حلم إفريقيا – زيسكو يونايتد.. الأول دائما

الجمعة، 04 أكتوبر 2019 - 17:32

كتب : إسلام أحمد

مدرب زيسكو

تعيش الكرة الزامبية طفرة في السنوات الأخيرة من منتخب منافس في التسعينيات إلى بطل كأس الأمم الإفريقية 2012، خفوت سريع للمنتخب المُلقب بالرصاصات النحاسية لكن الآمل في الشباب.

منتخب زامبيا تحت 20 عاما نجح بعد 5 سنوات في تحقيق أول لقب لكأس الأمم الإفريقية وبعد عدة أشهر أبهر العالم وحصد المركز الخامس في كأس العالم للشباب كأبرز إنجاز للكرة الزامبية.

وحاليا المنتخب الزامبي الأوليمبي يُنافس على حظوظه في التأهل للأولمبياد طوكيو بمنتخب أغلب قوامه من أبطال إفريقيا الشباب والمقرر إقامتها في مصر الشهر المقبل.

بالانتقال على مستوى الأندية نقل فريق زيسكو المنافسة إلى بُعد آخر بعد هيمنة نكاكا وزاناكو ومافوليرا واندرارز حتى 2007.

منذ ذلك الحين حقق زيسكو يونايتد اللقب 8 مرات من أصل 13 موسما حتى 2019 الذي توج بلقبها.

تأسس النادي عام 1974 وفاز بلقب الدوري الدرجة الأولى عام 1980 ثم مجددا عام 2003 ليصبح الأول في الكرة الزامبية بعد ذلك.

هيمن النادي الذي يرتدي اللون البرتقالي على الساحة المحلية بالفوز بـ 11 لقبا بين الكؤوس المحلية المتنوعة إلى جانب ألقاب الدوري الثمانية وأصبح الأول.

أول فريق زامبي يصل إلى دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا في نسخة 2009 واحتل المركز الثالث حينها.

أول فريق زامبي يلعب ضد فريق أوروبي أمام زينيت سان بطرسبرج الروسي –بطل كأس الاتحاد الأوروبي- في أبو ظبي 2008.

أول فريق زامبي يصل للمربع الذهبي من دوري أبطال إفريقيا بعدما تفوق على الأهلي في نسخة 2016 بدور المجموعات.

إفريقياً يعرف زيسكو المشاركة بشكل دوري منذ 2006، إذ لم يغب عن الظهور القاري سوى في نسخ 2007 و2012 و2014 سواء في الكونفدرالية أو دوري الأبطال.

طالع أيضا - (حلم إفريقيا)

رقم قياسي

زيسكو يمتلك رقما قياسيا للأندية الزامبية إذ لم يخسر على ملعبه منذ الهزيمة من الصفاقسي التونسي في الكونفدرالية الإفريقية 2008 بنتيجة 2-1، 33 مباراة دون هزيمة على ملعبه قاريا أمام الفرق الغير محلية.

يستضيف ملعب "ليفي ماواناواسا" مباريات زيسكو وتعود التسمية نسبة إلى رئيس زامبيا في الفترة من 2002 وحتى 2008.

تأسس الملعب عام 2010 وتم افتتاحه عام 2012 ويتسع إلى 49800 متفرج.

سلسلة الانتصارات توقفت في نسخة 2018 بالخسارة من أسيك أبيدجان الإيفواري بهدف نظيف بدور الـ 32.

زيسكو نجح في تحقيق لقب الدوري لموسم 2019 الذي أقيم بشكل استثنائي من مجموعتين من أجل إقامة الدوري بين عامين مثلما يحدث في أغلب دوريات العالم 2019-2020 والذي بدأ منذ أسابيع قليلة.

تصدر مجموعته وفاز في المباراة النهائية على جرين إيجيلز وتوج بالدوري، وفي الموسم الحالي حقق العلامة الكاملة بالفوز في 3 مباريات.

المدير الفني

جورج لواندمينا يقود الفريق فنيا للفترة الثانية في مسيرته التدريبية بعدما تُوج في ولايته الأولى بلقب الدوري مرتين والكأس المحلي مرة واحدة.

لواندمينا صار مدربا لمنتخب زامبيا ثم عاد من جديد لقيادة زيسكو ويعرف جيدا مواجهات الأندية المصرية إذ التقى مع الأهلي في نسخة 2016 وكان صاحب أفضل إنجاز للفريق الزامبي.

لواندمينا صار عالما بالبطولات الإفريقية ويظهر ذلك من تصريحاته في الإدوار التمهيدية لتحفيز لاعبيه "كل مباراة لنا بمثابة نهائي أعلم إنها مباريات إقصائية من مواجهتين لكننا نسعى للخروج بأفضل نتيجة ثم العودة إلى زامبيا وإنهاء الأمور".

Image result for ‫جورج لواندمينا‬‎

وهو ما حدث بالفعل نجح في دور الـ 64 من التفوق 2-0 على جرين مامبا من إي سواتيني ثم إيابا بهدف نظيف ويفسر عقلية الفريق بالخروج بأقل الخسائر من أرض خصمه.

وفي دور الـ 32 فرض التعادل على يانج أفريكانز بنتيجة 1-1 ثم فاز في زامبيا بنتيجة 2-1 ليتأهل لدور المجموعات للمرة الرابعة في تاريخ النادي.

طالع أيضا - (حوار في الجول.. مدرب زيسكو: الفوز على الأهلي في 2016 غير الفريق)

ياباني في زامبيا!

يعد زيسكو أكثر الأندية امتلاكا للاعبين محترفين في قائمته، بواقع 8 منهم 3 من كينيا ولاعب من كل من نيجيريا وكوت ديفوار وأوغندا والكونغو الديموقراطية ولاعب ياباني.

الياباني كوسوكي ناكاماتشي البالغ 34 عاما انضم لصفوف الفريق في يناير الماضي ليشغل مركز الوسط ليصبح ثاني لاعب ياباني يلعب لفريق زامبي.

Related image

الكيني جيسي ويري البالغ 30 عاما هداف الفريق الموسم الماضي برصيد 8 أهداف ويمتلك في رصيده الموسم الحالي 3 أهداف ويعد العنصر الأساسي للفريق هجوميا.

نيران مُرعبة

الأهلي هو أكثر فريق مصري يلتقي مع زيسكو في البطولات الإفريقية بواقع 4 مباريات.

جوناس موتوبا سكرتير العام للنادي الزامبي قبل مواجهة 2016 "سبق ولعبنا أمام الأهلي قبل 4 سنوات وتعادلنا معهم سلبيا في زامبيا".

المواجهة الأولى في دور الـ 16 من دوري الأبطال في الإياب فاز الأهلي بهدف نظيف من توقيع محمد بركات.

جماهير الأهلي أشعلت "الشماريخ" في كامل الملعب، ليس في الدرجة الثالثة فقط بل في الملعب بالكامل لتشكل حلقة من نار. (The Ring of fire)

بعدها خرج فايتون سيموكوندا المدير الفني لنادي زيسكو وقتها ليتحدث لصحيفة (ذا بوست) المحلية قائلا: "نيران الأهلي المرعبة أعمتنا تماما. غيم الدخان على الملعب والحكم لم يفعل أي شيء واستكمال المباراة".

وأصيب بيلي موانزا لاعب زيسكو وقتها بجروح خفيفة في يده نتيجة بعض المقذوفات من الجماهير.

في 2016 كان زيسكو واحدا من أسباب رحيل الهولندي مارتن يول عن الأهلي بعدما فاز زيسكو ذهابا بنتيجة 3-2 في افتتاح دور المجموعات وفرض التعادل في الجولة الخامسة بنتيجة 2-2 وأنهى مشاركة الأهلي كثاني أسوأ ظهور للأهلي في تاريخه بدور المجموعات.

العام التالي التقى زيسكو مع سموحة في دور المجموعات من الكونفدرالية الإفريقية وفاز ذهابا بهدف نظيف وتعادل إيابا في الإسكندرية 1-0 ثم خرج الفريق من ربع النهائي.

الفريق الزامبي يعود من جديد لدوري الأبطال بعد غياب عاما وحيدا لنرى كيف يستفيد الفريق من خبراته المُكتسبة من ظهوره السابق.

طالع أيضا

في الجول يكشف موقف إصابة محمود عبد العزيز

ناركوس – ثقافة الخوف وصعود كولومبيا

جنش: هل إصابتي سبب عدم حصولي على مقدم تعاقدي من الزمالك؟

أخطر دوري في العالم (2) – ممثل واحد للزمالك في تشكيل الأسبوع وأغلبية أهلاوية

سبورة في الجول – كيف فاز الزمالك على المقاصة بفضل طارق حامد ومصطفى محمد

بودكاست في الجول - الدوري ع الهادي (2).. البطولة السرية

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك