حوار في الجول – لاعب منتخب غانا السابق يسترجع ذكرياته العديدة مع مصر ومونديال 2010

الثلاثاء، 05 مايو 2020 - 13:10

كتب : محمد يسري

صامويل إنكوم

رغم مرور 11 عاما إلا أن صامويل إنكوم لا ينسى دعم الجماهير المصرية لغانا في كأس العالم للشباب، مشيرا إلى أن محمد صلاح ومحمد أبو تريكة صنعا ثنائية مميزة لمنتخب مصر.

لاعب غانا الفائز بكأس العالم للشباب 2009 ، والظهير الأيمن الحالي لفريق سامتريديا في جيورجيا تحدث عن انتصار غانا على مصر بنتيجة 6-1، وما دار حين أهدر جيان أسامواه ركلة جزاء كانت ستجعل النجوم السوداء تحقق تاريخا لم يصنع من قبل لإفريقيا في كأس العالم وأكثر في حوار مع FilGoal.com

وإلى نص الحوار مع صامويل إنكوم صاحب الـ46 مباراة دولية مع غانا..

-حدثنا عن ذكرياتك مع كأس العالم 2010 واقتراب غانا من الوصول لنصف النهائي

كان حلما بالنسبة لي. حلم كل لاعب المشاركة في كأس العالم فهو البطولة الأكبر في كرة القدم، كان لدينا فرصة للوصول لنصف النهائي، وكنا نحلم بأن نجعل قارة إفريقيا بأكملها فخورة بنا.

ماذا حدث بعدما أهدر جيان ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة ضد أوروجواي في ربع النهائي؟

هو واحد من أفضل المهاجمين في إفريقيا. سجل من ركلة جزاء ضد صربيا، وهذا ما يحدث في كرة القدم. أفضل اللاعبين في العالم يهدرون، كريستيانو رونالدو أهدر ركلات جزاء أيضا.

الجميع كان حزينا، وحينما لم نحصل على النتيجة التي كنا نريدها، تركنا كل شيء خلفنا.

أعلم إنه كان يحلم بأن نفوز، ولا أعتقد أن أي لاعبا منا كان سعيدا بعد ما حدث، حتى الجماهير التي كانت تساندنا سواء من غانا أو إفريقيا. لعبنا جيدا وكان يجب أن نتأهل لكنها كرة القدم.

تحدثنا معه (جيان) وأخبرناه إن كرة القدم مليئة بهذه المشاهد.

جيان أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 120، وتسجيلها كان سيجعل غانا أول فريق إفريقي يصل لنصف نهائي كأس العالم.

-ما هو رد فعلك حينما سجل جدو هدف فوز مصر على غانا في نهائي أمم إفريقيا 2010؟

كانت مفاجأة بالنسبة لي لأني كنت أرغب في الفوز باللقب. الجميع تفاجئ بمعنى أدق لأننا كنا نسيطر على المباراة وكان لدينا فرص لكننا لم نسجل، وهذه هي اللعبة يجب أن يفوز فريق واحد فقط في النهائي.

كنا نستحق الفوز بالبطولة لكننا لا نستطيع إعادة يوم المباراة.

هو مهاجم رائع واستطاع صنع الفارق.

غانا كان لديها جيلا قويا بين 2008 و2013. لماذا لم تفز بكأس الأمم الإفريقية؟

الفوز باللقب هو ما يحلم به كل مواطن غاني، وليس للاعبين فقط.

كان لدينا جيلا موهبا. لكن في كرة القدم هناك أشياء تحدث ولا تفهمها. كما أن الفوز بالبطولة ليس سهلا لوجود منتخبات جيدة لديها لاعبون موهوبون.

إعلان الرغبة في الفوز لن يكون كافيا لتحقيق ذلك. عليك أن تكون قويا على المستوى الذهني ولديك إمكانيات هائلة، وتكون في قمة تركيزك وكلاعب محترف عليك أن تطمح للفوز بكل بطولة تشارك بها مهما يحدث.

لدي إيمان باننا سنفوز بها يوما ما.

كيف حققت غانا فوزا كبيرا على مصر بتصفيات كأس العالم 2014؟ وما هو ردك على من يقول إن غانا استخدمت السحر؟

كنا في قمنا تركيزنا للغاية للفوز على مصر. مبارياتنا سويا تكون بمثابة الدربي وكل لاعب كان يرغب في تقديم كل ما لديه. الجماهير كانت تساندنا بشدة من اليوم الأول. كان حلما جميلا. حققنا ذلك بفضل ما صنعناه سويا.

إذا شاهدت المباراة، سترى إننا كنا نقاتل لنستعيد الكرة حال خسارتها وهذه هي الطريقة تفوز بها على مصر التي تمتلك لاعبين رائعين مثل محمد صلاح ومحمد أبو تريكة، المنتخب في ذلك التوقيت كان رائعا.

السحر؟ لا أصدق في هذه الأمور لأن في كرة القدم حين تعمل بجد وتكون في قمة تركيزك تصل لهدفك.

غانا فازت ذهابا على مصر بنتيجة 6-1 قبل أن تخسر 2-1 في العودة وتتأهل لكأس العالم 2014.

حدثنا عن ذكريات الفوز بكأس العالم للشباب في مصر.

كان حلما بالنسبة لي وأصبح حقيقة.

من الصعب لمنتخب إفريقي الفوز بكأس العالم للشباب، فخور أن أكون جزء من المنتخب الذي خاض مبارياته في القاهرة.

في النهائي لعبنا مباراة جيدة ضد البرازيل ووصلنا لركلات الترجيح وسجلت ركلتي.

كنا فريقا متحدا، نتشارك كل لحظة ونحمس بعضا البعض والاحترام كان سائدا بيننا. وما فعلناه خارج الملعب كان سببا في الفوز باللقب.

أيضا لن أنسى مساندة كل المصريين لنا، تحديدا في النهائي.

أشعر بالفخر لأني كتبت اسمي بأحرف من ذهب وجعلت شعب غانا يشعر بالسعادة. حين اعتزل سأظل فخورا بما حققته. حمدا لله على هذا الإنجاز.

ماذا ينقص منتخبات إفريقيا للفوز بكأس العالم؟

إفريقيا لديها الموهبة لكن دون العمل بجد فالموهبة وحدها لا تكفي. علينا أن نعمل أكثر لأننا قادرون على تحقيقها بالمزيد من التركيز.

على سبيل المثال، نحن في مونديال 2009 للشباب في مصر، كان هدفنا الفوز بالبطولة وعملنا على قلب رجل واحد.

نصيحتي هي أن نستيقظ ونستغل موهبتنا ونبذل مجهود إضافي، وأيضا نكون أقوى على المستوى الذهني ونطور إمكانياتنا ونستعد جيدا، لأنه ليس من الممكن أن تذهب لكأس العالم وتقول أنك أن تفوز بها دون عمل لأنها بالمهمة السهلة خصوصا وأن المنتخبات الأخرى لن تذهب لتنام في البطولة.

بعد ذلك ندعو الله للفوز باللقب، بعد تقديم كل ما لدينا؛ وقتها سنحقق الهدف.

لعبت ضد نيمار لقاء ودي عام 2011، فما هو انطباعك عنه وما هي مميزاته؟

كان لقاءا رائعا في لندن، كانت مباراة ودية وخسرنا بهدف دون رد بعدما طرد منا لاعبا ولولا الطرد كنا لنتعادل.

كان يلعب في البرازيل وقتها (سانتوس)، هو لاعب موهوب من نوع خاص لديه إمكانيات مذهلة. بالنسبة لي هو ظاهرة.

يسجل دائما ويرغب في إثبات نفسه دائما ويبحث عن تحقيق الفوز. دائما يصنع الفارق.

وماذا عن أريين روبن الذي لعبت ضده عام 2014؟

هو سريع للغاية وبالنسبة لي من يعد من أفضل اللاعبين الذين يبذلون جهد في الملعب.

هو نوعية مختلفة من الأجنحة ويقدم أداء مثير ويسجل ويلعب لصالح الفريق وبشكل جماعي.

كنت سعيدا بعد انتقال إيسيان لريال مدريد. برأيك لماذا لم يستمر في إسبانيا؟

لست وحدي، لكن كل لاعب إفريقي كان سعيدا بهذا الانتقال لأن إيسيان لاعب رائع. في المنتخب نلقبه بـ"البلدوزر" لما يقدمه والجميع يعلم قدراته هو واحد من أفضل لاعبي الوسط في العالم وقادر على اللعب في العديد من المراكز.

لا أعلم تفاصيل العقد لكني أعلم إنه كان سعيدا بانتقاله إلى ريال مدريد. هو بمثابة الأخ بالنسبة لي وزميل رائع في المنتخب دائما ما يجعلني في أفضل حال حين ألعب بجواره.

إيسيان لاعب من طراز فريد. كل مدرب يفضله لأنه يلعب لصالح المجموعة.

هل تستطيع اختيار تشكيل الأفضل في إفريقيا؟

حراسة المرمى: ريتشارد كينسجون "غانا"

خط الدفاع: كولو توريه "كوت ديفوار" – صامويل كافور – أنتوني بافوي "غانا"

خط الوسط: جي جي أوكوتشا "نيجيريا" – ستيفان أبياه - مايكل إيسيان – عبيدي بيليه "غانا"

خط الهجوم: ديديه دروجبا "كوت ديفوار" - جورج وياه "ليبيريا" – صامويل إيتو "الكاميرون"

دكة البدلاء: عصام الحضري – محمد أبو تريكة "مصر" – يايا توريه "كوت ديفوار" – نوانكو كانو "نيجيريا" - سولي علي مونتاري – أنتوني ييبواه – جيان أسامواه "غانا" - كالوشا بواليا "زامبيا" - إيمانويل أديبايور "توجو"

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

مازيمبي يرد عبر في الجول على تقارير عرض الأهلي لضم موليكا

وكيله: قيمة باهر المحمدي لن تقل عن 200 مليون جنيه

تحت الأضواء – نادر السيد يفتح النار على أحمد ناجي والحضري

الرجل الثاني – ثلاثية يوسف في الأهلي

المهدي سليمان: كنت سأصبح حارس مصر الأساسي لو لعبت للأهلي أو الزمالك.. وتصرفات ناجي غريبة

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك