30 عاما و239 لاعبا ومليار و47 مليونا.. لملاحقة اللقب الـ 19

الجمعة، 26 يونيو 2020 - 17:54

كتب : إسلام أحمد

لعبة الحظ السيء انتهت

1 مايو 1990 رفع لاعبو ليفربول لقب الدوري الإنجليزي في ملعب أنفيلد لم يدركوا أن النادي سينتظر 30 عاما من أجل تحقيق اللقب التالي.

صفقات عٌقدت وأهدافا سُجلت ومباريات فازوا بها لكنهم لم يحققوا لقب الدوري.

هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عرضت تقريرا عن محاولات ليفربول لملاحقة اللقب الـ 19 في تاريخهم للدوري الإنجليزي.

103140 دقيقة

Graphic showing how Liverpool's points tally compares - in percentage terms - to the tally of the title winners in every season since 1990

ليفربول خاض 1149 مباراة منذ بداية موسم 1990-91، أي 103410 دقيقة دون احتساب الوقت بدلا من الضائع على أرضية الملعب من أجل الفوز باللقب الـ 19.

فاز الريدز في 595 مباراة بنسبة 52% وسجلوا 1986 هدفا وحصدوا 2075 نقطة.

من بينهم كل تلك الأرقام، 28 انتصارا و70 هدفا و86 نقطة كانت كافية لتحقيق لقب الدوري.

أكبر عدد من النقاط حصده ليفربول أمام خصومه طيلة تلك الفترة كان ضد توتنام بـ 108 نقطة من 60 مواجهة.

و105 نقطة أمام إيفرتون و101 نقطة أمام وست هام يونايتد.

وبتحقيق 100% نسبة فوز أمام برايتون وكارديف وهيدرسفيلد ونوتس كاونتي، إذ التقى معهم 5 مرات على الأقل.

* أفضل نسبة انتصارات لـ ليفربول أمام منافسيه في الدوري الإنجليزي منذ 1990-91.

على العكس كان مانشستر يونايتد وتشيلسي وأرسنال أكبر منافسي ليفربول في الثلاث عقود الماضية.

ليفربول يمتلك نسبة فوز في تلك الفترة على يونايتد 29.3% إذا خسروا في 28 مباراة من 58 منذ 1990-91 ويمتلك الشياطين الحمر فارق أهداف في صالحهم +8.

في حين أن نسبة انتصارات ليفربول على برمنجام 21.4% وويمبلدون 26.3% والفريق الوحيد الذي لم فشل الريدز في تحقيق نقطة واحدة ضده كان بلاكبول موسم 2010-11 بعدما خسر ذهابا وإيابا.

* أسوأ نسبة انتصارات لـ ليفربول أمام منافسيه في الدوري الإنجليزي منذ 1990-91.

بالطبع موسم ليفربول الحالي لا يمكن مقارنته بأي من المواسم السابقة، فكل شيء كفته ترجح للموسم الجاري عن المواسم الـ 29 مجتمعة معا.

من بارنسي إلى بوبي

منذ موسم 199091 مثّل 239 لاعبا ليفربول.

المشوار بدأ بالفوز على شيفيلد يونايتد في 25 أغسطس 1990 بثلاثية جون بارنز وراي هوتون وآيان راش تبعها 8 انتصارات متتالية خلال 14 مباراة دون هزيمة.

وطيلة 30 عاما لم يفز ليفربول باللقب حتى فاز تشيلسي على مانشستر سيتي منهيا ما طال انتظاره.

من بين 239 لاعبا، يعد جيمي كاراجير أكثر من خاض مباريات برصيد 508 مباراة.

بينما يتواجد جوردان هندرسون قائد الريدز في المركز السابع برصيد 266 مباراة.

* الأكثر خوضا للمباريات بقميص ليفربول منذ 1990-91

في حين خاض دانييلي باديلي ودافيد رافين وجون نوبي وباتريس لويزي وإستيفان كوزما ورافائيل كماتشو مباراة واحدة فقط.

ويعد روبي فاولر أكثر من سجل أهدافا في تلك الفترة برصيد 128 هدفا خلال فترتين.

بينما سجل محمد صلاح 72 هدفا منذ انضمامه خلال 3 سنوات والرقم مرشح للزيادة.

* الأكثر تسجيلا للأهداف في الدوري منذ موسم 1990-91.

الشخص الذي يستحق التحدث عنه هو ستيفن جيرارد والذي سعى لتحقيق اللقب الـ 19 وهو الذي ظهر في قائمة الأكثر مشاركة وتسجيلا للأهداف خلال الـ 30 عاما الأخيرة.

جيرارد ساهم في تحقيق الريدز لقب دوري أبطال أوروبا 2004-05 وكأس الاتحاد الإنجليزي 2005-06 وفي كلاهما حصدوا اللقب بعد التعادل 3-3 بفضل ركلات الترجيح.

لكن تظل اللقطة الأبرز في مسيرته، في سقطة موسم 2013-14 أمام تشيلسي والتي تسببت في ضياع لقب الدوري الإنجليزي لصالح مانشستر سيتي.

Steven Gerrard's slip against Chelsea cost Liverpool the Premier ...Steven Gerrard (centre)

المدير الفني

الملك كما يُلقب كيني دالجيلش قاد الريدز للفوز بالألقاب الـ 16 والـ 17 والـ 18 كلاعب لكنه رحل في 22 فبراير 1991 وليفربول متفوق في الصدارة بفارق 3 نقاط حينها بطريقة مفاجئة.

محاولات المدير الفني المؤقت روني موران ومن ثم جرايم سونيس لتحقيق اللقب لم تفلح ليفوز أرسنال باللقب حينها.

ومنذ ذلك الحين قاد ليفربول 9 مدربين منذ ذلك الموسم بشكل دائم، بما فيها فرصة تدريب روي إيفانز الذي قاد الريدز لـ 4 مواسم وجيرار هولييه في آن واحد، قبل أن يتولى الفرنسي لـ 6 مواسم تدريب الفريق بمفرده بعد 4 أشهر من الثنائية التدريبية.

وباستثناء سونيس الذي قاد الريدز في 5 مباريات فقط وحل ثانيا، فهناك 4 مدربين حلوا في المركز الثاني خلف البطل وهم هولييه في 2001-02 ورافائيل بينيتيز 2008-09 وبرندان رودرجزر 2013-14، ويورجن كلوب 2018-19.

فيما يعد كلوب أفضل من جاء بعد دالجيلش بما فيها ولايته الثانية إذا حقق نسبة انتصارات تخطت الـ 65% مقابل 61% للاسكتلندي.

* نسبة انتصارات مدربي ليفربول خلال الـ 30 عاما الأخيرة.

مليار و47 مليونا

أول صفقة لـ ليفربول بعد تحقيق لقب الدوري 1989-90 كانت ضد روني روزينثال بشكل نهائي من ستاندر دو لييج البلجيكي مقابل مليون جنيه إسترليني.

وأصبح أول لاعب ضمن 218 صفقة أتهما الفريق لتحقيق اللقب وآخرهم كان الياباني تاكومي مينامينو في يناير الماضي مقابل 7.25 مليون جنيها إسترلينيا.

* قيمة ما أنفقه ليفربول بشكل سنوى على الصفقات في الـ 30 موسما الأخيرة

وبطبيعة الحال كان هناك الرائع والسيء، بين لويس سواريز وفيرجيل فان دايك أو توربين بيتشينك وبرونو شيررو أو شين داندي.

وهناك من كلف النادي أموالا طائلة وفشل مثل أندي كارول مقابل 35 مليون جنيها إسترلينا فسجل 6 أهداف في 44 مباراة أو كريستيان بنتيكي مقابل 32.5 مليون وسجل 9 في 29، وماريو بالوتيلي مقابل 16 مليون الذي سجل هدفا في 16 مباراة.

الفترة الأكثر ضما للصفقات كانت بين 2005 و2008 إذ ضم رافائيل بينيتيز 40 لاعبا خلال السنوات الثلاثة.

من بينها بيبي رينا ودريك كويت ولوكاس ليفا وفيرناندو توريس، ومن أيضا منهم من لم ينجح مثل مارك جونزاليس وجيرمان بيننيت ومن لم يتذكرهم أحدا كـ جابريل باليتا وسيباستيان ليتو.

وفقا لترانسيفير ماركت فأن الريدز صرفوا خلال 30 عاما لملاحقة اللقب الـ 19 مليار و47 مليون جنيها إسترلينا، في المقابل باع لاعبين بقيمة 936.6 مليون.

في حين ظهر أفضل الأسماء من أكاديمية النادي مثل روبي فاولر وستيفين جيرارد وكاراجير ومايكل أوين وترنيت ألكسندر أرنولد.

وبعدما صار كرة القدم تعني جلب النجوم والصفقات الكبيرة فـ الريدز ضموا فان دايك وأليسون بيكر ونابي كيتا.

لن تسير وحدك أبدا

ينضم اللاعبون ويرحلون، لكن الثابت في أي ناد هو مشجعيه.

واضطر مشجعو ليفربول إلى الانتظار لفترة أطول مما كانوا يتصورون للحصول على اللقب التاسع عشر وعانوا من بعض الضربات القاسية.

كما حُرموا من التجربة الحقيقية للاحتفال بفريقهم هذا الموسم، حيث تُلعب المباريات التسع الأخيرة خلف أبواب مغلقة بسبب جائحة فيروس كورونا.

ولكن قبل ذلك استمروا في الظهور في أنفيلد بأعداد كبيرة، موسما تلو الآخر.

من الصعب الحصول على أرقام تذاكر الموسم في النادي لحساب عددهم بشكل دقيق منذ الاحتفال في نهاية 1989-1990.

ولكن وفقا لأرقام من ترانسيفر ماركت، فإن عدد زيارات جماهير الرديز للمباريات على ملعب أنفيلد على مدار الثلاثين عاما الماضية هو 24،698،942 زيارة.

الانتظار انتهى وليفربول بطل الدوري الإنجليزي.

طالع أيضا

الأهلي يعلن اقتراب لاعبيه الإثنين من العودة للتدريبات الجماعية

اتحاد الكرة: سلبية مسحتي بيراميدز ومصر المقاصة

مواعيد مباريات الجمعة

لماذا يريد برشلونة ويوفنتوس إبرام صفقة تبادلية قبل 30 يونيو؟

تقرير: المغرب سيطلب تأخير استئناف بطولتي إفريقيا للأندية

رسالة من صلاح بعد تتويج ليفربول بالدوري

التعليقات
قد ينال إعجابك