بيان رسمي - اتحاد الكرة: لم يكن أمامنا سوى الإقدام على المطالبة بفسخ التعاقد مع بريزنتيشن

الأحد، 03 مايو 2020 - 21:34

كتب : عاطف شادي

الاتحاد المصري لكرة القدم

أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا رسميا كشف من خلاله موقفه من شركة بريزنتيشن الراعي الرسمي للاتحاد.

وكتب الاتحاد في بيانه: "تؤكد اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أن الحفاظ على حقوق الاتحاد من صلب مهمتها المكلفة بالقيام بها، كما يعد سعيها في هذا المقام ترجمة حقيقية لدورها الوطني".

ومن هنا قرر الاتحاد المصري "وعلى هذا الأساس لم يكن أمام اللجنة سوى الإقدام - بكل أسف - على المطالبة قانونا بفسخ التعاقد مع الشركة الراعية لحقوق الاتحاد ( برزينتيشن )، وذلك لعدم التزامها بتسديد الدفعات المالية المنصوص عليها تعاقديا".

وأكمل الاتحاد في بيانه "رغم الاجتماعات العديدة التي عقدت في هذا الشأن، والتنبيهات المتتالية من جانب الاتحاد، والوعود المتكررة من جانب الشركة بسداد التزاماتها، ومع ذلك لم تحرك الشركة شيئا من موقفها".

واضطر اتحاد الكرة إلى "إرسال إنذار رسمي إلى الشركة في نهاية كل هذه الاجتماعات والتنبيهات والوعود الممتدة لشهور، ويتضمن الإنذار اضطررنا لاتخاذ إجراءات فسخ التعاقد ما لم تستجب الشركة لسداد ما عليها من مستحقات متراكمة".

وأشار الاتحاد إلى وصول المستحقات المتراكمة إلى " 89 مليون جنيه و173 ألفا و 360 جنيها تمثل 5 دفعات مالية توقفت الشركة عن سدادها للاتحاد حسب بنود العقد، وما يلحق بها من غرامات تأخير في السداد، بالإضافة إلى الوفاء بحق الدولة في قيام الشركة بسداد ضريبة القيمة المضافة 14‎%‎ على الدفعات المستحقة منذ بداية العقد وحتى القسط العاشر وتبلغ 28 مليونًا و375 ألف جنيه".

وقرر الاتحاد "نظرا لإن الشركة لم تعر الإنذار أي اهتمام ولم تكلف نفسها عناء الرد عليه والاستجابة لما ورد به، فلم يكن أمام الاتحاد المصري لكرة القدم سوى المضي قدما في إجراءات فسخ التعاقد تحت وطأة الالتزامات المتعددة على الاتحاد والتي تأثرت بموقف الشركة بعدم سداد ما عليها، وإخلالها بالتزاماتها التعاقدية".

وقدر الاتحاد في بيانه الأضرار الواقعة عليه بـ "مبلغ 200 مليون جنيه يطالب بها كتعويض عما أصابه نتيجة هذا الموقف والذي تعاني منه اللجنة منذ عدة شهور تمتد إلى تاريخ تسلم مهام إدارتها للاتحاد رسميا، وتعاظمت هذه المعاناة في ظل الظرف الراهن الذي استوجب على الاتحاد دعم الأندية التي تأثرت بهذا الظرف".

وأوضحت اللجنة الخماسية "التحرك الأخير برفع الأمر إلى القضاء جاء لعدم وجود سبب واضح لتأخر الشركة في سداد التزاماتها، إذ أن هذا الموقف من جانب الشركة كان قبل أن يتعرض النشاط الكروي للتوقف نتيجة للظرف الراهن الذي يمر به العالم من مواجهة لجائحة كورونا، فضلا عن أن الثابت لدى الاتحاد المصري لكرة القدم أنه لم يتجاوز فيما منحه التعاقد المبرم مع الشركة من حقوق".

وأتم اتحاد الكرة بيانه بـ "اللجنة المكلفة بإدارة شئون الاتحاد والقائمة على حقوقه تؤكد على ثقتها الكاملة في القضاء المصري الشامخ الذي لم تضع لديه يوما حقوق من يلجأ إليه".

وأصدرت شركة بريزنتيشن في وقت سابق اليوم الأحد بيانا أكدت من خلاله تسديدها لجميع مستحقات اتحاد الكرة. (طالع التفاصيل)

النشاط الكروي في مصر متوقف منذ 14 مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

الأهلي في الصدارة بـ 49 نقطة من 17 مباراة، يليه المقاولون العرب بـ 33 نقطة من 18 مباراة ثم بيراميدز بـ 32 نقطة من 18 مباراة، ثم يأتي الزمالك بـ 31 نقطة من 16 مباراة.

في صراع الهبوط، يقبع نادي مصر في المركز الأخير بـ 11 نقطة من 17 مباراة، ويسبقه مصر للمقاصة بـ 14 نقطة من نفس عدد المباريات، بينما لعب دجلة 18 مباراة وجمع 15 نقطة، ولعب طنطا 18 مباراة وجمع 16 نقطة.

ويهبط آخر ثلاثة فرق في ترتيب الدوري إلى الدرجة الثانية، بينما يلعب البطل ووصيفه في دوري أبطال إفريقيا الموسم المقبل، وصاحب المركز الثالث يشارك في الكونفدرالية وكذلك صاحب المركز الرابع في حالة لم يتوج أي فريق من خارج أول 4 مراكز بلقب كأس مصر.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

هل تدهورت صحة النقاز في السجن؟

أحمد بلال يكشف سر خلافه الدائم مع المدربين

مقتل حكم جزائري

فيديو في الجول - مساهمة كرة القدم في نجاح حرب أكتوبر

فيلم في الجول - "الحريف" أحمد حسن

التعليقات
قد ينال إعجابك