حصاد 2018 – الأهلي.. قصة من 5 أجزاء

الخميس، 27 ديسمبر 2018 - 17:33

كتب : فادي أشرف

الأهلي - النجوم

ختام عام 2017 كان ساخنا في الجزيرة. انتخابات أتت بأسطورة كرة القدم محمود الخطيب رئيسا للأهلي خلفا لمحمود طاهر، تزامنا مع خسارة لقب إفريقي كان الفريق مرشحا فوق العادة لحصده.

بداية 2018 على المستوى الكروي كانت رائعة، فوز على الزمالك بثلاثية نظيفة في ثامن أيام العام، قبل تتويج ببطولة السوبر على حساب المصري في الإمارات. رغم خسارة اللقب الإفريقي، كان مشجعي الفريق في حالة تفاؤل، الفريق يمكنه حصد اللقب العام المقبل.

لكن البدايات أبت أن تشي بالنهايات.

عام 2018 في الأهلي كان عام الأزمات الساخنة، انتهت بخسارة لقب إفريقي بهزيمة وصفت بالمهينة ضد الترجي التونسي، ومحاولات لانتشال الفريق من أزمته.

قصة من 5 أجزاء: ما الذي حدث في الأهلي في 2018؟

الجزء الأول: صلاح محسن وعبد الله السعيد

في يناير من العام 2018، أجرى الأهلي الصفقة الأغلى في تاريخ الدوري المصري حيث ضم صلاح محسن من إنبي مقابل مبلغ تراوح بين 38 مليون و42 مليون جنيه مصري.

الأهلي لم يدعم كثيرا في الشتاء، استعاد حسام غالي من النصر السعودي وضم محمد شريف من وادي دجلة.

في المقابل، رحل عن الفريق العديد من اللاعبين على سبيل الإعارة إلى الدوري السعودي. صالح جمعة وعماد متعب ومؤمن زكريا وأحمد الشيخ وحسين السيد أكملوا الموسم في الدوري السعودي.

كان ذلك إبان وجود رئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، كرئيس شرفي للنادي.

فنيا، استمر الفريق بقيادة حسام البدري كالقطار، لا يتوقف في أي محطات. حسم الدوري بفارق 20 نقطة عن الإسماعيلي. لم يخسر أو يتعادل منذ بداية العام وحتى يوم 8 أبريل (تعادل مع سموحة سلبيا) بعد الفوز في 18 مباراة متتالية منذ بداية 2018.

ولكن أمور خارج الملعب أرقت جمهور النادي.

بالتحديد في شهر مارس، تفجرت أزمة تجديد عقد عبد الله السعيد التي عرفت إعلاميا باسم "صفقة القرن".

اقرأ - القصة الكاملة لساعات كادت تشعل فتيل الحرب.. الجانب الزملكاوي ومستقبل عبد الله السعيد

بعد تجديد عقد السعيد، تبين توقيعه للزمالك ورحل معارا إلى كوبس الفنلندي بعد أن عرضه الأهلي للبيع أو الإعارة، قبل أن يرحل مع نهاية الموسم إلى أهلي جدة. أحد أكبر الأزمات التي هزت الأهلي في 2018.

الجزء الثاني: هزيمة ورحيل واعتذار

على أرض الملعب، كان الأهلي مستقرا للغاية حتى يوم 26 أبريل 2018.

في ذلك اليوم خسر الأهلي لأول مرة من الزمالك في الدوري منذ موسم 2003/2004، بعد 4 أيام ودع كأس مصر على يد الأسيوطي من دور الثمانية، فشل في الفوز في أول مباراتين في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

في نفس يوم الخسارة من كمبالا سيتي الأوغندي في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، أعلن الأهلي رحيل مدربه حسام البدري بالتحديد يوم 15 مايو.

بدأ الأهلي في البحث عن خليفة للمدرب، الملف الذي بدأ باقتراب الأحمر من التعاقد مع رامون دياز وإتمام التعاقد مع جوزيه جوميز قبل أن يعتذر المدرب عن عدم إتمام التعاقد، في خضم البحث اعتذر آل الشيخ عن الاستمرار رئيسا شرفيا للأهلي، في نفس اليوم الذي دعا إليه مجلس إدارة النادي لاجتماع عاجل بعد فشل التعاقد مع دياز وذهابه لتدريب اتحاد جدة السعودي.

الجزء الثالث: باتريس كارتيرون

في 13 يونيو 2018، وقع الفرنسي باتريس كارتيرون عقود تدريب الأهلي.

لم يعقد الأهلي في ذلك الصيف أي صفقة لتدعيم الفريق الأول سوى ضم ساليف كوليبالي في صفقة انتقال حر، ولكن على المستوى الإفريقي حقق الفريق 4 انتصارات متتالية تأهل على إثرها لدور الثمانية متصدرا لمجموعته، كما مر من المنافسين مثل هورويا الغيني ووفاق سطيف تباعا ليصل للنهائي الإفريقي للمرة الثانية على التوالي.

محليا، لم تكن الأمور سيئة، الهزيمة الأولى جاءت في أكتوبر ضد الاتحاد السكندري قبل النهائي الإفريقي. فوز في الذهاب 3-1 لم يشفع للأهلي في رادس حيث خسر 3-0، قبل أن يودع البطولة العربية على يد الوصل الإماراتي ليرحل باتريس كارتيرون في 23 نوفمبر.

الجزء الرابع: ما بعد كارتيرون.. يوسف المؤقت ولاسارتي

تولى محمد يوسف المسؤولية المؤقتة وخسر أول مواجهاته ضد المقاولون العرب 1-0، قبل أن يحقق 5 انتصارات متتالية ويعلن الأهلي عن مدربه الجديد الذي سيتولى المسؤولية مع مطلع العام الجديد مارتين لاسارتي.

وكذلك حجز الأهلي مكانه في دور المجموعات للنسخة الاستثنائية من دوري أبطال إفريقيا بعد فوز عسير على جيما آبا جيفار الإثيوبي.

وبالتالي، أنهى الأهلي العام ببطولتين فقط (الدوري، والسوبر)، والكثير من الأزمات.

خاض الأهلي في 2018 55 مباراة (قبل مباراة الداخلية في الدوري) فاز في 40 وتعادل في 7 وخسر 8.

الأهلي بدأ في مرحلة إعادة بناء حسبما أعلن رئيس النادي محمود الخطيب عقب خسارة دوري أبطال إفريقيا.

أعلن النادي عن ضم محمد محمود ومحمود وحيد وجيرالدو دا كوستا، مع اقتراب انضمام رمضان صبحي بعد فترة احتراف في إنجلترا على سبيل الإعارة.

ماذا يحمل 2019 للأهلي؟

مدرب جديد، عدد كبير من اللاعبين الجدد، تحفز وتحفظ من الجمهور، منافسة شديدة على لقب الدوري بوجود الزمالك والوافد الجديد على الدوري بيراميدز. عام 2019 يبدو مجهولا ومحفوفا بالمخاطر بالنسبة للأهلي.

الأهلي يبدو وكأنه ينتظر نتيجة تفاعل كيميائي، إما أن ينتج عنه عصر جديد للفريق يحمل نجاحات في البطولتين الرئيسيتين، الدوري الذي بدأ الأهلي في تسلق جدوله وينتظره فيه مواجهة هامة ضد بيراميدز في أول مباراة في 2019، ودوري أبطال إفريقيا الذي ربما من حظ الأهلي أنه لن ينتظر عاما كاملا ليحاول تعويض خسارة اللقبين الأخيرين.

طالع أيضا

قائمة الزمالك – غياب النقاز والونش ومحمود علاء.. وعودة طارق حامد وجنش أمام بتروجيت

نادر شوقي يشرح سر تفضيل عودة رمضان للأهلي على حساب أندية أوروبا.. وعقبات الصفقة

أمر ملكي: إعفاء تركي آل الشيخ من رئاسة هيئة الرياضة السعودية

في الجول يكشف التفاصيل المالية لعودة رمضان صبحي إلى الأهلي.. وقد يشارك ضد بيراميدز

ماذا قدم رمضان صبحي مع الأهلي قبل رحيله

مصدر من الزمالك يكشف لـ في الجول الأقرب لمصير باسم مرسي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك