راموس (10) يؤمن فوز الدوري.. ريال مدريد يتخطى بلباو في خطوة كبرى نحو اللقب

الأحد، 05 يوليه 2020 - 16:06

كتب : أحمد العريان

سيرخيو راموس يسجل ويحتفل بهدف ريال مدريد في أتليتك بلباو

بفضل سيرخيو راموس انتصر ريال مدريد مجددا. فوز على أتليتك بلباو في أصعب مباريات الفريق المتبقية نحو لقب الدوري الإسباني نظريا.

فاز ريال مدريد على أتليتك بلباو بهدف مقابل لا شيء على ملعب "سان ماميس"، ضمن مباريات الجولة الـ34 من الدوري الإسباني.

سيرخيو راموس سجل هدف ريال مدريد الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة الـ72. هدف يؤمن فوز ثان على التوالي لريال مدريد بنفس الطريقة وعن طريق نفس اللاعب.

قائد ريال مدريد الذي ربما سيليق به رقم (10) إذا قرر ارتداؤه، رفع رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 10 أهداف في الدوري. ورفع أيضا بطاقاته الصفراء إلى 10 بعد حصول على بطاقة ستبعده عن المباراة المقبلة أمام ديبورتيفو ألافيس. رقم 10 كان وثيق الصلة براموس اليوم.

الفوز رفع رصيد ريال مدريد للنقطة الـ77 في صدارة ترتيب الدوري الإسباني، وبفارق 7 نقاط عن برشلونة قبل مباراة الأخير أمام فياريال مساء اليوم الأحد.

التشكيل

بدأ زيدان اللقاء بـ ماركو أسينسو كأساسي لأول مرة هذا الموسم، فيما عاد إيدر ميليتاو للدفاع كأساسي لأول مرة منذ توقف النشاط بسبب كورونا، وكذلك رودريجز سيلفا.

وصف المباراة

لم يحتج الفريقين إلا ثلاق دقائق قبل إحداث الخطورة الأولى. كرة ثابتة نفذها ماركو أسينسيو، وتصدى لها أوناي سيمون حارس بلباو، لتصل الكرة إلى داني كاربخال الذي أرسل عرضية أعلى من رأس بنزيمة لتضيع فرصة هدف محقق لريال مدريد.

خطورة باسكية

أتليتك بلباو رد في الدقيقة السابعة. عرضية أرضية وصلت إلى إيناكي ويليامز داخل منطقة الجزاء، والذي كاد يسجل في الشباك لولا تدخل مارسيلو في اللحظة الأخيرة أمام مهاجم الفريق الباسكي.

وبعد فترة هدوء، ظهر بلباو خطرا مرة أخرى في الدقيقة الـ17. عرضية من أوناي لوبيز، قابلها إينيجو كوردوبا برأسية تصدى لها تيبو كورتوا على مرتين.

واضطر بلباو لإجراء أولى تبديلاته في الدقيقة الـ20 اضطراريا. شارك أوناي نونيز بدلا من ياري ألفاريز في الدفاع.

إيناكي ويليامز سدد هذه المرة في الدقيقة الـ22، لكنها في الشباك الخارجية للمرمى.

ريال مدريد يصل

وصل ريال مدريد للمباراة بعد ثلث ساعة وبدأ مبادلة الخطورة. أسينسيو أرسل عرضية في الدقيقة الـ23، قابلها رودريجو سيلفا برأسية فوق المرمى.

وكانت أخطر فرص ريال مدريد في الدقيقة الـ45 بعد عرضية أخرى من أسينسيو، قابلها كريم بنزيمة برأسية بجانب القائم بقليل، لينتهي الشوط الأول سلبيا.

الشوط الثاني

مثل الشوط الأول كنا بحاجة إلى ثلاث دقائق لمشاهدة الفرصة الأولى. تصويبة من لوكا مودريتش لكن أوناي سيمون تصدى لها بثبات.

وفي الدقيقة الـ50 أرسل فيدي فالفيردي عرضية، استلمها بنزيمة وحاول تمهيدها إلى أسينسيو لكن الدفاع قطعها.

تبديلات

وبعد فترة هدوء طويلة، كان الحل في التدخلات الخارجية. أتليتك بلباو أشرك ميكيل أروتي وأوسكار دي ماركوس بدلا من أوناي لوبيز وإينيجو كوردوبا في الدقيقة الـ63.

اللدغة الوحيدة

وانطلق مارسيلو في الدقيقة الـ68 بالكرة ودخل منطقة الجزاء ثم سقط على أرض الملعب. الحكم أشار باستمرار الهجمة حتى توقفت تماما، ليقرر العودة إلى تقنية الفيديو ومراجعة اللقطة.

وأثبتت تقنية الفيديو تعرض مارسيلو لعرقلة، ليحتسبها الحكم ركلة جزاء. ركلة لم يتوان سيرخيو راموس في إحرازها كالعادة ليسجل هدف ريال مدريد الأول.

هدف هو العاشر لراموس قلب الدفاع هذا الموسم في بطولة الدوري وكأكثر المدافعين تسجيلا للأهداف هذا الموسم في الدوري الإسباني. هدف هو الـ71 لقائد الفريق الملكي أيضا في الدوري الإسباني، والـ99 له مع الأندية (ريال مدريد وإشبيلية) والـ120 له بشكل عام باحتساب أهدافه الدولية مع إسبانيا.

زيدان تدخل هنا وأجرى أولى تبديلاته. شارك لوكاس فاسكيز وفينيسيوس جونيور في الدقيقة الـ73 بدلا من ماركو أسينسيو ورودريجو.

جايزكا جاريتانو مدرب بلباو حاول التعويض. شارك أوهان سانسيت وأسيير فياليبري في الدقيقة الـ78 بدلا من إيناكي ويليامز وداني جارسيا.

وظلت محاولات بلباو على استحياء. تصويبة دي ماركوس في الدقيقة الـ84 مرت بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة الـ85 شارك توني كروس بدلا من فالفيردي في صفوف ريال مدريد.

كروس كاد يصنع هدفا ثانيا في الدقيقة الـ87 بعد تبادل للكرة بينه وبين بنزيمة، لكن الفرنسي سدد وتصدى لها الحارس أوناي سيمون بقدمه.

يوري بيرتشيتشي توغل في الدقيقة الـ90 وأرسل كرة عرضية خطيرة جدا، لكن راموس تواجد أيضا وحولها إلى ركنية في اللحظة الأخيرة. ليحافظ على نظافة شباك تيبو كورتوا للمرة الـ17 هذا الموسم.

وخرج كريم بنزيمة مستبدلا في الدقيقة الـ93، ليشارك لوكا يوفيتش بدلا منه في تبديل لإهدار الوقت ربما، ولينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بهدف مقابل لا شيء.

الفوز رفع رصيد ريال مدريد للنقطة الـ77 في صدارة ترتيب الدوري الإسباني، وبفارق 7 نقاط عن برشلونة قبل مباراة الأخير أمام فياريال مساء اليوم الأحد.

ريال مدريد يتبقى له 4 مباريات في الدوري. يحتاج لعدم خسارة 5 نقاط لضمان التتويج باللقب دون النظر لنتائج برشلونة.

اقرأ أيضا

رسميا – على برشلونة انتظار شابي لفترة أطول

الكشف عن كرة الدوري المصري الموحدة

اتحاد اليد يعلن استئناف الموسم الجاري

نجوم خارج القطبين - أكرم عبد المجيد

تصريحات غاضبة من محمد عواد

التعليقات
قد ينال إعجابك