الفراعنة في الأولمبياد (2) - العدوان يحرم مصر من ملبورن.. ونقطة يتيمة في روما

السبت، 02 نوفمبر 2019 - 12:02

كتب : عادل كُريّم

مشاركة مصر في أولمبياد برلين 1936

يبدأ منتخب مصر الأوليمبي مشواره في بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة بحثا عن بطاقة الصعود لألعاب طوكيو الأوليمبية 2020.

مشوار يواصل فيه الفراعنة رحلتهم مع الأولمبياد والتي تعود لما يقرب من قرن كامل من الزمان..

وتستضيف مصر بطولة الأمم الإفريقية تحت 23 سنة في الفترة من 8 نوفمبر وحتى 22 من الشهر ذاته، ويقع منتخبنا في المجموعة الأولى التي تضم كل من مالي والكاميرون وغانا.

في السلسلة التالية يستعرض معكم FilGoal.com مشوار المنتخبات المصرية المختلفة مع الألعاب الأوليمبية، والذي بدأ عام 1920، وصولا لجيل 2012 في لندن آخر محطاتنا.

اقرأ الجزء الأول - البداية في أنتويرب.. وحضور تاريخي بأمستردام

برلين 1936

المشاركة المصرية الرابعة في الأولمبياد أتت في برلين الألمانية عام 1936.

وبدون تصفيات أيضا شاركت مصر في النهائيات مباشرة وأوقعتها قرعة الدور الأول في مواجهة النمسا.

المباراة أقيمت يوم 5 أغسطس 1936 بملعب مومسينشتاديون بحضور 6 آلاف متفرج وبإدارة الحكم الانجليزي أرثر جيمس جيويل.

ومبكرا حسم المنتخب النمساوي (الذي توج لاحقا بالميداليات الفضية) المباراة بتسجيله هدفين في أول سبع دقائق عبر كليمنت شتاينميتز وأدولف لودون، قبل أن يعود شتاينميتز ويضيف الهدف الثالث في الدقيقة 65.

وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق سجل عبد الكريم صقر هدف مصر الوحيد لتودع مصر البطولة من الدور الأول.

لندن 1948

مع عودة الألعاب الأوليمبية للحياة بعد توقف دورتين بسبب الحرب العالمية الثانية، عادت مصر للمشاركة في مسابقة كرة القدم بألعاب لندن الأوليمبية 1948. قرعة الدور الأول للنهائيات أوقعت مصر في مواجهة الدنمارك في المباراة التي أقيمت بملعب سيلهرست بارك (ملعب نادي كريستال بالاس) يوم 31 يوليو 1948 وبحضور ما يقرب من 12 ألف متفرج.

وأدار المباراة الحكم الإنجليزي ستانلي بوردمان.

التعادل السلبي ظل مسيطرا على المباراة حتى الدقيقة 82 حين تقدم كارل آج هانسن للمنتخب الدنماركي، لكن محمد الجندي رد مباشرة بهدف التعادل لمصر بعدها بدقيقة واحدة، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق وتمتد للوقت الإضافي.

وفي الدقيقة الخامسة من الشوط الإضافي الأول عاد هانسن ليتقدم للدنمارك مجددا، قبل أن يحتسب الحكم بوردمان ركلة جزاء للدنمارك في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي الثاني، سجل منها يوهانس بلوجر الهدف الثالث لتنتهي المباراة بفوز الدنمارك 3-1 وبخروج مصر مرة أخرى من الدور الأول.

هلسنكي 1952

سادس المشاركات المصرية في الألعاب الأوليمبية كانت في أولمبياد هلسنكي بفنلندا 1952.

الفراعنة دخلوا الدور التمهيدي لمسابقة كرة القدم بمواجهة تشيلي في مباراة أقيمت على ملعب كوكتان أورهايلوكوشكوس بمدينة كوكتا يوم 16 يوليو 1952 وبحضور 5354 متفرجاً. وأدار المباراة الحكم السويدي يون نلسون.

المباراة شهدت مهرجانا للأهداف بين الفريقين إذ انتهت بفوز مصر بخمسة أهداف مقابل أربعة لتبلغ مصر الدور الأول للمنافسات.

تشيلي تقدمت أولا عبر أيرينيو خارا في الدقيقة السابعة، ثم ضاعفت تقدمها بهدف ثان سجله خوليو فيال في الدقيقة 14.

إلا أن الفراعنة أنهوا الشوط الأول بالتعادل بعدما سجل لهم كمال الفار وأحمد مكاوي هدفين في الدقيقتين 27 و43.

وفي الشوط الثاني سجل السيد الضظوي هدفين لمصر في الدقيقتين 66 و75 قبل أن يعود خارا لتقليص الفارق بتسجيل هدف تشيلي الثالث في الدقيقة 78.

ثم أضاف الضظوي هدفا خامسا لمصر ليُكمل الهاتريك في الدقيقة 80، وقبل النهاية بدقيقتين سجل فيال هدف تشيلي الرابع لتنتهي المباراة بفوز مصر 5-4.

قرعة الدور الأول أوقعت مصر في مواجهة ألمانيا في مباراة أقيمت يوم 20 يوليو 1952 بملعب كوبيتا بمدينة توركو، وأدار المباراة التي حضرها 6813 متفرج الحكم الإيطالي جورجيو برناردي.

الألمان أنهوا الشوط الأول متقدمين بهدفين سجلهما كارل كلوج في الدقيقة 33 وويلي شرودر بعدها بخمس دقائق.

وعاد شرودر ليسجل الهدف الثالث في الدقيقة 61 قبل أن يقلص السيد الضظوي الفارق بتسجيل هدف مصر الوحيد بعدها بثلاث دقائق، لتودع مصر المنافسات.

طالع أيضا - (الفراعنة في الأولمبياد (1) - البداية في أنتويرب.. وحضور تاريخي في أمستردام)

ملبورن 1956

للمرة الأولى شهدت نهائيات كرة القدم بالألعاب الأوليمبية ملبورن 1956 في أستراليا إقامة تصفيات قارية.

التصفيات جمعت مصر بمنتخب إثيوبيا، وأقيمت مباراة الذهاب في أديس أبابا يوم 29 يناير 1956 وانتهت بفوز مصر بأربعة أهداف لهدف، وسجل رباعية الفراعنة يومها رفعت الفناجيلي (هدفين) ومحمد دياب العطار "الديبة" وحسن آدم.

مصر كررت فوزها إيابا في القاهرة بخمسة أهداف لهدفين يوم 27 إبريل 1956. وسجل سيد صالح (هدفين) ورأفت عطية وشريف الفار والديبة خماسية الفراعنة لتتأهل مصر بنتيجة 9-3 في المجموع.

قرعة النهائيات أوقعت مصر في مواجهة بلغاريا بالدور التمهيدي، إلا أن الفراعنة انسحبوا من المسابقة بسبب ظروف العدوان الثلاثي على مصر في هذا الوقت.

روما 1960

تصفيات أولمبياد روما 1960 أقيمت على مرحلتين.

في المرحلة الأولى لعبت مصر (التي كانت تلعب في هذا التوقيت بإسم منتخب الجمهورية العربية المتحدة) في مجموعة ضمت معها منتخبي غانا ونيجيريا.

مصر تغلبت أولا على غانا بالقاهرة بهدفين لهدف يوم 13 نوفمبر 1959، وسجل رأفت عطية ثنائية الفراعنة يومها.

وفي 6 ديسمبر 1959 خسرت مصر من غانا في أكرا بهدفين دون رد.

الفراعنة حققوا بعدها فوزا ساحقا على نيجيريا في لاجوس يوم 13 ديسمبر 1959 بستة أهداف لهدفين، وسجل النيجيري نادو في مرماه في الدقيقة الأولى ليفتح الطريق أمام الفراعنة الذين أضاف لهم صالح سليم (هدفين) وطه إسماعيل ورأفت عطية وحمدي عبد الفتاح بقية السداسية.

مصر كررت فوزها على نيجيريا بالقاهرة يوم 1 يناير 1960 وبثلاثية سجلها طه إسماعيل وحمدي عبد الفتاح وميمي الشربيني لتعتلي قمة المجموعة بست نقاط (الفوز كان يحتسب وقتها بنقطتين) وتتأهل للدور الثاني من التصفيات.

في الدور الثاني لعبت مصر ضمن مجموعة ضمت معها تونس والسودان، وافتتحت مبارياتها بالفوز على تونس بالقاهرة بثلاثة أهداف لهدف يوم 19 فبراير 1960.

وسجل رضا وحمدي عبد الفتاح (هدفين) ثلاثية الفراعنة.

ثم فازت مصر على السودان في أم درمان يوم 26 فبراير 1960 بهدف وحيد سجله علاء الحامولي من ركلة جزاء.

الفراعنة تعادلوا مع تونس في تونس سلبيا يوم 3 إبريل قبل أن يختتموا التصفيات بالفوز على السودان بالقاهرة يوم 22 إبريل بثلاثية نظيفة تناوب عليها رفعت الفناجيلي ورضا وحمدي عبد الفتاح، لتعتلي مصر قمة المجموعة بسبع نقاط وتبلغ نهائيات أولمبياد روما.

نظام مسابقة كرة القدم تغير ليقام بطريقة المجموعات بدلا من نظام خروج المغلوب. وأوقعت قرعة النهائيات المنتخب المصري ضمن المجموعة الأولى مع يوغسلافيا وبلغاريا وتركيا.

أولى مباريات الفراعنة في النهائيات كانت أمام يوغسلافيا يوم 26 أغسطس 1960 بملعب جيوفاني كورناتشيا (أدرياتيكو) بمدينة بسكارا، وبحضور 9211 متفرج، وأدار المباراة الحكم الانجليزي ريجينالد جيمس ليف.

يوغسلافيا تقدمت بهدف مبكر سجله محمد رفاعي في مرماه في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضاعف ميلان جاليتش النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة 30، وبعدها بدقيقتين أضاف بوريفوي كوستيتش الهدف الثالث. ثم أحرز توميسلاف كنيز هدف يوغسلافيا الرابع في الدقيقة 49.

وأكمل كوستيتش الهاتريك بتسجيله هدفين آخرين في الدقيقتين 61 و63. بعدها سجل رأفت عطية هدفا شرفيا لمصر لتنتهي المباراة بفوز يوغسلافيا 6-1.

المباراة الثانية جمعت مصر ببلغاريا على ملعب توماسو فالتوري في لاكيلا يوم 29 أغسطس، وأدارها الحكم الدنماركي ليو هيلج بحضور 1634 متفرج.

بلغاريا حسمت الفوز بهدفين دون رد سجلهما جورجي نايدينوف يوردانوف وتودور دييف في الدقيقتين 42 و88.

الفراعنة حققوا نقطتهم الوحيدة في البطولة في المباراة الثالثة التي جمعتهم بمنتخب تركيا يوم 1 سبتمبر 1960 على ستاد أردينزا في ليفورنو أمام 602 مشاهد فقط وبإدارة الحكم البلجيكي لوسيان فان نوفيل.

رأفت عطية افتتح التهديف لمصر في الدقيقة العاشرة قبل أن يتعادل بيلج طهران لتركيا بعدها بخمس دقائق.

أوجور كوكين تقدم للأتراك في الدقيقة 30 قبل أن يسجل سمير قطب هدفين لمصر في الدقيقتين 58 و65، إلا أن إبراهيم يلسينكايا سجل هدف التعادل لتركيا في الدقيقة 69 لتنتهي المباراة بالتعادل بثلاثة أهداف لكل فريق، وتودع مصر المسابقة بنقطة يتيمة.

طالع أيضا

لاعب لاريسا: وردة مسلم رائع

مواعيد مباريات السبت الملتهب

إيهاب جلال: أفضل مواجهة بيراميدز في الكونفدرالية

دربي برلين.. عندما تخترق الكرة جدار الحرب

زيدان يسعى للثأر من ريال بيتيس "بالعربية"

صلاح يبحث عن أول فوز ضد المصريين في إنجلتر

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك