بالفيديو - صلاح يُسجل ويُصاب ويقود ليفربول لفوز مثير على توتنام العنيد

الأحد، 27 أكتوبر 2019 - 20:35

كتب : FilGoal

محمد صلاح

قلب ليفربول تأخره أمام توتنام إلى انتصار ثمين بهدفين مقابل هدف واحد على ملعب أنفيلد، في الجولة العاشرة للدوري الإنجليزي.

هاري كين تقدّم مبكرًا جدًا لـ توتنام، قبل أن يسجل ليفربول مرتين في الشوط الثاني بواسطة القائد جوردان هندرسون، والنجم محمد صلاح الذي أكد سطوته على السبيرز.

ليرفع ليفربول رصيده إلى 28 نقطة في صدارة المسابقة، ويتجمّد رصيد توتنام عند 12 نقطة في المركز 11.

ليفربول حافظ على سجله خاليا من الهزائم هذا الموسم، إذ فاز في 9 مباريات وتعادل في مباراة واحدة.

كما استعاد ليفربول فارق الـ6 نقاط مع مُطارده مانشستر سيتي صاحب الـ22 نقطة.

المباراة شهدت خروج صلاح مصابا قبل 5 دقائق على نهاية المباراة.

هذا الصدام كان الأول بين الفريقين منذ نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 بينهما قبل عدة أشهر، وقتها انتصر ليفربول بهدفين دون مقابل، والنتيجة لم تتبدل كثيرا هذه المرة.

47 ثانية فقط كانت كافية لـ هاري كين حتى يسجل أول أهداف اللقاء.

موسى سيسوكو تعمّق في وسط الملعب متخطيا لاعبي ليفربول، وأعطى تمريرة لـ سون هيونج مين الذي أطلق تسديدة قوية اصطدمت بـ ديان لوفرين واصطدمت بالقائم، لترتد إلى هاري كين الذي أودعها الشباك شبه الخالية برأسه.

توتنام واصل إثارة الرعب في مناطق ليفربول الذي بدا مهتزا دفاعيا في غياب جويل ماتيب، فسدد كريستيان إريكسن من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 24، كرة كاد أن يقابلها كين في الشباك لكنها مرت من أمامه.

أول رد حقيقي من ليفربول جاء في الدقيقة 26 عندما سدد صلاح من خارج منطقة الجزاء، لكن الأرجنتيني باولو جازانيجا الذي شارك اضطراريا في مرمى توتنام لإصابة القائد هوجو لوريس، أقدم على أول فاصل من التألق.

تصدي جازانيجا وجد متابعة من البرازيلي روبيرتو فيرمينو، ليتصدى جازانيجا مجددا في نفس الهجمة.

هجمات ليفربول تواصل، وفي الدقيقة 29 أطلق فيرجيل فان دايك ضربة رأسية تصدى لها جازانيجا ببراعة.

دقائق جازانيجا الذهبية استمرت مع تصدٍ آخر مميز أمام صاروخية ترينت أليكساندر أرنولد في الدقيقة 30، ليحافظ على تقدُم فريقه في الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني كاد سون أن يقتل المباراة عندما انفرد بـ أليسون بيكر وراوغ وواجه الشباك الخالية، لكنه سدد على العارضة بغرابة في الدقيقة 47.

ليأتيه العقاب في الدقيقة 52 بالتعادل عن طريق جوردان هندرسون بتسديدة يسارية قوية من داخل منطقة الجزاء بعد خطأ داني روز في إبعاد الكرة.

الهدف هو الأول للقائد الإنجليزي على ملعب أنفيلد منذ ديسمبر 2015.

فيرمينو كاد أن يتقدم سريعا في الدقيقة 56 بتسديدة مخادعة، لكن جازانيجا تصدى بثبات ومنع الكرة من المرور بين قدميه.

صلاح حاول مخادعة دفاع توتنام في الدقيقة 66، لكن تسديدته وصلت بين يدي جازانيجا نجم المباراة.

وعندما سد جازانيجا كل الطرق في وجه مهاجمي ليفربول، ارتكب أورييه خطأ قاتلا وعرقل ساديو ماني بسذاجة داخل منطقة جزاء توتنام، ليحتسب أنتوني تايلور ركلة جزاء لأصحاب الأرض.

وفي سيناريو مكرر لما حدث في نهائي مدريد قبل أشهر قليلة، انبرى صلاح للتسديد وبطريقة رائعة تقدّم للريدز في الدقيقة 75.

الهدف هو السابع لـ صلاح في شباك توتنام

لكن فرحة صلاح لم تكتمل، فخرج مصابا قبل 5 دقائق على نهاية المباراة، وعوضه المدافع جو جوميز.

ليفربول يمضي بثبات لتحقيق ما غاب منذ 1990، والأيادي على القلوب بشأن إصابة صلاح.

اقرأ أيضا:

قائمة المنتخب – مفاجآت مدوية في اختيارات البدري لمواجهتي كينيا وجزر القمر

المصري كاد يعادل رقما قياسيا "فعليا" مسجل للإسماعيلي والأهلي

بالفيديو - وردة يسجل هدفا رائعا ويصنع آخر ويقود لاريسا للانتصار على باناثينايكوس

ديسابر: تغلبنا على الأرضية السيئة.. وبيراميدز لم يتأهل بعد

بالفيديو – كريم حافظ يسجل في مرماه.. وكواريزما يقود قاسم باشا لفوز رباعي

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك