حوار – سكرتير عام كاف يكشف عن موقف بطولتي الأندية وبشرى لطرفي نهائي الكونفدرالية.. وحل أزمة الحكام

الإثنين، 30 مارس 2020 - 17:27

كتب : FilGoal

عبد المنعم باه - كاف

أجرى القائم بأعمال أمين عام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) عبد المنعم باه حوارا اليوم الإثنين مع مجموعة من الصحفيين الأفارقة عبر الانترنت، أجاب فيه عن تساؤلاتهم حول الموقف الحالي داخل الجهة الحاكمة لكرة القدم بالقارة الإفريقية.

باه أكد أنه لم يتم إلغاء أي مسابقة قارية في الوقت الحالي، مشيراً لأن كاف يتابع الموقف العالمي يوماً بيوم مع الفيفا ومنظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية لكل دولة.

وكشف باه عن قرار جديد بمشاركة بطل كأس الكونفيدرالية ووصيفه هذا الموسم بدوري الأبطال الموسم المقبل، وكذلك استحداث كاف لبطولة دوري أبطال إفريقيا للسيدات في الفترة المقبلة، وذكر أنه سيستمر في منصبه أميناً عاماً للكاف إذا طلبت منه اللجنة التنفيذية ذلك.

فيما يلي تفاصيل الحوار

هل يمكنك أن تمنحنا تحديث عن الوضع الحالي للمسابقات الإفريقية وخطط كاف لها في دور الوباء الحالي؟

فيما يخص موعد كأس الأمم الإفريقية 2021 والتصفيات المؤهلة لها، كأس الأمم الإفريقية للسيدات ومن سيستضيفها وموعدها النهائي والتصفيات، وبطولة الأمم الإفريقية للمحليين وهل تم تأجيلها أم إلغائها نهائياً بالنظر لكون كأس الأمم ستقام في 2021.

الوضع الحالي كما تعرفون أننا قمنا بتعليق كل الأنشطة من حيث المسابقات وورش العمل وغيرها، والتي كانت مقررة في مارس وإبريل. نتابع تطور الموقف عن كثب مع مختلف الشركاء مثل الفيفا ومنظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية. الوضع الحالي هو أنه لم يتم إلغاء أي مسابقة ولا توجد أي خطط لذلك. نعمل على خيارات مختلفة لإعادة جدولة المسابقات المتأثرة بالموقف.

بخصوص كأس الأمم الإفريقية، نأمل بشدة أن تنتهي هذه الأزمة قبل الصيف. إذا تأكد ذلك يمكننا حينها خوض تصفيات كأس الأمم الإفريقية بين سبتمبر ونوفمبر، وأن نحتفظ بالموعد المقرر لكأس الأمم في يناير وفبراير.

بخصوص كأس الأمم الإفريقية للسيدات، الموقف حالياً هو أننا تلقينا عروضاً للاستضافة من نيجيريا وغينيا الاستوائية. طلب كاف المزيد من الوثائق من الاتحادين ومازلنا في الانتظار. بخصوص التصفيات مازلنا ندرس خيارات مختلفة.

بخصوص بطولة الأمم للمحليين حتى الآن لم يتم إلغائها. نأمل أن نتمكن من إيجاد موعد بديل لها في وقت لاحق من العام الحالي 2020.

فيما يتعلق بكأس الأمم الأفريقية للسيدات، هل تم منح موعد نهائي لأصحاب العروض في تقديم الوثائق المطلوبة؟

نعم قمنا بذلك، وطلبنا ضمانات إضافية من السلطات العليا للبلدين. تعرفون أن مثل هذه الوثائق قد تحتاج لبعض الوقت.

هل هناك موعد نهائي لتحديد بلد مضيف لكأس الأمم الإفريقية للسيدات؟

نأمل في أن نتمكن من الاختيار بنهاية إبريل. بعد ذلك سيكون متخذ القرار هو لجنة كاف التنفيذية، وعلينا أن نحدد موعد اجتماعها المقبل في أقرب فرصة بحسب الموقف.

حتى الآن ما هي الخيارات المتاحة بالنسبة لمسابقات الأندية؟

فيما يخص النسخة الحالية من مسابقتي الأندية يتبقى فقط نصف النهائي والنهائي. سنرى ما سيحدث في الأسابيع القليلة المقبلة من تطور للوضع وكيف يمكننا إعادة جدولة المباريات في الأشهر المقبلة إذا تطلب الأمر. بالنسبة للموسم الجديد يبدو الأمر أكثر صعوبة، لأنه سيعتمد على ما سيحدث في المسابقات المحلية عبر أنحاء القارة.

إذا تم ترحيل بطولة كأس العالم للأندية بشكلها الجديد من 2021 إلى عام 2022، هل ستكون بطولة دوري الأبطال 2021 هي المؤهلة مثلما هو الموقف حالياً أم دوري الأبطال 2022؟

مازال الأمر قيد الدراسة والمناقشات وسيعتمد ذلك على تأثير الأزمة الحالية على أجندة دوري الأبطال 2020-21.

هل تم تأكيد مشاركة طرفي نهائي كأس الكونفدرالية في النسخة المقبلة من دوري الأبطال؟

نعم، سيشارك طرفا نهائي كأس الكونفدرالية في دوري الأبطال الموسم المقبل.

في هذا الشأن؛ إذا كان لبلد ما حامل لقب دوري الأبطال، طرف في نهائي كأس الكونفدرالية وكذلك بطل الدوري المحلي بها، هل يمكنها إذاً المشاركة بثلاثة أندية؟ في حالة عدم إمكانية حدوث ذلك، لمن ستكون الأولوية في المشاركة بين هذا الثلاثي؟

هذا الأمر مازال قيد المناقشة، وسيتم الانتهاء منه في غضون الأسبوعين المقبلين. لكن الفكرة هي ألا يكون هناك أكثر من 3 أندية مشاركة من نفس البلد.

هل يمكن للاتحاد الإفريقي التدخل بشأن قوانين الانتخابات داخل الاتحادات الوطنية، وهو ما قد يسبب بعض الإحراج لكرة القدم الإفريقية بسبب تدخل فيفا ، مثلما هو الحال في زامبيا وكينيا على سبيل المثال؟

الموقف الجالي هو أننا لا نتدخل وأن الفيفا يتابع حالات بعينها. في المستقبل، يمكن أن يكون للكاف دور. نقوم بتشكيل لجان مستقلة يمكنها التعامل مع مثل هذه الأمور.

هل يملك فيفا لائحة تتيح له فرض الوصاية على الاتحادات الوطنية إذا انتهت مدة ولايتها؟ وهل يخبرون كاف بذلك، مثلما حدث في زامبيا على سبيل المثال؟

بالنسبة للسؤال الأول لست خبيراً بهذا الأمر لكن حسب لوائح كاف، يعترف الاتحاد الإفريقي فقط بإدارات الاتحادات الأعضاء التي تم انتخابها. يجب أن يكون الأمر مماثلاً في لوائح الفيفا. لذا ولأنه تم تأجيل انتخابات الاتحاد الزامبي لكرة القدم بسبب أزمة فيروس كورونا الحالية، طلب الفيفا الإبقاء على اللجنة التنفيذية الحالية للاتحاد لحين عقد الانتخابات. ونعم، يتم إخطار كاف بالأمر.

كيف سيتعامل كاف مع أزمة المستحقات المتأخرة للحكام، والتي يعود بعضها لعام 2018؟

حقيقي أن هناك تأخر في صرف المستحقات. اليوم طاقم كاف بالكامل بعمل من المنزل باستثناء الإدارة المالية وأنا شخصياً. نستغل هذه الفترة الهادئة نسبياً لننهي هذه الأزمة.

ما هي المشكلة التي أدت لتأخر وصول المستحقات في موعدها المحدد؟

لم أكن مسؤولاً في هذا الوقت، لكن يمكنني أن أقول نقطتين أساسيتين. الأولى هي نقص الموارد حيث كانت إدارتنا المالية مثقلة بالأعباء. قمنا بتعيين شخصين جديدين في آخر أسبوعين ومازالت أمامنا ثلاثة أماكن شاغرة أخرى. الثانية هي أن الإجراءات الداخلية كانت صعبة للغاية، ونحن نراجع هذا الأمر حالياً.

هل سيتم اعتماد اجتماع الفيديو عن بعد بالنسبة لاجتماعات اللجنة التنفيذية من الآن فصاعداً؟

بالتأكيد الأزمة الحالية تدفعنا للنظر في مثل هذا النوع من الحلول. اجتماع اللجنة الطبية الأخير جرى بهذه الصورة. نخطط لأن يتم اجتماع لجنة الحوكمة المقبل بهذه الكيفية أيضاً.

هل يمكن أن نعرف هل ستقام انتخابات رئاسة الاتحاد الإفريقي المقررة عام 2021؟ هل هناك موعد للتقدم بطلبات الترشح؟

أعتذر لأنني لا أملك إجابة دقيقة لكن هذا محدد بوضوح في لوائح كاف. إذا لم أكن مخطئاً الانتخابات ستكون خلال الجمعية العمومية لعام 2021. لست واثقاً من التاريخ المحدد لها بعد. وأعتقد أن المرشحين يقدمون طلباتهم قبل ذلك بأربعة أشهر.

ذكر البعض من مسئولي كاف سابقاً أنه من ضمن أسباب عدم وجود بطولة للأندية للسيدات في أفريقيا هو أن الدوريات الوطنية للسيدات لا تملك الاحترافية كافية. لماذا لم يقم كاف بفرض التراخيص اللازمة مع وجود تداعيات على الاتحادات الأعضاء التي لا تملك دوريات وطنية للسيدات، وبالتالي لا يمكنها تسجيل أنديتها بالتصفيات القارية. ما هو الحل في رأيك؟

ربما يكون من المبكر للغاية الكشف عن ذلك، لكننا نعمل بالفعل حاليا على أن يكون هناك دوري أبطال إفريقيا للسيدات. آمل أن نتمكن من منح المزيد من التفاصيل في الفترة المقبلة. تطوير الكرة النسائية أحد أهم أولوياتنا.

أعتقد إذا لم أكن مخطئاً أن هناك بالفعل أكثر من 30 دولة إفريقية تملك دوري للسيدات. في الوقت الحالي نحاول قياس مدى قوة هذه الدوريات، لكن أعتقد أن إطلاق مسابقة قارية لأندية السيدات سيكون طريقة جيدة لتقوية هذه الدوريات.

قبل تعيينك كان هناك أمينان عامان لكاف لفترة قصيرة. هل ستبقى لفترة أطول حتى لا يبحث كاف عن أمين عام رابع في أربعة سنوات؟ ألا تعترف أن عدم الاستقرار ليس جيداً بالنسبة لإدارة الاتحاد؟

هذا أمر خارج عن إرادتي.

لكن هل أنت مستعد للاستمرار إذا طلب منك الرئيس واللجنة التنفيذية ذلك؟

بالطبع سأفعل.

هل يملك كاف أي قلق بشأن اللاعبين في أفريقيا حيث أن تعليق نشاط كرة القدم الحالي يؤثر على حياة هؤلاء الذين يعملون في هذه الصناعة عبر العالم؟ كيف يمكن للاتحاد الإفريقي أن يساعد لاعبي كرة القدم في القارة خاصة مع معاناة الدوريات المحلية حالياً وعدم تقديم مزايا مربحة بهذه الفترة؟

جزء كبير من عوائد كاف يتم تقسيمها على الأندية وبالتالي للاعبين المحليين. اليوم ومن جانبنا نتعهد بمنح نفس الجوائز المالية لمسابقاتنا حتى لو تأثرت العوائد بالأزمة الحالية. لكن يمكننا أيضاً النظر لطرق أخرى استثنائية خاصة إذا استمرت هذه الأزمة لوقت أطول.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

أحمد فتحي يطلب مهلة من الأهلي

راموس.. 15 عاما في ريال مدريد من أجل كل شيء

هل يستكمل الدوري الإنجليزي على طريقة كأس العالم

مورينيو يختار أفضل ١١ لاعبا دربهم في مسيرته

خليك في البيت - آية الشامي ولعبة الأسئلة

التعليقات
قد ينال إعجابك