلاح أبو جريشة (هدفين) ومصطفى إبراهيم، فيما انتهت مباراة الإياب في بلانتاير بالتعادل السلبي لتتأهل مصر للدور الثالث والأخير من التصفيات,

الدور الثالث أوقع مصر في مواجهة زيمبابوي، ونجح الفراعنة في الفوز ذهابا بالقاهرة بثلاثة أهداف دون مقابل يوم 7 فبراير 1992، وسجل محمد يوسف وأبو جريشة (هدفين) ثلاثية مصر.

فيما انتهت مباراة الإياب في هراري يوم 23 فبراير بالتعادل بهدف لكل فريق، وسجل أبو جريشة هدف مصر الوحيد ليتأهل الفراعنة إلى أولمبياد برشلونة.

قرعة النهائيات وضعت مصر ضمن المجموعة الثانية بجانب الدولة المضيفة إسبانيا وقطر وكولومبيا. مواجهة الفراعنة الأولى كانت أمام قطر بملعب نوفا كرو ألتو في ساباديل يوم 24 يوليو 1992 وبحضور ألفي متفرج فقط.

المباراة التي أدارها الحكم الإنجليزي فيليب دون انتهت بخسارة مصر بهدف وحيد سجله مبارك مصطفى قبل النهاية بربع ساعة.

المباراة الثانية جمعت مصر بمنتخب إسبانيا (المتوج بالميداليات الذهبية في نهاية المسابقة) وأقيمت يوم 27 يوليو بملعب ميستايا في فالنسيا أمام 15 ألف متفرج، وأدارها الحكم البرازيلي مارشيو ريزيندي فريتاس.

إسبانيا حققت الفوز بهدفين دون رد سجلهما روبرتو سولوزابال في الدقيقة 55 وفرانسيسكو سولير في الدقيقة 70 لتخرج مصر مبكراً من الدور الأول وتصبح مباراتها الأخيرة مع كولومبيا تحصيل حاصل.

لقاء كولومبيا عاد فيه الفراعنة إلى ساباديل يوم 29 يوليو وأمام 4500 متفرج، وأداره الحكم الإماراتي علي بوجسيم.

كولومبيا تقدمت بهدفين سريعين عبر هيرمان جافيريا في الدقيقة 8 ثم فيكتور باتشيكو في الدقيقة 14، قبل أن تدرك مصر التعادل بهدفي محمد يوسف (27) وإبراهيم المصري (48).

وقبل النهاية بسبع دقائق عاد جافيريا ليسجل هدف كولومبيا الثالث ليبدو أن الفراعنة في طريقهم للخسارة الثالثة على التوالي، لكن هادي خشبة سجل هدفين في الوقت بدل الضائع في الدقيقتين 91 و94 ليمنح مصر فوزا شرفيا اختتمت به مشاركتها العاشرة في الأولمبياد.

أتلانتا 1996

قرعة تصفيات أولمبياد أتلانتا 1996 أوقعت الفراعنة في مواجهة موريشيوس بالدور الأول. مصر حسمت مباراة الذهاب بالقاهرة يوم 16 إبريل 1995 بهدف وحيد سجله تامر مصطفى، ثم كررت الفوز بالنتيجة نفسها في موريشيوس يوم 30 إبريل بهدف سجله أسامة نبيه.

الدور الثاني التقت فيه مصر مع نيجيريا التي كانت تملك جيلا ذهبيا بقيادة النجم نوانكو كانو. مصر قدمت عرضا طيبا في مباراة الذهاب بلاجوس يوم 12 أغسطس 1995 رغم خسارتها بثلاثة أهداف لهدفين.

وسجل هدفي الفراعنة يومها علي ماهر وحازم إمام، لترتفع آمال الفريق في التأهل من مباراة الإياب.

لكن مباراة القاهرة التي أقيمت يوم 25 أغسطس انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق (سجل حازم إمام هدف مصر) لتتأهل نيجيريا إلى نهائيات أولمبياد أطلانطا، والتي توجت فيها بالميدالية الذهبية كأول منتخب إفريقي يحقق هذا الإنجاز.

اختر تشكيل المنتخب الأوليمبي في أولى مبارياته:

طالع أيضا:

مدرب لاريسا: وردة لاعب ذكي وطيب.. فجّرنا موهبته

أزارو: إصرارنا سيمنحنا لقب إفريقيا.. ولا تنصتوا لمن يقول إني راحل

صلاح محسن لـ في الجول: خسارة مصر لكأس إفريقيا تدفعنا للفوز باللقب

المنتخب يتجه للإسكندرية بدون لاعبي بيراميدز

رقم قياسي في انتظار صلاح أمام جينك

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك