وعد مورينيو يتحقق ودفاع أرسنال يفسد ما يصلحه هجومه.. توتنام يحكم شمال لندن

الأحد، 12 يوليه 2020 - 19:28

كتب : FilGoal

توتنام - أرسنال

تقدم توتنام مركزا وخطوات في صراع التأهل الأوروبي، بفوز على أرسنال في دربي شمال لندن ضمن الجولة 35 من الدوري الإنجليزي 2-1.

رغم سيطرة أرسنال على معظم مجريات المباراة، ووصول نسبة الاستحواذ أحيانا لـ 82% لأرسنال، تفوقت خبرة جوزيه مورينيو على شباب ميكيل أرتيتا، وظل الاستثنائي دون أي خسارة من أرسنال على أرض أي فريق قام مورينيو بتدريبه.

لكن خبرة مورينيو لم تكن السبب الوحيد خلف انتصار توتنام، فدفاع المدفعجية قام بدور البطولة في الخسارة التاسعة للفريق في الدوري هذا الموسم، والتي قد تعني بشكل كبير صعوبة مشاركته أوروبيا الموسم المقبل من خلال الدوري.

مورينيو، الذي هاجم أرسنال بعد على سخرية صفحة الفريق الأحمر من فريقه، بعد الخسارة من شيفيلد بثلاثية.

صفحة أرسنال تحينت الفرصة لتسلط الضوء على فوز المدفعجية على شيفيلد في الكأس، أمر عجز توتنام عن تحقيقه.

وعن ذلك علّق مورينيو: "تستمتع بمشاكل الآخرين فقط عندما تكون أنت أيضا في ورطة"، متوعدا إياهم في ملعبه، وهو ما حدث، حيث حصد فريقه النقطة 52 في المركز الثامن بينما تراجع أرسنال للمركز التاسع بـ50 نقطة.

أحداث المباراة

بدأت المباراة برتم هادئ، قبل أن تقطعه تمريرة طولية من لوكاس مورا ضربت عمق دفاع أرسنال لينفرد هاري كين ويحاول لعب الكرة "لوب" من فوق إيميليانو مارتينيز، لكن حارس أرسنال تألق أمام قائد الديوك في الدقيقة 10.

وفي الدقيقة 13، اخترق هيكتور بيلليرين دفاعات توتنام، ولعب عرضية أخفق بيير إيمريك أوباميانج في تسديدها.

بعد 4 دقائق، فاجأ أليكساندر لاكازيت الجميع بصاروخ سكن شباك هوجو لوريس معلنا تقدم أرسنال.

ولكن تقدم أرسنال دام لمدة دقيقتين فقط، بعد خطأ مشترك من سياد كولاسيناتش وديفيد لويز، لينفرد سون هيونج مين بمارتينيز ويودع الكرة المرمى.

وفي الدقيقة 30، سدد بين ديفيز صاروخا ضرب عارضة مارتينيز، ورد أوباميانج بتسديدة من ركلة حرة كادت تغالط هوجو لوريس.

الشوط الثاني شهد شبه سيطرة تامة من أرسنال، بفضل التعاون بين نيكولاس بيبي ولاكازيت وأوباميانج، ومن خلفهم داني سيبايوس. ذلك أنتج أخطر فرص أرسنال في الدقيقة 59 حين سدد أوباميانج من داخل منطقة الجزاء في عارضة توتنام.

ولكن دفاع أرسنال أبى أن ينتج تألق هجومه عن شيء دون تهديدات في الخلف، هاري كين يمر من شكودران موستافي ثم ديفيد لويز، ويمرر لسون هيونج مين داخل منطقة الـ 6 ياردات لكن مارتينيز واصل التألق.

وفي الدقيقة 79، تصدى هوجو لوريس لتسديدة خادعة من أوباميانج.

ولكن بعدها بدقيقة، تمريرة طولية من مورا وضعت هاري كين في وضع شبه انفراد لكن مارتينيز تألق أمامه مرة أخرى محولا الكرة لركنية، لُعبت على رأس توبي ألديريفيرلد الذي سجل الهدف الثاني، وكتب انتصارا للديوك وتفادي للخسارة للمرة السادسة على التوالي ضد أرسنال في الدوري.

اقرأ أيضا:

تريزيجيه يكتب تاريخا جديدا للمصريين

الخطيب يطالب برفع الحصانة عن مرتضى

موقف اتحاد الكرة من استضافة نهائي دوري الأبطال

المقاصة يعلن سلبية المسحة الثالثة

الملعب التونسي يطلب ضم لاعب إنبي

التعليقات
قد ينال إعجابك