أبو ريدة: أمر واحد يحسم ترشحي لرئاسة كاف.. وأتعرض للظلم أحيانا

الخميس، 16 يوليه 2020 - 14:07

كتب : FilGoal

هاني أبو ريدة

حسم هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي بالاتحادين الإفريقي (كاف) والدولي (فيفا) لكرة القدم موقفه بشأن الترشح لرئاسة كاف في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل.

وصرح أبو ريدة عبر البرنامج الإذاعي ملعب الصقر "الاتحاد الإفريقي يرأسه في الوقت الحالي شخصية يجب احترامها، لذا يجب الحديث عن ترشحي بحذر، لأن الأمر حساس".

وأوضح "هناك رئيس حالي لكاف، لا يجب التحدث عن الأمر الآن احتراما له، وترشحي لرئاسة لكاف يحتاج لترتيبات خاصة مع أشقائي الأفارقة ومناقشات كثيرة والأساس عندي دعم الدولة".

وأضاف "إذا لم يترشح أحمد أحمد الرئيس الحالي لكاف في الانتخابات القادمة، سأترشح على نفس المنصب، وأتمنى الحصول على دعم الدولة المصرية في هذا السباق الانتخابي".

في سياق آخر، تحدث هاني أبو ريدة عن استكمال مسابقة دوري أبطال إفريقيا، مؤكدا "الإمارات لم تتقدم بطلب استضافة الدورين قبل النهائي والنهائي".

وأشار "لدينا إمكانيات كبيرة في مصر، وهناك ثقة كبيرة بيننا وبين الاتحاد الإفريقي، وبمجرد اعتذار الكاميرون حدثنا أنا والصديق الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة وتقدمنا بطلب استضافة الأدوار النهائية، وتحدثت مع رئيس كاف، وكذلك الكونغولي كونستون عوماري النائب الأول لأحمد أحمد، ونتواصل مع أعضاء كاف لاستضافة المباريات".

وشدد "لا توجد حساسية بين الاتحاد الإفريقي والمغرب مطلقا، في هذا الأمر، وأتمنى أن تنظم مصر الأدوار النهائية".

كما تطرق أبو ريدة للحديث عن انتخابات اتحاد الكرة قائلا:"لو هناك شخص مؤهل للمنصب، لن يكون لدي مشكلة في عدم خوض الانتخابات بل سأدعمه بكل قوة، ولكن أرفض التطرق لأسماء أرشحها حال عدم خوضي للانتخابات".

وأكد رئيس اتحاد الكرة السابق "لم أعترض أن تكون مدة المجلس القادم سنة أو 4 سنوات، لا زلت أدرس الأمر، قبل الانتخابات ستكون هناك لائحة يجب اعتمادها، يشارك فيها أعضاء اللجنة الخماسية مع الاتحاد الدولي، لذلك سيتم الانتظار حتى خروج اللائحة رسميا، والجمعية العمومية هي صاحبة الحق الأصيل في اعتمادها".

وأوضح "فيفا طلب تقليل أعداد الجمعية العمومية، حتى يكون أصحاب الرأي الموجودين من الأندية لهم قرار مؤثر في صناعة القرار".

ويرى هاني أبو ريدة أنه تعرض للظلم، قائلا:"ضاعفت ميزانية اتحاد الكرة من 12 إلى 50 مليون جنيه، ووصلنا نهائي بطولة إفريقيا 2017 بعد غياب، وتأهل المنتخب لكأس العالم 2018".

واستطرد "أقدم وجوها جديدة دائما في العمل الإداري، ونتعرض للظلم في بعض الأحيان، ألمانيا خسرت بسباعية من البرازيل، والاتحاد المغربي لم يتقدم باستقالته بعد الخروج من أمم إفريقيا الأخيرة".

ولفت "هناك إيجابيات وسلبيات دائما، وخروج بعض الأعضاء للانتقاد في وسائل الإعلام هو بمثابة قفز من المركب، أما الهجوم ضدي عبر مواقع التواصل الاجتماعي فهو موجه من كتائب إلكترونية لا تتحدث بواقعية، إلا أنني أقابل الهجوم دائما بالعمل فقط، وأضع الانتقادات وراء ظهري".

وتحدث أبو ريدة أيضا عن تصوره للفترة القادمة حال فوزه بانتخابات اتحاد الكرة، كاشفا "القائمة الانتخابية لي ستشهد 4 وجوها جديدة".

وأردف "في حالة نجاحي سنقوم بتقديم كل الدعم لرابطة الأندية، فهي ليست اختراعا بل كانت موجودة منذ فترة وترأسها حسن حمدي، ففي حالة قدرتهم على إدارة المسابقة، سيتركوا لنا مزيدا من الراحة لإدارة المنتخبات وباقي الأمور".

وختم تصريحاته "لابد من العمل لصناعة جيل جديد من المواهب في مصر، ونسعى لتطوير المشروعات الخاصة بالكرة المصرية وخاصة قاعدة الناشئين".

طالع أيضا

بلاغ جديد من الأهلي ضد مرتضى

كاف يعلن إقامة كأس إفريقيا 2023 في منتصف العام

حكاية طاهر محمد المتكامل فنيا القائد الهادئ

كيف قيمت صحف إنجلترا أداء صلاح ضد أرسنال

حمدي فتحي يشارك في مباراة تجريبية بمران الأهلي

مدرب الإسماعيلي يرد على تقارير رحيل باهر وعبد الرحمن مجدي

التعليقات
قد ينال إعجابك