ساسولو "شبح الكبار" يزيد من متاعب يوفنتوس بالتعادل 3-3

الأربعاء، 15 يوليه 2020 - 23:51

كتب : إسلام أحمد

فيرناندو كابوتو - فيليب ديورشيتيش - ساسولو - الدوري الإيطالي

يواصل ساسولو نتائجه الإيجابية أمام الكبار وخطف يوفنتوس نقطة التعادل أمامه بنتيجة 3-3 في الجولة الـ 33 من الدوري الإيطالي.

النيروفيردي منذ عودة النشاط الرياضي صار شبحا للكبار، تعادل مع إنتر 3-3 وفاز على لاتسيو 2-1 في الثواني الأخيرة الجولة الماضية.

يوفنتوس فشل للمباراة الثالثة على التوالي في تحقيق الفوز، خسر من ميلان وتعادل مع أتالانتا وساسولو، ليحدث ذلك لأول مرة منذ 2017 في الدوري، لكن حينها يوفنتوس كان قد حسم اللقب.

نقطة تعادل يوفنتوس تشعل الصراع بشكل أكبر على اللقب، بعد اكتساح أتالانتا لـ بريشيا أمس بنتيجة 6-2، وتعادل لاتسيو -قبل المواجهة المرتقبة الإثنين المقبل- مع أودينيزي سلبيا، وفي انتظار ما سيحققه إنتر أمام سبال غدا الخميس.

وصار صراع اللقب حاليا كالتالي:

(1) يوفنتوس: 77 نقطة من 33

(2) أتالانتا: 70 نقطة من 33

(3) لاتسيو: 69 نقطة من 33

(4) إنتر: 68 نقطة من 33

فيما ظل ساسولو ثامنا في جدول الترتيب برصيد 47 نقطة.

التشكيل

ساري بدأ المباراة بثنائية جورجيو كيلليني –العائد ليخوض أول مباراة بعد 5 أشهر- وماتيس دي ليخت في قلب الدفاع مع جلوس ليوناردو بونوتشي على مقاعد البدلاء.

كما بدأ جونزالو إيجوايين أساسيا بدلا من باولو ديبالا في الهجوم، وعاد ميراليم بيانيتش للتشكيل الأساسي بعدما غاب عن مباراة أتالانتا السابقة.

فيما أجرى دي زيربي المدير الفني لـ ساسولو 7 تغييرات على الفريق إذ أعاد العناصر الأساسية وأهمها فرانشيسكو كابوتو في الهجوم ومن خلفه القائد دومينيكو بيراردي وجيرمي بوجا على الأطراف.

بداية صاعقة

أشد المتفائلين لم يتوقع بداية يوفنتوس الصاعقة بهدفين في 11 دقيقة من عمر المباراة.

البرازيلي دانيلو الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ 29 سجل هدفه الثاني بقميص البيانكونيري في الدقيقة الخاسمة بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

وبعد 6 دقائق تسلم الأرجنتيني كرة طولية من فدريكيو بيرنارديسكي داخل منطقة الجزاء وسجل هدف التقدم بعد انفراده بالحارس أندريا كونسيلي.

رونالدو كان قريبا من تسجيل هدفه الـ 50 في الدوري الإيطالي بعدما شتت كونسيلي الكرة بالخطأ لتصل للبرتغالي الذي سدد كرة ساقطة هزت شباك مرمى ساسولو من الخارج في الدقيقة 15.

أسوأ شوط

منذ الدقيقة 15 وانقلبت دفة المباراة ودخل لاعبو ساسولو الأجواء بكل قوة.

ضغط ساسولو من الأطراف كان قويا خاصة من دومينيكو بيراردي الذي هدد مرمى تشيزيني أكثر من مرة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

وقلص فيليب ديوريشيتش النتيجة بهدف في الدقيقة 29 بعدما تلقى عرضية من كابوتو داخل منطقة الجزاء مسددا أعلى شباك الحارس البولندي.

تواصل ضغط النيروفيردي، فأسفر عن 16 تسديدة على مرمى السيدة العجوز في الشوط الأول، ليصبح أسوأ شوط للبيانكونيري منذ موسم 2004-05 على المستوى الدفاعي.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى ساري تغييرا بنزول دانييلي روجاني بدلا من جورجيو كيلليني.

أخطاء ساسولو والحارس كونسيلي تواصلت فأمسك كرة عائدة من قدم المدافع بجوار منطقة الست ياردات.

رونالدو وبيانيتش انبروا لها لكن التسديدة تصدى لها الحائط البشري ببسالة.

قلب الطاولة

3 دقائق هي ما احتاجها ساسولو لقلب الطاولة على ساري.

دومينيكو بيراردي تحقق له ما أراد بهدف من ركلة ثابتة في الدقيقة 51 لم يتحرك لها الحارس البولندي.

وبعد 3 دقائق من سلسلة من التمريرات السريعة سجل كابوتو هدفه الـ 17 هذا الموسم في الدوري بعد عرضية من بيراردي مرت من جميع مدافعي البيانكونيري دون رقابة في الشباك بكل سهولة.

عودة يوفنتوس

ساري أجرى تغييرات لإنقاذ المباراة، فأشرك باولو ديبالا وأدريان رابيو بدلا من إيجوايين وبيانيتش في الدقيقة 57.

وبعد 5 دقائق شارك دوجلاس كوستا بدلا من بيرنارديسكي.

وفي الدقيقة 64 سجل القائد الجديد أليكس ساندرو هدف التعادل برأسية بعد ركنية نفذها بنتانكور.

محاولات كريستيانو رونالدو ظلت تتواصل وتهدد مرمى كونسيلي، الذي تصدى لتسديدات البرتغالي المتتالية.

الدقائق الأخيرة

كاد ساسولو أن يسجل الهدف الرابع ويخطف النقاط الثلاثة، بعدما هجمة سريعة، حامد تراوري واجه تشيزيني بعد تمريرة من كابوتو وسدد لكن البولندي تصدى لها.

جيرمي بوجا أكمل الهجمة وسدد لكن ساندرو شتت الكرة برأسه من أمام المرمى في الدقيقة 83.

وفي الدقيقة 93 كاد مهدي بوربيعه أن يسجل هدف الفوز بتسديدة صاروخية أبعدها تشيزني لركنية.

اقرأ أيضا

تمديد العمل بقانون الخمسة تبديلات

صفقة ضخمة للاتحاد السكندري

قائمة ريال مدريد لليلة الحسم

رسميا - الإعلان عن مواعيد كأس العالم 2022

صلاح يواجه أرسنال وعينه على رقم قياسي لم يحدث منذ 54 عاما

التعليقات
قد ينال إعجابك