برشلونة يتشبث بالأمل ويهشّم "سيراميك" فياريال

الإثنين، 06 يوليه 2020 - 00:00

كتب : زكي السعيد

ميسي - جريزمان - برشلونة

فاز برشلونة على مضيفه فياريال بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب لا سيراميكا، بالجولة 34 من الدوري الإسباني.

باو توريس –بالخطأ في مرماه-، ولويس سواريز، وأنطوان جريزمان، ونسو فاتي سجلوا أهداف برشلونة. فيما سجّل جيرارد مورينو هدف فياريال الوحيد.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 73 نقطة في المركز الثاني خلف ريال مدريد المتصدر صاحب الـ77 نقطة.

فيما تجمّد رصيد فياريال عند 54 نقطة في المركز الخامس، وعجز عن معادلة نقاط إشبيلية الرابع ولو مؤقتا.

ليتشبث برشلونة بأمل التتويج بالدوري الإسباني، ويتجاوز عقبة ملعب "لا سيراميكا" الصعب، ويواصل إقلاق مضجع ريال مدريد.

فيما خسر فياريال للمرة الأولى منذ استئناف النشاط الكروي بعد 5 انتصارات وتعادل في الست مباريات الماضية.

كما وصل فياريال إلى 23 مباراة متتالية دون فوز على برشلونة، إذ يرجع انتصاره الأخير على الفريق الكتالوني إلى عام 2008.

عودة جريزمان

هكذا كان العنوان الأبرز قبل ساعة من انطلاق المباراة: عودة أنطوان جريزمان.

النجم الفرنسي ظهر في التشكيل الأساسي لـ برشلونة مجددا بعد 3 مباريات على مقاعد البدلاء من أصل آخر 4 مواجهات للبلاوجرانا.

كما شارك سيرجي روبيرتو في خط الوسط على حساب ريكي بويج وإيفان راكيتيتش.

في المقابل، وبكثير من النوستالجيا، ظهر المخضرم سانتي كازورلا في تشكيل فياريال الأساسي، كما بدأ باكو ألكاسير أمام فريقه الأسبق.

دقائق أولى نارية

دون فرص مهدرة، اهتزت الشباك فورا.

جوردي ألبا انطلق من الجهة اليسرى في الدقيقة الرابعة، وأرسل عرضية أرضية صوب جريزمان، حاول المدافع باو توريس إبعادها، لكنه وضعها في شباكه بدلا من إخراجها إلى ركلة ركنية.

ليكون الهدف العكسي الثالث الذي يستفيد منه برشلونة هذا الموسم، أكثر من أي فريق آخر، والرقم 141 إجمالا في تاريخه بالدوري الإسباني، أكثر من أي فريق آخر أيضا.

لكن الرد لم يتأخر كثيرا، فتعادل فياريال في الدقيقة 14 بواسطة جيرارد مورينو.

المهاجم الكتالوني استلم كرة طولية خلف الدفاع، ثم مرر إلى المنطلق من الخلف سانتي كازورلا، والأخير سدد بيسراه كرة أرضية تصدى لها مارك أندري تير شتيجن بأعجوبة، لترتد إلى جيرارد مجددا الذي سجل في الشباك الفارغة.

الحكم كارلوس دل سيرو جراندي عاد لتقنية الفيديو ليتأكد من صحة موقف جيرارد وقت تمرير الكرة الأولى نحوه، والإعادة أظهرت عدم تسلله.

ليكون جيرارد قد سجل هدفه رقم 16 في الليجا هذا الموسم، بمباراته رقم 200 في المسابقة الإسبانية.

انتفاضة سواريز

نشوة فياريال لم تدم سوى دقيقة واحدة، حتى لطمهم لويس سواريز بتهديد أول من اختراق لمنطقة الجزاء، وتسديدة يسارية، أبعدها سيرخيو أسينخو حارس مرمى الغواصات الصفراء ببراعة.

انتهى وقت النذير والوعيد، وحان وقت التنفيذ، كان ذلك في الدقيقة 20، عندما انطلق ليو ميسي بروعة فائقة مراوغا كل من قابل، ومرر الكرة إلى سواريز الذي سدد من لمسة واحدة في الزاوية البعيدة للحارس أسينخو، معيدا الكتلان إلى المقدمة.

سواريز سجل هدفه رقم 14 في الليجا، والثالث في 3 مباريات.

تغيير اضطراري

خابي كاييخا مدرب فياريال اضطر إلى إخراج مهاجمه ألكاسير في الدقيقة 36 بعد تعرضه لإصابة، وتعويضه بالكولومبي كارلوس باكا.

ومهاجم إشبيلية وميلان السابق لم يحتج سوى ثوانٍ معدودات حتى يهدد مرمى برشلونة بتسديدة قوية، أبعدها الخارق تير شتيجن ببراعة.

الفرص المهدرة تواصلت ولكن على الجانب الآخر، بعد مرتدة رائعة قادها جريزمان ومرر إلى أرتورو فيدال الذي انفرد وأهدر في مواجهة أسينخو بالدقيقة 38.

هدف رااااائع

في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قرر ليو ميسي وأنطوان جريزمان رسم لوحة فنية إبداعية.

ميسي مرر بالكعب، وجريزمان سدد كرة ساقطة "لوب" من أعلى المتقدم أسينخو، مسجلا هدف برشلونة الثالث.

الهدف هو الأول لـ جريزمان بعد صيام 9 مباريات متتالية، إذ يرجع هدفه الأخير إلى 15 فبراير في مواجهة خيتافي.

فيما وصل ميسي إلى 20 تمريرة حاسمة هذا الموسم في مختلف المسابقات، وهو إنجاز يفعله للمرة الثانية في مسيرته بعد موسم 2014\2015.

دخول المخضرم

بين الشوطين دخل برونو سوريانو قائد فياريال المخضرم، وموي جوميز، بدلا من جيرارد مورينو، وفيسنتي إيبورا.

التغييرات تواصلت لاحقا، فدخل مانو تريجيروس بدلا من سانتي كازورلا في الدقيقة 56.

كما خرج لويس سواريز، ونيلسون سيميدو في صفوف برشلونة بالدقيقة 60، وعوضهما ريكي بويج، وإيفان راكيتيتش.

برشلونة حاول الابتعاد بالنتيجة، فسدد أرتورو فيدال في الدقيقة 67، لكن أسينخو تصدى مجددا.

الـVAR وبيكيه

قبل أن يأتي الدور على ليو ميسي الذي هز الشباك أخيرا في الدقيقة 69 بعد عرضية روبيرتو.

لكن تقنية الفيديو تدخلت وألغت الهدف بداعي تسلل على فيدال قبل وصول الكرة إلى ميسي، ليسخر جيرارد بيكيه من القرار بعدة إشارات باليد.

مباشرةً بعد إلغاء الهدف، خرج سيرخيو بوسكيتس، وجريزمان، وعوضهما: مارتن برايثوايت، وأنسو فاتي، والأخير سيضع اسمه في لائحة المسجلين.

الشاب المنحدر من غينيا بيساو، انطلق برشاقة في الدقيقة 87 وسدد كرة أرضية عانقت شباك أسينخو ووسعت الفارق إلى 3 أهداف.

ميسي بدوره لم يستسلم، فحاول التسجيل من ركلة حرة مباشرة في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن تسديدته ارتدت من العارضة، ثم حاول براثوايت إسكانها الشباك برأسه، لكن أسينخو تصدى بأعجوبة، موقفا النتيجة عند حاجز الـ4-1.

اقرأ أيضا

أمير مرتضى: ننتظر قرار الإدارة بخصوص الدوري.. ولا يجوز أن نعلم بإصابة مصطفى فتحي من الإعلام

الزمالك: أتممنا ضم صفقتين وهذا موقف الثلاثي الآخر

صلاح يصنع وليفربول "البطل" يحتفل بلقب الدوري

الزمالك: خاطبنا الرجاء لعودة أحداد وكارتيرون رحب به

ناصر ماهر: ما قيل عن رفضي عرض البرتغال ليس صحيحا

مصدر بـ الأهلي لـ في الجول: خاطبنا كاف بحكمي فيفا ضد النجم الساحلي والصفاقسي

التعليقات
قد ينال إعجابك