يوفنتوس ضد نابولي.. لقاء جديد يجمع ساري وأنشيلوتي بعد 12 عاما

الجمعة، 30 أغسطس 2019 - 23:26

كتب : إسلام أحمد

ماوريسيو ساري - كارلو أنشيلوتي

بعد 12 عاما يلتقي كارلو أنشيلوتي وجها لوجه مع ماوريسيو ساري فنيا مع أسماء جديدة ومختلفة تماما داخل أرضية الملعب، أنشيلوتي مع نابولي وساري مدربا لـ يوفنتوس.

قمة مبكرة بين طرفي الصراع النهائي على لقب الدوري الإيطالي في المواسم الثلاثة الأخيرة، تجمع بينهم على ملعب يوفي ستيديوم يوم السبت.

مباراة بدأت إثارتها قبل بداية الموسم، ليس بسبب عمل الفريقين في سوق الانتقالات وتدعيم الصفوف بل لعودة ماوريسيو ساري من جديد للتدريب في إيطاليا من بوابة يوفنتوس.

مدرب نابولي الذي وصفه البعض بالخائن في المدينة الجنوبية، من المتوقع أن يكون ظهوره الأول – وفقا لحالته الصحية – أمام فريقه السابق.

على الناحية الأخرى يلتقي أنشيلوتي مع يوفنتوس من جديد للمرة الـ 29، فريق أكد المدرب الإيطالي على كراهيته في فترة سابقة على الرغم من تدريبه له موسمين متتاليين في بداية الألفية الحالية.

ما يزيد من حدّة الأمور هو منع نادي يوفنتوس جماهير نابولي خاصة من هم من إقليم كامبانيا أو يعيشون في الإقليم ولن يقتصر على مشجعي نابولي فقط بل مشجعي يوفنتوس المولودين في نفس الإقليم من حضور المباراة وتشجيع فريقهم.

مواجهتان سابقتان

منذ أن أصبح ساري مدربا في الدوري الإيطالي رفقة إيمبولي ونابولي ومن ثم الانتقال لتدريب تشيلسي لم يلتق مع كارلو أنشيلوتي.

لكن بالعودة لكأس إيطاليا 2006-07، سبق أن التقى ساري مع أنشيلوتي في مباراتين أنشيلوتي مدرب ميلان الذي فاز بلقب دوري الأبطال حينها أمام ساري الذي درب أريتسو القابع في الدرجة الثانية.

الفوز ذهابا من نصيب ميلان بفضل ثنائية فيليبو إنزاجي وألبرتو جيلاردينو، وفاز الفريق الصغير بهدف نظيف إيابا من توقيع الإيطالي أنطونيو فلورو فلوريس، الذي لعب لاحقا لأندية جنوى وساسولو وأودينيزي.

الجولة الأولى

لم يُطبق بعد لاعبي الفريقين خطط المدربين بالشكل الكافي، ولم يُبد لاعبي الفريقين بالشكل البدني الأمثل – هذا متوقع – لأننا في بداية الموسم والقمة مبكرة للغاية.

ساري لم يتم تنفيذ أفكاره في مواجهة بارما رغم الفوز الباهت ويبدو أن الفريق سيحتاج وقتا من أجل التأقلم مع أسلوبه خاصة في ظل غيابه بسبب المرض.

على الناحية الأخرى، أنشيلوتي الذي يدرب نابولي للموسم الثاني تواليا ظهرت المنظومة الهجومية لفريقه متناغمة ومتكاملة خاصة الثلاثي الهجومي.

وفي الخط الخلفي يبدو هناك مشاكل مثيرة ستواجه الفريق، حتى بعد ضم مانولاس الذي افتقد بعض الشيء الانسجام رفقة زملائه الجدد تحتاج للمعالجة السريعة.

ما قبل المباراة

جيوفاني مارتيوتشيلو المدرب المساعد لـ يوفنتوس الإيطالي قال في المؤتمر الصحفي أن هناك احتمالية لظهور ماوريسيو ساري المدير الفني الأول على مقاعد الفريق الفنية.

كما أضاف أن أهداف موسم يوفنتوس "الهدف هو الفوز في 40-50 مباراة لذلك نحن نحتاج للجميع أن يدفعنا في هذا الاتجاه". (طالع تفاصيل مؤتمر يوفنتوس)

وعلى الناحية الأخرى بدا كارلو أنشيلوتي الحديث عن صفقة ماورو إيكاردي معلقا بأنه غير نادم على فشل ضم المهاجم الأرجنتيني. (طالع تفاصيل مؤتمر نابولي)

ضربة قاسية وفرصة

يوفنتوس تعرض لضربة قوية بإصابة القائد جورجيو كيلليني بالرباط الصليبي أثناء التدريبات الأمر الذي سيُغيبه لمدة 6 شهور على الأقل.

الإصابة تفتح الباب للهولندي ماتيس دي ليخت ثالث أغلى مدافع في العالم للظهور الأول والتمسك بمركز المدافع الأساسي بجوار ليوناردو بونوتشي.

فرصة أخرى قد تسنح أيضا لكن في نابولي للمكسيكي هيرفينج لوزانو الذي أصبح أغلى لاعب في تاريخ نابولي ومن الممكن مشاركته حسب أحداث اللقاء.

آخر المواجهات

في آخر 5 مباريات جمعت الفريقين، فاز نابولي مرتين، الأولى في الكأس بنتيجة 3-2 لكنها لم تُمكن الفريق من التأهل لنهائي كأس إيطاليا 2016-17.

والفوز الثاني برأسية كوليبالي، هدف أعاد نابولي للمنافسة على لقب موسم 2017-18 من الدوري الإيطالي لكن كل شيء انتهى في الجولة التالية بفوز يوفنتوس على إنتر وسقوط البارتينوبي بثلاثية أمام فيورنتينا.

3 انتصارات لصالح السيدة العجوز جاءت جميعها منها الفوز ذهابا وإيابا على أنشيلوتي الموسم الماضي بنتيجة 3-1 و2-1 على الترتيب.

تشكيل يوفنتوس المتوقع

وفقا لشبكة سكاي الإيطالية فأن ماوريسيو ساري قد يلعب بخطة 4-3-3.

حراسة المرمى: فوتشينك تشيزيني.

الدفاع: ماتيا دي تشيليو – ليوناردو بونوتشي – ماتيس دي ليخت – أليكس ساندرو.

الوسط: سامي خضيرة – ميراليم بيانيتش – بلاس ماتويدي.

الهجوم: دوجلاس كوستا – جونزالو هيجواين – كريستيانو رونالدو.

تشكيل نابولي المتوقع

وفقا لشبكة سكاي الإيطالية فأن كارلو أنشيلوتي قد يلعب بخطة 4-2-3-1.

حراسة المرمى: أليكس ميريت.

الدفاع: ماكسيموفيتش – كوستاس مانولاس – كاليدو كوليبالي – ماريو روي.

الوسط: آلان – بيتور زيلينسكي – فابيان رويز.

الهجوم: خوزيه كاييخون – دريس ميرتينز - لورينزو إينسيني.

اقرأ أيضا:

بذلتم قصارى جهدكم فشكرا لكم.. شباب الطائرة يخسرون برونزية المونديال

عمار حمدي: عشت لحظات لا توصف بسبب الخطيب وعاشور

كرة يد – الزمالك يكتسح نيويورك سيتي ويلعب على خامس مونديال الأندية

مدرب الأهلي - ماسيمو كاريرا.. مساعد كونتي الذي يطبق أفكار جوارديولا

مدرب الأهلي - ديليو روسي.. بركان غضب داخل شخص خجول

بوكيتينو ينفجر ويرد غاضبا على رحيله بعد خسارة الدربي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك