عُقدة سولشاير مستمرة ويكتب ما لم يحدث من قبل.. يونايتد ينتصر على تشيلسي

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 - 00:06

كتب : رامي جمال

تشيلسي - مانشستر يونايتد

استمر أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد في ترسيخ عقدته لتشيلسي ومدربه فرانك لامبارد وحقق فوزا جديدا على الزُرق.

وانتصر يونايتد على تشيلسي في ملعب الأخير ستامفورد بريدج بهدفين دون رد اليوم الإثنين في الجولة 26 من الدوري الإنجليزي.

سجل هدفا المباراة أنتوني مارسيال وهاري ماجواير برأسيتين في الدقائق 45 و66.

وارتفع رصيد يونايتد بفضل ذلك الانتصار إلى 38 نقطة يحتل بهم المركز السابع بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي الذي يأتي رابعا.

ومنذ تولي سولشاير تدريب يونايتد التقى بتشيلسي خمس مرات في كل البطولات، فاز في أربع مباريات وتعادل في لقاء وحيد فقط.

والتقى الفريقان خلال الموسم الجاري فقط ثلاث مرات بواقع مرتين في الدوري ومرة وحيدة في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وفاز يونايتد فيهم جميعا.

وتعد هذه هي أول مرة منذ بداية عهد البريميرليج عام 1992 التي يفوز فيها يونايتد على تشيلسي ذهابا وإيابا في الموسم ذاته.

وشهدت المباراة إثارة تحكيمية إثر اعتراض تشيلسي على عدم طرد هاري ماجواير بداعي تدخله بقوة على ميتشي باتشواي.

هذا بالإضافة لإلغاء هدفين لتشيلسي سجلهما كورت زوما وأوليفييه جيرو.

الهدف الأول ألغي بداعي وجود دفعة من أزبليكيويتا لبراندون ويليامز قبل تسجيل زوما الهدف.

أما الهدف الثاني فكان لوجود تسلل على جيرو.

هدف متأخر وإثارة تحكيمية

بدأت المباراة بشكل هادئ ولم يكن هناك الكثير من الفرص الخطيرة على أي مرمى.

وفي الدقيقة السادسة سدد ريس جيمس كرة زاحفة قوية مرت بجوار مرمى يونايتد بقليل.

وفي الدقيقة الـ13 أصيب نجولو كانتي واضطر للخروج مستبدلا وشارك ماسون ماونت بدلا منه.

وطلب تشيلسي طرد ماجواير بداعي تدخله بقوة على باتشواي لكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

وسدد مارسيال كرة بيسراه مرت بجوار مرمى تشيلسي.

وفي الدقيقة 45 راوغ آرون وان بيساكا نظيره ويليان ببراعة مرتين وأرسل عرضية حولها مارسيال برأسية جميلة في الشباك لتعلن عن الهدف الأول ليونايتد.

رأسية تقتل المباراة

بدأ الشوط الثاني بضغط من تشيلسي الباحث عن التعادل لكن دون خطورة على مرمى دي خيا.

وفي الدقيقة 57 سجل زوما هدف التعادل لكن تقنية الفيديو ألغته بداعي وجود دفعة من أزبليكيويتا لبراندون ويليامز قبل تسجيل زوما الهدف.

وبينما سيطر تشيلسي كاد يونايتد يضاعف النتيجة بعدما سدد برونو فيرنانديز كرة رائعة بيمناه من ركلة حرة لكن القائم تصدى لها.

وبعدها بثواني أرسل فيرنانديز عرضية رائعة من ركلة ركنية من الناحية اليسرى حولها ماجواير برأسه في الشباك.

وفي الدقيقة 77 قلص جيرو النتيجة بهدف أول لتشيلسي لكن مرة أخرى تقنية الفيديو ألغته بسبب التسلل على المهاجم الفرنسي.

وكاد البديل أوديون إيجالو يسجل الهدف الثالث ليونايتد في ظهوره الأول مع الفريق لكن ويلي كاباييرو تصدى له.

طالع أيضا

تخفيف عقوبة اتحاد الكرة ضد بيراميدز

تقرير: ليفربول الأقرب للظفر بلاعب نورويتش

اللجنة المنظمة للسوبر المصري: التذاكر المخصصة للزمالك لم تباع كلها بعد

دل بييرو يشيد بصلاح

أيمن أشرف.. رجل فايلر الذي يعرف متطلبات مركزه

رحلة عبد الغني من الشارع إلى دفاع الزمالك

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك