لماذا يرغب كل من برشلونة ويوفنتوس في إتمام صفقة أرثر-بيانتش قبل 30 يونيو

الجمعة، 26 يونيو 2020 - 11:11

كتب : إسلام مجدي

أرثر-بيانتش

اقتربت صفقة انضمام أرثر ميلو من برشلونة إلى يوفنتوس وفي الجهة الأخرى سيذهب ميرالم بيانتش إلى الفريق الكتالوني، وفقا لشبكة "سكاي سبورتس" في نسختها الإيطالية.

أرتور

النادي : يوفنتوس

ميراليم بيانيتش

النادي : برشلونة

لكن بين السطور هناك تشديد على وجود تاريخ نهائي لإتمام الصفقة وهو 30 يونيو لماذا؟

إليكم التوضيح من سكاي: "يجب أن يتوصل الطرفان لاتفاق قبل يوم 30 يونيو لكي يتم إدراج الصفقة في حسابات النادي".

وواصل التقرير "الأمر سيكون متوقفا على تقييم الفريقين للاعبيهما، برشلونة قيم أرثر بـ80 مليون يورو، ويوفنتوس قيم بيانتش بـ70 مليون يورو، ما يعني أن يوفي سيدفع 10 ملايين يورو إضافية بجانب 5 كإضافات".

وأكمل "برشلونة يعتقد أن قيمة بيانتش أقل من ذلك بكثير ويجب أن يحصل على مال أكثر".

لماذا صفقة تبادلية ولم بهذا الشكل؟ وتحديدا قبل 30 يونيو كذلك؟

تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" تسبب في خسائر مالية فادحة للأندية نظرا لغياب عوائد لعب المباريات بشكل طبيعي من تذاكر وحقوق بث ورعاية وغيرها من الأنشطة التي كانت تتطلب جماهير وقائمة على الاستثمار بشكل كبير.

معظم عمالقة أوروبا وأغناهم ماديا سيضطرون مجبرين لتعديل ميزانياتهم من أجل التعايش مع نقص الدخل المعتاد لهم.

بسبب السيناريو الحالي، تم تقليص بعض الرواتب، حتى في بداية الأزمة أعلن ليونيل ميسي قائد برشلونة على سبيل المثال لا الحصر قبوله تقليص راتبه بنسبة 70٪.

العواقب على الأندية على الصعيد المادي ستمتد إلى نافذة الانتقالات، مع دخل قليل ميزانية الصيف ستصبح أقل بكثير من المعتاد، لم يعد بإمكان الأندية الكبرى حتى أن تدفع من أجل صفقات بـ100 مليون ربما لكن هذا يعني شراء لاعب واحد فقط خاصة مع وجود قانون اللعب المالي النظيف.

جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة قال: "هذا الصيف سيكون هناك أموال قليلة للغاية لدفعها في سوق الانتقالات، الأندية سيكون عليها أن تقوم بالكثير من علميات مبادلة اللاعبين".

اليوم نحن أمام عملية من تلك العمليات، برشلونة يرغب في بيع أرثر ربما لأنه لم ينسجم بشكل كاف وغاب معظم فترات الموسم للإصابة، وفي نفس الوقت يوفنتوس يرغب بشدة في ضمه.

لذا مثل صفقات المبادلة في كرة القدم هذه صفقة جديدة، الأمر على سبيل المثال لا الحصر حدث بين مانشستر يونايتد وأرسنال في مبادلة هنريك مخيتاريان بأليكسيس سانشيز.

برشلونة نفسه في الماضي منح إنتر ميلان صامويل إيتو و46 مليون يورو لضم زلاتان إبراهيموفيتش.

Juventus increase Arthur Melo offer to Barcelona - Football Espana

لكن الغريب في هذه الصفقة ليس كونها تبادلية، لكن التاريخ لما 30 يونيو بالتحديد ولماذا يرغب يوفنتوس في أرثر تحديدا؟

من بين أسماء مثل إيفان راكيتيتش وعثمان ديمبيلي وغيرهم، يوفنتوس حدد رغبته في ضم أرثر كما منح ضوء أخضرا لبرشلونة من أجل ضم بيانتش.

أرثر لاعب سيحب يوفنتوس ضمه كثيرا نظرا لقدراته الفنية ورؤيته في الملعب، وفي الدوري الإيطالي بوجود رابيو ولاعب وسط دفاعي آخر بكل تأكيد سيساهم في خلق الفرص للخط الأمامي.

لاعب الوسط البرازيلي يحصل على 2 مليون يورو في الموسم مع يوفنتوس سيحصل على ضعف هذا المبلغ تقريبا، لكنه سيكون أقل بكثير مما يحصل عليه بيانتش، النجم البوسني يحصل على 7.5 مليون يورو. فهل الأمر منوط بمبلغ 2.5 مليون يورو؟

الآن لماذا الإصرار على 30 يونيو؟

السنة المالية التي يسجل خلالها نادي يوفنتوس حساباته مثل معظم الأندية في الفترة من يوليو 2019 وحتى يونيو 2020.

في كل 30 يونيو من كل عام يسجل النادي حساباته، لذا ترغب إدارة النادي وفقا للتقارير أن تسجل الصفقة ضمن حسابات العام الجاري، مع الوضع في الاعتبار أنه سجل عوائد بنسبة ربح زادت عن 15٪ للعام الماضي.

Juventus Is 'Perfection' For Miralem Pjanic, Who Could Have Moved ...

لذا الأمر ليس منوطا بتخفيض جزء كبير من قيمة راتب بيانتش أو بيوفنتوس فقط بل برشلونة أيضا.

النادي الكتالوني حريص بدوره على إتمام الصفقة في نفس الموعد لتقليل الخسائر التي حدثت خلال العام الجاري.

برشلونة خسر مبلغ 150 مليون يورو بسبب تفشي فيروس كورونا، لذا سيسجل في حساباته أنه باع أرثر بمبلغ 80 مليون يورو، وفي المقابل دفع ما يقرب من 60 مليون يورو وربما أقل من أجل ضم بيانتش، ما يعني أنه في النهاية حقق ربحا بقيمة 10-20 مليون يورو.

الأمر لن يبدو خسارة بالنسبة ليوفنتوس في المقابل، ضم لاعب صغير في السن، وبراتب أقل من راتب بيانتش ونظريا دفع مبلغا ضئيلا لضم موهبة أمامها الكثير من الوقت.

خسائر يوفنتوس المادية بسبب تفشي الوباء تقدر بـ110 مليون يورو.

بدوره سيسجل عملية بيع تقدر بـ60-70 مليون يورو وشراء بقيمة 80 مليون يورو، والخسارة ستكون 10-20 مليون يورو.

بالنسبة لنا نحتسب المبلغ المدفوع فقط، لكن بالنسبة للحسابات ماذا تعني تلك الصفقات؟

قد يفهم الأسطر التالية كل من درس المحاسبة، حينما يتم تسجيل حقوق ضم لاعب فتكون تلك ضمن قسم "الأصول" وذلك ضمن ميزانية العام.

لكي تتم الميزانية بشكل صحيح يجب أن تتساوى الأصول مع الالتزامات المتداولة وغير المتداولة وحقوق الميزانية.

الصفقة عموما في عالم كرة القدم، وبالتحديد الصفقة الدائمة وليس الإعارة تسجل على أنها أصل ثابت، لأنها بالطبع تنبع من حق قانوني وتفتقر للوجود المادي.

يتم تسجيل التكاليف المنسوبة بشكل مباشر إلى شراء حقوق تسجيل الصفقة، يتضمن ذلك قيمة الصفقة المدفوعة.

بالنسبة للنادي البائع، فإنه أولا عليه أن يحتسب إمكانية تحقيقه ربحا أو خسارة من الصفقة ويضعها في قائمة الدخل.

ماذا لو كانت هناك بعض البنود مثل بند إعادة الشراء أو منع بيعه لفريق محدد وغيرها من البنود؟ سيكون النادي مجبرا على تأجيل إضافة أي ربح أو خسارة حتى يتحقق البند في عقد اللاعب المباع.

Sports : Barcelona and Juventus: Total Agreement for Barter Arthur

الآن لنوضح كل ما سبق في الصفقة الحالية.

برشلونة ضم أرثر بمبلغ 31 مليون يورو، وسيبيعه الآن بمبلغ 80 مليون يورو، أي سيسجل ربحا من الصفقة بقيمة 49 مليون يورو وسيسجلها في قائمة الدخل.

برشلونة سيضم بيانتش من يوفنتوس، وسيدفع مبلغ قد يصل إلى 60-70 مليون يورو، سيضم المبلغ إلى قائمة المدفوعات، واللاعب سيتم إضافته إلى قائمة الأصول غير المتداولة.

الأمر ذاته مع يوفنتوس، ضم بيانتش من روما بمبلغ 32 مليون يورو وسيحصل على ربح بقيمة تتراوح بين 28 إلى 38 مليون يورو.

مع الخسائر التي حدثت من فيروس كورونا خلال العام الجاري وكلا الفريقين غير قادر على دفع مبالغ كبيرة، تعقد الأمر بهذا الشكل، لكن علينا أن نعتد عليه فقد يضطر برشلونة إلى تكرار الأمر مع لاعبين آخرين إن رغب في ضمهم وليس برشلونة فقط بل معظم الأندية لعدم توافر العوائد الكبيرة مثل الماضي.

ماذا عن اللعب المالي النظيف؟

وفقا لوكالة فرانس بريس الإخبارية، فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" قد قرر أن يقلل من حدة عقوبات اللعب المالي النظيف وشروط القانون بسبب الانهيار المادي الكبير الذي حدث بعد تفشي فيروس كورونا.

وسيصبح القانون كالتالي، أنه على مدار فترة تصل إلى ثلاث سنوات، للأندية التي تنافس في دوري الأبطال، لن يكون مسموحا لها بأن تخسر أكثر من 30 مليون يورو.

ما يعني منح الأندية فترة وفرصة أكثر من المعتاد لإظهار قدراتهم في التعامل مع الأزمة وديونهم، كما أن تقييم السنة المالية لعام 2020 سيتم تأجيله لمدة موسم وسيتم تقييمه مع موسم 2021.

تلك القرارات لن تؤثر على العقوبات التي فرضت قبل تفشي الوباء، مثل عقوبة مانشستر سيتي وكذلك مارسيليا.

طالع أيضا

لماذا يريد برشلونة ويوفنتوس إبرام صفقة تبادلية قبل 30 يونيو؟

تقرير: المغرب سيطلب تأخير استئناف بطولتي إفريقيا للأندية

رسالة من صلاح بعد تتويج ليفربول بالدوري

رتوش أخيرة على تجديد فايلر للأهلي

تعزيز وتحطيم نظرية "موني بول" يمر من خلال محمد صلاح

كلوب يبكي بعد فوز ليفربول بالدوري

التعليقات
قد ينال إعجابك