مباراة "أزمة النازية" انتهت بعد 178 يوما.. وصاروخية أدفينكولا تقدم ركلة البداية لعودة الكرة الإسبانية

الأربعاء، 10 يونيو 2020 - 21:21

كتب : FilGoal

لويس أدفينكولا - رايو فايكانو - ألباسيتي

في 15 ديسمبر 2019، خاض رايو فاييكانو مواجهة الجولة الـ 20 من الدوري الدرجة الثانية الإسبانية أمام ألباسيتي، واليوم اكتملت المباراة.

مباراة عرفت بـ "أزمة النازية" وانتهى شوطها الأول بدون أهداف ولم تستكمل بسبب الهتافات، مع طرد الأذربيجاني إيدي سيلفستري من صفوف ألباستي.

اليوم بعد 5 أشهر و26 يوما انتهت المباراة عقب إقامة الشوط الثاني بين الفريقين.

الشوط الثاني صار هو ضربة البداية لاستئناف النشاط الكروي في إسبانيا بعد 3 أشهر من التوقف، إذ تقام غدا مباراة إشبيلية وريال بيتيس بدربي الأندلس ضمن الدرجة الأولى.

ماذا حدث؟

السبب أن جماهير رايو فايكانو شنت هجوما حادا في هتافها استهدف الأوكراني رومان زوزوليا لاعب الفريق المنافس طوال الشوط الأول.

زوزوليا لاعب سابق في رايو، ولكن لعدة ساعات فقط في يناير 2017، قبل أن تفسخ الإدارة تعاقده رضوخا للغضب الجماهيري بسبب مزاعم تربط اللاعب بالجماعات اليمينية الفاشية المتطرفة.

واصلت جماهير رايو التعبير عن غضبها تجاه زوزوليا ورفعت لافتات مسيئة له في المباراة أمام ألباسيتي، وهتفت "نازي" بشكل عدائي في توصيف لـ زوزوليا.

وامتنع لاعبو ألباسيتي عن استكمال المباراة بعد نهاية شوطها الأول بالتعادل 0-0، ويضطر الحكم خوسيه أنطونيو لوبيز توكا إلى إلغاء المباراة.

وأصبحت المرة الأولى في تاريخ كرة القدم الإسبانية التي تُلغى فيها مباراة بسبب هتافات معادية من المدرجات.

وأعلنت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم في ديسمبر 2019، استكمال مباراة رايو فايكانو وألباسيتي في دوري القسم الثاني، دون جماهير، مع تحديد موعد جديد.

ووقع الاتحاد الإسباني غرامة 18 ألف يورو على نادي رايو، مع إغلاق المدرج الذي صدرت منه الهتافات لمباراتين مقبلتين.

الشوط الثاني

ألباسيتي خاض مباراة اليوم بـ 10 لاعبين استكمالا لأحداث الشوط الأول لكن تلك المرة بدون جماهير تنفيذا لقرار الاتحاد الصادر في ديسمبر الماضي.

فيما ستقام المباريات المقبلة دون جماهير تطبيقا للإجراءات الاحترازية منعا لتفشي فيروس كورونا.

وقف لاعبو الفريقين قبل بداية أحداث الشوط الثاني دقيقة حدادا على روح ضحايا فيروس كورونا، كما نُكست الأعلام وارتدى اللاعبون شارات سوداء.

هدف اللقاء الوحيد جاء عن طريق الظهير البيروفي لويس أدفينكولا في الدقيقة 61.

تسديدة يسارية من على حدود منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى للحارس.

فيما فشل زوزوليا الذي شارك في الشوطين ورفاقه تسجيل هدفا لتعديل النتيجة أو تغيير سير المباراة.

فوز رفع رصيد فايكانو إلى 43 نقطة في المركز السابع بفارق 3 نقاط عن مقاعد الملحق المؤهل للدوري الإسباني.

وخسارة دقت ناقوس الخطر في ألباسيتي الذي توقف رصيده عند 35 نقطة في المركز الـ 18 متفوقا فقط بفارق الأهداف عن مقاعد الهبوط.

اقرأ أيضا

الخطيب يشارك في اجتماع بحث كيفية استكمال دوري الأبطال

الغندور يعلن إصابة ابنته بفيروس كورونا

الزمالك يقدم شكوى للجنة الإعلام ضد قناة الأهلي

3 بلاغات جديدة من الخطيب للنائب العام ضد مرتضى

خلف خطوط العدو – تولي كيرني

بيكلز.. الكلب الذي أنقذ كأس العالم من الضياع الأبدي

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك