4 أشياء تعلمناها من مباراة ليفربول وتوتنام.. صلابة فابينيو وأرنولد مفتاح اللعب

الإثنين، 28 أكتوبر 2019 - 08:45

كتب : محمد يسري

جوردان هندرسون - ليفربول - توتنام

تألق ترينت ألكسندر أرنولد وكان مفتاح اللعب الرئيسي وفرض فابينيو سيطرته على وسط الملعب لينتصر ليفربول.

ليفربول فاز على توتنام بهدفين مقابل هدف في الجولة العاشرة على ملعب أنفيلد ليواصل تصدره للدوري الإنجليزي برصيد 28 نقطة. (طالع التفاصيل)

هاري كين تقدم مبكرا لتوتنام في الدقيقة الأولى، وتعادل جوردان هندرسون في الدقيقة 52، قبل أن يسجل محمد صلاح هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 75.

FilGoal.com يقدم 4 أشياء تعلمناها من مواجهة ليفربول وتوتنام

سيطرة ليفربولية تامة

أحكم ليفربول قبضته على مجريات المباراة في أغلب الدقائق بالرغم من تسجيل توتنام لهدف في الدقيقة الثانية.

ما ساعد ليفربول في السيطرة هو تراجع توتنام غير المبرر بمجرد تسجيل الهدف، بجانب ضعف عناصر خط وسط كتيبة ماوريسيو بوتشتينو في التعامل مع الضغط الشرس الذي نفذه لاعبو ليفربول.

فهاري وينكس كان نقطة ضعف واضحة بعدما كانت تمريراته سلبية وغير مؤثرة وغير مكتملة أيضا إذ اكتفى بـ17 تمريرة صحيحة من 25 بدقة 68% دون تقديم فرصة للتسجيل، والحال لم يكن أفضل لموسى سيسوكو الذي أكمل 21 تمريرة فقط بدقة 70%.

أما كريستيان إريكسن فلم تصله الكرة كثيرا بالأساس، وكان ملتزما بالجانب الدفاعي والعودة من أندرو روبيرتسون على الجانب الأيمن، ليمرر 16 مرة فقط بدقة 62%.

عناصر توتنام بدت مثل الأشباح في الملعب، وحتى مع تراجعها للخلف لم تمنع ليفربول من الوصول للمرمى.

وبدورها لم تمل أو تكل عناصر ليفربول من مداورة الكرة بحثا عن ثغرة، واستمروا في نقل الكرة يمينا ويسارا حتى نجحوا في العودة في النتيجة.

وبعد التقدم، لم يلجأ ليفربول للدفاع، بل استمر في الضغط حتى الدقائق الأخيرة لمنع توتنام من التقدم وشن الخطورة على مرمى أليسون.

ألكسندر أرنولد.. أكثر من مجرد ظهير

عند فشل عناصر ليفربول في صناعة الفرص من عمق الملعب لتكتل الفريق المنافس، يقومون بالبحث عن ترينت ألكسندر أرنولد، ليقوم هو بالمطلوب.

الظهير الأيمن الشاب يعد صانع الألعاب الأول لليفربول في الفترة الأخيرة، والسبب كراته العرضية المتقنة التي تضع زملاءه في مواجهة حارس المرمى.

ضد توتنام قدم ألكسندر أرنولد 7 فرص محققة للتسجيل أكثر من أي لاعب آخر من إجمالي 14 فرصة صنعها ليفربول.

وأهم ما ميز أرنولد هي عرضياته المبكرة التي يلعبها من منتصف الملعب، التي فشلت عناصر توتنام الدفاعية في التعامل معها.

فابينيو.. ممنوع المرور

على دائرة منتصف الملعب وخلف جوردان هندرسون وجورجينو فينالدوم تمركز فابينيو، ليكون صمام الأمان لليفربول.

فرض فابينيو سيطرته على وسط الملعب بقوة، فمنع لاعبي توتنام من المرور وتفوق في أغلب الثنائيات وحرم ديلي ألي وإريكسن من الاحتفاظ بالكرة، كما أسهم هجوميا بصناعة الفرص.

استخلص فابينيو الكرة 4 مرات من لاعبي توتنام، وقطع تمريراتهم في 3 مرات، كما فاز بصراعين هوائيين.

تمريرات فابينيو ساعدت ليفربول في الاستحواذ على الكرة بـ78 تمريرة صحيحة بنسبة 86%.

وهجوميا قدم فرصتين للتسجيل، وكان سببا في هدف التعادل بتمريرته الطولية المميزة.

قفاز جازانيجا الذهبي

مع تراجع توتنام للدفاع بمجرد تسجيله الهدف الأول؛ كاد ليفربول أن يسجل ويتعادل سريعا في أكثر من لقطة، لولا تألق الحارس باولو جازانيجا.

الحارس البديل الذي بدأ المباراة لإصابة هوجو لوريس، زاد عن مرماه في أكثر من فرصة تحديدا في الشوط الأول وبتكنيك ورد فعل أكثر من رائع.

البداية كانت حين تصدى بشكل مزودج لفرصتي صلاح وفيرمينو، قبل أن يواصل التألق ويمنع رأسية فيرجل فان دايك، وبعدها منع فينالدوم من التسجيل أيضا.

وفي الشوط الثاني حرم فيرمينو من إدراك التعادل ليؤخر تعادل ليفربول.

أما بالنسبة لهدف التعادل الذي سجله هندرسون، فلم يتمكن جازانيجا من رؤية الكرة بسبب وقوف داني روز أمامه.

وإجمالا، تصدى جازانيجا لـ12 تسديدة خلال اللقاء.

هل يجازف يورجن كلوب ويبدأ بـ محمد صلاح في مواجهة ليفربول؟ ضع نفسك مكانه واختر تشكيل الريدز

اقرأ أيضا:

البدري يجيب عن "هل يعود عمرو وردة للمنتخب؟"

البدري يحسم شارة قيادة منتخب مصر

أهداف الأحد الكروي - صلاح يسجل في توتنام ويخرج مصابا.. ويونايتد يعود للانتصارات

حصاد ذهاب الكونفدرالية - مفاجأة ملغاشية

متعب: رفعت الحرج عن البدري

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك