مدرب الأهلي - ماسيمو كاريرا.. مساعد كونتي الذي يطبق أفكار جوارديولا

الجمعة، 30 أغسطس 2019 - 17:33

كتب : إسلام أحمد

ماسيمو كاريرا - الأهلي

أنطونيو كونتي وتشيرو فيرارا وباولو مونتيرو وديديه ديشامب وزين الدين زيدان وأليساندرو ديل بيرو لكن دونا عن الأخير سلك جميعهم عالم التدريب ليصبح زيدان وكونتي من أبرز المدربين بعد 20 عاما.

ماسيمو كاريرا ارتدى قميص يوفنتوس خمس مواسم وتُوج بالألقاب ودخل عالم التدريب لكنه لم يسر على نفس خطى كونتي وزيدان وديشامب رغم الصدفة التي لعبت دورا مهما في مسيرته التدريبية.

هدف قاتل

مدافع باري بعدما ساهم في صعودهم انتقل لصفوف يوفنتوس ليتوج أولا بلقب كأس الاتحاد الأوروبي 1992-93.

بالعودة لموسم 1991-92، سجل كاريرا هدفا بالخطأ في مرماه في الدقائق الأخيرة ساهم في تعادل ميلان مع يوفنتوس ليبدأ الروسونيري مشواره بـ 58 مباراة دون خسارة في الدوري حتى الموسم التالي.

ثم فاز بالدوري الإيطالي والكأس والسوبر 1994-95، وفي الموسم الأخير له حقق لقب دوري أبطال أوروبا 1995-96.

أكمل كاريرا مسيرته مع أتالانتا منذ عام 1996 وحتى 2003، ثم أنهى مشواره مع نابولي وتريفيزو وبرو فيرتشيلي في 2008 بعمر الـ 44.

مدرب بالصدفة

تمت دعوة الإيطالي ماسيمو كاريرا لتولي مهمة العمل على تحسين أداء الشق الدفاعي للفريق في نادي سبارتاك موسكو الروسي ضمن الطاقم الفني للمدرب ديميتري ألنيشيف.

الخسارة من أيك لارنكا اليوناني في الدوري الأوروبي موسم 2016-17 أطاحت بالمدرب، فتولي كاريرا المهمة بشكل مؤقت.

وبفضل فشل المفاوضات مع كوربان بيردايف قرر رئيس النادي ليونيد فادون الاعتماد عليه بشكل رئيسي.

بعد 9 أشهر نجح كاريرا في قيادة سبارتاك موسكو للفوز بلقب الدوري الروسي بعد غياب دام 16 عاما من الانتظار.

حقق الفوز في 21 لقاءَ من أصل 30 محققا لقب الدوري الروسي لأول مرة منذ 16 عاما، وتم تجديد تعاقده حتى 2019 ليفوز بلقب السوبر الروسي.

كاريرا تحدث عن وصفة الفوز بالألقاب مع سبارتاك موسكو بعد غياب "كان عليهم أن يقتلوا الأنانية بأنفسهم، وأن يتوقفوا عن التفكير في نجاحهم الفردي وأن ينظروا إلى أنفسهم على أنهم جزء من عائلة كبيرة".

"عليهم أن يقاتلوا من أجل بعضهم البعض وأن يتركوا كل ما لديهم على أرض الملعب. إذا كنت لا تمنح 100% من ما تستطيع، فأنت لا تفعل ذلك بالطريقة الصحيحة ويجب أن تتوقف".

سبارتاك موسكو المعروف بـ "نادي الشعب" يمتلك شعبية كبيرة في روسيا مع أكثر من 20 مليون مشجع وفقا لبعض التقارير.

كاريرا شعر برغبة جماهير الفريق في تحقيق نصر غائب "إنهم موالون للفريق بشكل استثنائي، وحتى في الأوقات العصيبة التي كان سبارتاك يمر بها لفترة طويلة جدا، لقد ظلوا دائما عالقين مع الفريق. تشعرون بدفئهم وطاقتهم ورغبتهم القوية في رؤية فريقهم ينجح".

جماهير النادي عبرت عن حبها بأغنية للمدير الفني عُرفت باسم "نحن نثق في كاريرا".

رجل أنطونيو كونتي

عقب اعتزاله تواجد كاريرا مدربا لفرق الشباب في يوفنتوس من 2009 وحتى 2012، ليلتحق بأنطونيو كونتي وأنجلو ألوسيو في قيادة السيدة العجوز كمدير تقني.

مع بداية الموسم الثاني ليوفنتوس تعرض كونتي للإيقاف بسبب فضحية "كالتشيو سكوميسي" التي طالته وأنجلو بسبب التلاعب في النتائج رفقة سيينا قبل عامين وتم إيقافهم 4 أشهر.

كاريرا بات المدير الفني ليوفنتوس خلال 8 مباريات قاد فيها السيدة العجوز للفوز في 7 والتعادل في 1 ومحققا لقب السوبر الإيطالي بالفوز على نابولي بنتيجة 4-2.

يوفنتوس امتلك فريقا يستطيع الفوز دون مدرب بداية من جانلويجي بوفون في حراسة المرمى وثلاثية خط الدفاع المكونة من بونوتشي وبارزالي وكيلليني.

خط وسط متعدد المهام بين أندريا بيرلو وأرتورو فيدال وكلاوديو ماركيزيو والشاب بول بوجبا وفي الهجوم جيوفينكو وكوالياريلا وفوشينيتش وياكوينتا.

6 انتصارات في جدول الدوري على بارما وجنوى وفوز كبير على روما بنتيجة 4-1، وتعادل سلبي وحيد أمام فيورنتينا.

خلال 3 سنوات مع كونتي فاز يوفنتوس بـ 3 ألقاب للدوري ولقبين للسوبر الإيطالي، ومن ثم التحق مع زميله السابق في يوفنتوس كلاعب ومدرب في تدريب المنتخب الإيطالي.

السجن

في 2013 حُكم على كاريرا بالسجن لمدة عامين ونصف بتهمة القتل غير العمد بعد الاصطدام وقتل فتاتين تبلغان من العمر 23 عاما عشية رأس السنة الميلادية 2011 أثناء تفقدهم عُطل في السيارة بأحد الطرق السريعة.

المحكمة قررت أن كاريرا كان لديه أكثر من الوقت الكافي لرؤية الفتيات وتجنب الاصطدام بهم أثناء القيادة على طول الطريق السريع.

كاريرا الأول

"لا يزعجني حقا أن يُشار إليّ على أني المساعد السابق لأنطونيو كونتي أو كونتي الثاني لأنني أكن احتراما كبيرا له، لكن دعنا نقول أنني لست كونتي الثاني: أنا كاريرا الأول".

كاريرا قضى 5 سنوات رفقة أنطونيو كونتي كمساعد له مع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا نجح خلالهما في المساهمة بإعادة السيدة العجوز لمكانتها المحلية وإيطاليا وسط الكبار أوروبيا.

لا يخجل كاريرا من نسب الفضل لكونتي على ما وصل له في عالم التدريب "يجب أن أعترف أن كل ما أنا عليه الآن بفضله. كيفية تدريب الفريق والتواصل مع لاعبيك وتحفيزهم، إنه العقل المدبر الحقيقي في كل هذا، بالإضافة لوعيه التكتيكي".

"يتحدث أنطونيو إلى كل من لاعبيه قبل كل مباراة، ويخبرهم بكل شيء عن خصومهم: كيف يتحركون وكيف يدافعون وكيف يهاجمون وما هي سماتهم المميزة".

"في الواقع أصعب شيء في كرة القدم هو تشكيل فريق وغرس العقلية الرابحة فيه".

"يمكن أن يكون لديك مجموعة جيدة من اللاعبين، لكن هذا لن يقودك للفوز بالألقاب تلقائيا. يمكن لأي فريق أن يفوز بلقب. لكن الاحتفاظ به والحفاظ على نفسك في القمة لسنوات قادمة يعد أصعب مهمة في هذه اللعبة".

سباعية صلاح

التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم التالي في مجموعة ضمت ماريبور السلوفيني وليفربول الإنجليزي وإشبيلية الإسباني موسم 2017-18 صعّب المهمة للفريق الأحمر على الاحتفاظ بلقب الدوري الروسي.

كاريرا قبل مباراة ليفربول الأولى قال: "سيكون لدينا 11 لاعبا في الملعب وسوف نخوض المباراة، نعرف أننا نلعب أمام فريق يمتلك لاعبين أصحاب جودة".

فرض التعادل بل ليفربول حاول كثيرا ليحقق التعادل بهدف من البرازيلي فيليبي كوتينيو.

الألماني يورجن كلوب أشاد بدفاع سبارتاك عقب نهاية المباراة قائلا: "لقد كنا جيدين في صناعة الفرص أمام فريق ذو توجه دفاعي".

كاريرا أرجع التعادل بفضل حديثه مع كونتي الذي كان مدربا حينها في تشيلسي: "أثناء حديثي مع كونتي تطرقنا للحديث بضع دقائق عن ليفربول".

الفوز على إشبيلية بنتيجة 5-1 جعلهم مرشحين للتأهل لدور الـ 16 لكن الخسارة الثقيلة أمام رفاق محمد صلاح بسباعية على ملعب أنفليد حوّلت أنظار الفريق للدوري الأوروبي.

محمد صلاح سجل هدفا وصنع آخر ليرد الريدز على التعادل في لقاء الذهبي بقوة ليبدأ في إظهار قوة ليفربول الهجومية أوروبيا.

ظل سبارتاك منافسا على لقب الدوري الروسي الذي شهد منافسة ثلاثية من فرق العاصمة موسكو ليحقق لوكومتيف اللقب بفارق 4 نقاط عن سبارتاك الذي حل ثالثا وتأهل الموسم التالي للدوري الأوروبي.

رحيل أكثر من لاعب وعلى رأسهم الهولندي كوينسي بروميس، أضعف قوى الفريق في ليدخل في دوامة النتائج السلبية ليرحل في أكتوبر 2018 عن قيادة الفريق فنيا.

ومنذ ذلك الحين لم يتول الإيطالي أي فريق فنيا وإن كان قريبا في الأشهر الماضية من تولي تدريب فريق بيرسبوليس الإيراني.

أفكار فنية روسية

دينيس جلاشاكوف قائد سبارتاك موسكو أشاد بقدارت كاريرا الفنية قائلا: "لقد غيّر خططنا وأعطانا شخصية".

أسلوب كاريرا، حسب gentlemanultra، يرتكز على الاستحواذ على الكرة ومزج خططي بين أفكار أنطونيو كونتي وبيب جوارديولا ليتحرك بين خططتي 4-2-3-1 و4-3-3.

تمريرات قصيرة من حارس المرمى لقلبي الدفاع في بداية الهجمات على أن يعود لاعب الوسط المدافع لعمق دفاع فريقه ليفسح المجال لقلبي الدفاع لفتح المساحات على أطراف منطقة الجزاء.

كل هذا العمل من أجل إيصال الكرة لأحد الظهيرين الأيمن أو الأيسر.

وفي خط الوسط يعتمد على ارتكاز دفاعي يعود للخلف من أجل تمرير الكرات وفي التوقيت ذاته يتواجد لاعب الوسط الآخر بين الخطوط لتقديم الزيادة الهجومية.

في سبارتاك موسكو اعتمد الإيطالي على زي لويس مهاجم الرأس الأخضر والذي يمتاز بالسرعة والقتالية على الكرة والفوز بالكرة الثانية مستفيدا من الكرات الطولية أو العرضية.

كما يتبادل الأجنحة الهجومية المواقع ويتراجعون للخلف من أجل الحصول على الكرة، وفي التوقيت ذاته يصبح أحدهم مهاجم ثان.

دفاعيا يتحول الفريق إلى 4-4-2 أو 4-4-1-1 إذ يظل المهاجم كأول خط ضغط على لاعب الارتكاز للخصم وتبدأ بقية الخطوط في غلق المساحات على المنافس.

ولا يُفضل الضغط العالي بشكل كامل، بل تنظيم الخطوط من أجل المواجهة في منتصف الملعب.

لذلك يحتاج كاريرا الأجنحة الهجومية التي تمتاز بالعودة للدفاعية من أجل تقديم الإضافة إلى الظهراء.

كاريرا نجح في قيادة سبارتاك لتحقيق لقب الدوري رغم أنه في البداية لم يكن الفريق مرشحا للفوز باللقب لكنه جعل الفريق يحلم ويحقق لقب الدوري في النهاية.

اقرأ أيضا

مستشفى الأهلي – ربيعة يغيب أسبوعين للإصابة

إيهاب جلال لـ في الجول: استقرينا على طريقة لعب المصري في الكونفدرالية.. وعدنا لبورسعيد لدعم الجماهير

قائمة إسبانيا – غياب كوستا وموراتا وأسباس واستبعاد كازورلا.. وضم سارابيا وألكاسير

قرعة الدوري الأوروبي – مجموعة سهلة لأرسنال ومانشستر يونايتد.. ومواجهة مصرية محتملة

العشري لـ في الجول: سنقاتل لإعادة اسم حرس الحدود في الكأس.. وشخصيتنا تدعمنا أمام ترشيحات بيراميدز

قراءة في قرعة دوري الأبطال.. الخطر الذي يواجه كبار أوروبا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك