الفراعنة في الأولمبياد (1) - البداية في أنتويرب.. وحضور تاريخي في أمستردام

الجمعة، 01 نوفمبر 2019 - 20:54

كتب : عادل كُريّم

أول مشاركة للمنتخب الأولمبي في 1920

يبدأ منتخب مصر الأوليمبي مشواره في بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة بحثا عن بطاقة الصعود لألعاب طوكيو الأوليمبية 2020.

مشوار يواصل فيه الفراعنة رحلتهم مع الأولمبياد والتي تعود لما يقرب من قرن كامل من الزمان..

وتستضيف مصر بطولة الأمم الإفريقية تحت 23 سنة في الفترة من 8 نوفمبر وحتى 22 من الشهر ذاته، ويقع منتخبنا في المجموعة الأولى التي تضم كل من مالي والكاميرون وغانا.

في السلسلة التالية يستعرض معكم FilGoal.com مشوار المنتخبات المصرية المختلفة مع الألعاب الأوليمبية، والذي بدأ عام 1920، وصولاً لجيل 2012 في لندن آخر محطاتنا.

أنتويرب 1920

بدون تصفيات مؤهلة، شارك المنتخب المصري في نهائيات كرة القدم بألعاب أنتويرب الأوليمبية في بلجيكا عام 1920. البطولة كانت تقام بنظام خروج المغلوب وأوقعت القرعة مصر في مواجهة إيطاليا بالدور الأول.

المباراة أقيمت يوم 28 أغسطس 1920 بملعب جول أوتنشتاديون (لاجنتواز) بمدينة جنت وبحضور ألف وخمسمائة متفرج فقط، وأدارها الحكم البلجيكي بول بوتز.

إيطاليا تقدمت بهدف سجله أدولفو بالونسييري في الدقيقة 25 ليرد زكي عثمان بهدف التعادل للفراعنة بعدها بخمس دقائق. لكن جيلمو بريزي خطف هدف الفوز لإيطاليا في الدقيقة 57 لتودع مصر الأولمبياد من الدور الأول.

مصر لعبت مباراة شرفية لتحديد المركز الثامن أمام يوغسلافيا يوم 2 سبتمبر على الملعب الأوليمبي في أنتويرب وبحضور 500 متفرج، وأدار المباراة الحكم الهولندي رافاييل فان براج.

الفراعنة فازوا بأربعة أهداف لهدفين، وسجل للفراعنة يومها حسين حجازي وحسن علوبة وسعيد أباظة (هدفين)، فيما سجل أرتور دوبرافيتشيتش ويوفان روزيتش ثنائية يوغسلافيا.

باريس 1924

بالطريقة نفسها وبدون تصفيات بلغت مصر نهائيات كرة القدم في أولمبياد باريس 1924. اللجنة المنظمة قررت وقتها تجنيب الفرق التي شاركت في أولمبياد 1920 اللعب في الدور الأول لتبلغ مصر الدور الثاني مباشرة، وأوقعتها القرعة في مواجهة المجر.

مباراة الدور الثاني أقيمت على ستاد سانت أوان بباريس يوم 29 مايو 1924 وبحضور بلغ 4371 متفرج، وأدارها الحكم الإسباني لويس كولينا.

مصر فاجأت المجر القوية لتهزمها بثلاثة أهداف دون مقابل، إذ افتتح إبراهيم يكن أهداف الفراعنة في الدقيقة الرابعة ثم أضاف حسين حجازي الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق، وفي الدقيقة 58 عاد يكن ليؤكد فوز الفراعنة بتسجيله الهدف الثاني له والثالث لمصر.

وفي الدور ربع النهائي واحهت مصر منتخب السويد يوم 1 يونيو 1924 على ملعب برشتينج بحضور 6484 متفرج وبقيادة الحكم البلجيكي هنري كريستوف.

مشوار الفراعنة انتهى بخسارة قاسية بلغت خمسة أهداف دون مقابل، تناوب عليها بير كوفلدت الذي سجل هدفين في الدقيقتين 5 و71، وتشارلز برومسون الذي سجل ثنائية أيضاً في الدقيقتين 31 و34، فيما سجل سفين ريدل هدفاً في الدقيقة 49.

(من صحيفة المصور)

أمستردام 1928

في أولمبياد أمستردام بهولندا كان الظهور الثالث للمنتخب المصري، ولم يكن نظام التصفيات التمهيدية بين القارات قد ظهر بعد.

القرعة أوقعت الفراعنة في مواجهة تركيا بالدور الأول، وأقيمت المباراة على الملعب الأوليمبي في أمستردام يوم 28 مايو 1928 بحضور 2744 متفرج، وأدارها الحكم الفرنسي مارسيل سلافيك.

المصريون قدموا عرضا راقيا وسحقوا المنتخب التركي بسبعة أهداف لهدف وحيد. علي الحسني افتتح أهداف مصر في الدقيقة العشرين من ركلة جزاء، قبل أن يضيف علي رياض الهدف الثاني بعدها بسبع دقائق لينتهي الشوط الأول بتقدم مصر بثنائية.

في الشوط الثاني سجل محمود مختار "التتش" هدفين متتاليين في الدقيقتين 46 و50 وأضاف إسماعيل السيد "حوده" هدفا خامسا في الدقيقة 53 قبل أن يعود التتش ليكمل الهاتريك في الدقيقة 63.

بعدها قلص بكير رفعت النتيجة للمنتخب التركي في الدقيقة 71 قبل أن يختتم جميل الزبير سباعية الفراعنة قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.

مصر بلغت الدور ربع النهائي لتلاقي البرتغال في مباراة أقيمت بملعب أمستردام الأوليمبي (الذي استضاف كل مباريات البطولة) يوم 4 يونيو 1928 وبحضور 3448 متفرج، وأدار المباراة الحكم الإيطالي جيوفاني ماورو.

الفراعنة واصلوا عروضهم القوية ليفتتح لهم مختار التتش التهديف في الدقيقة 15 ثم يضيف علي رياض هدفا ثانيا في الدقيقة 48، قبل أن يسجل فيتور سيلفا هدف البرتغال الوحيد في الدقيقة 76، لتفوز مصر بهدفين لهدف وتتأهل للدور نصف النهائي.

في نصف النهائي اصطدمت مصر بمنتخب الأرجنتين، في المباراة التي أقيمت بعد مباراة البرتغال بـ48 ساعة فقط بملعب أمستردام الأوليمبي وأمام 7887 متفرج وبإدارة الحكم الإسباني بدرو اسكارتين.

ضيق الوقت بين المباراتين أثر سلبيا على المنتخب المصري، بالإضافة لقوة المنتخب الأرجنتيني ليتلقى الفراعنة هزيمة ثقيلة بستة أهداف دون رد.

افتتح روبرتو تشيرو التسجيل في الدقيقة العاشرة قبل أن يضيف مانويل فيريرا هدفين (في الدقيقتين 32 و82) ودومينيجو تاراسكوني هاتريك (في الدقائق 37، 54 و61) لتكتفي مصر بخوض مباراة المركز الثالث.

المباراة الترتيبية التقت فيها مصر مع إيطاليا بنفس الملعب الأوليمبي يوم 9 يونيو 1928 وأمام 6378 متفرج، وأدار هذه المباراة الحكم البلجيكي جان لانجينوس الذي أدار أول مباراة نهائية لكأس العالم بعدها بعامين بعد أوروجواي والأرجنتين.

ورغم الندية التي أظهرها المنتخب المصري في بداية المباراة حيث كانت النتيجة في الدقيقة 16 تشير لتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما، إلا أن الفريق انهار تماما ليتلقى خسارة قاسية انتهت عند نتيجة 11-3.

علي رياض سجل هدفين لمصر في الدقيقتين 12 و16 فيما سجل موسى حسن أبو العزم الهدف الثالث في الدقيقة 60، بينما سجل ثلاثة لاعبين إيطاليين هم أنجيلو سكيافيو وألفيو بانكيرو وماريو ماجنوتسي هاتريك لكل منهم.

وأضاف أدولفو بالونسييري (الذي كان قد سجل هدفا أيضا في مرمى الفراعنة في أول مباراة أوليمبية لمصر في أنتويرب 1920) هدفين، لتكتمل أكبر هزيمة في تاريخ المنتخب المصري.

(من صحيفة الهلال)

اختر التشكيل المثالي للمنتخب الأوليمبي في أولى مواجهاته:

طالع أيضا

اعتزال حارس الأهلي السابق

جديد أخبار محمود عبد العزيز بعد إصابة الصليبي

لاعبة الأهلي: ما حدث من الخطيب أبهرني

أهلا بكم في حلقة جديدة من حكايات ملك النص

حوار – تريزيجيه: سنواجه ليفربول من أجل الفوز.. وأحذر زملائي من ميزة صلاح

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك