خلف خطوط العدو - هداف كان قريبا من الأهلي والزمالك أبوابه مفتوحة الآن أمام كورونا

الأحد، 19 أبريل 2020 - 17:56

كتب : رضا السنباطي

خلف خطوط العدو - محمد حسني

تحارب في الملاعب لكي تنتصر، وتحارب في المستشفيات لكي تنتصر أيضا.. ولكن الانتصار هنا مختلف تماما.

العدو هو فيروس كورونا، أما من يحاربونه فهم كل الأطباء، والمرضى، والعلماء، وصانعي القرار، بل حتى من يلزمون منازلهم لإيقاف تفشي الوباء.

FilGoal.com يقدّم سلسلة خلف خطوط العدو، لنسلط الضوء يوميا على شخصية رياضية انسلت خلف خطوط العدو، وخاضت تجربة غير عادية مع الفيروس سريع الانتشار.

محمد حسني هداف سابق وعضو مجلس إدارة وطبيب أيضا. فما هي قصته؟

حسني مواليد عام 1983 لعب وتألق في صفوف سوهاج، وشارك بقميص الجونة أيضا، كما تواجد في مجلس إدارة سوهاج، وفي نفس الوقت تخرج من كلية الطب قسم روماتيزم.

وقال حسني: "بدايتي مع كرة القدم كانت في سن الـ 18 عاما مع نادي سوهاج، وكنت في الفرقة الثانية لكلية الطب".

وأضاف في تصريحاته مع FilGoal.com "أسرتي كانت ترفض مشاركتي في كرة القدم بجانب دراستي، حتى حققت النجاح بدخولي كلية طب ونجاحي في الفرقة الأولي. ثم تم تصعيدي للفريق الأول لنادي سوهاج وكان المدير الفني طارق يحيي ثم خالد القماش".

وتابع "بعد 5 سنوات مع سوهاج، انتقلت للجونة في الدرجة الثانية وكان لدي العديد من العروض من الدوري الممتاز، من بينهم نادي بترول أسيوط".

وأكمل حديثه قائلا: "صعدت مع نادي الجونة إلى الدوري الممتاز مع المدير الفني إسماعيل يوسف".

التحقت بالتجنيد ثم قررت العودة لنادي سوهاج وكان المدير الفني للفريق حسين عبداللطيف، شاركت مع سكر الحوامدية ثم اعتزلت مع سوهاج".

الزمالك والأهلي

وكشف حسني "كنت أحلم بالصعود مع سوهاج مثل صعودي مع الجونة لأول مرة في تاريخ في الجونة، وكنت قريبا من الانتقال إلى الإسماعيلي، وكذلك الزمالك عن طريق جمال عبد الحميد".

وأوضح "جمال عبد الحميد نجم الزمالك رشحني لإدارة نادي الزمالك وتواصل مع محمود سعد ولكن لم يتم الاتفاق حول انتقالي في النهاية".

واستمر "كما رشحني محمد عامر نجم الأهلي والمدير الفني السابق لبترول أسيوط إلى إدارة الأهلي وقال حسني من أفضل مهاجمي المجموعة، ولكن أيضا لم تتم الصفقة".

واستكمل "حصلت على لقب الهداف مع سوهاج برصيد 15 هداف وكان جمال عبد الحميد مديرا فنيا للفريق وقتها، وسجلت مع سكر الحوامدية 17 هدفا في موسم مع المدير الفني صبري المنياوي".

الطب والإدارة

وعن دراسته للطب، قال هداف سوهاج السابق: "كنت أقدر على التوازي بين دراستي بالطب وكرة القدم، وكنت دائما أشارك أساسيا مع الفريق، وفي دراستي كنت حريص على مذاكرتي".

وأردف "لكن بعد تكليفي بعد تخرجي من كلية الطب قسم روماتيزم وتأهيل، لم أستطع التوازي بين عملي وكرة القدم، فحصلت على أجازة حتى اعتزلت كرة القدم، ولكن كنت أقوم "بالماجستير" والحصول علي دبلومة".

وتابع "عملت طبيب للفريق الأول مع المدير الفني جمال محمد علي، وأصبحت عضو مجلس إدارة في 2017 (سوهاج). عملي بمجلس إدارة النادي وعملي كطبيب يسهل للنادي التعاقدات الطبية بأسعار جيدة وتسهيل إجراء العمليات للاعبين المصابين".

كورونا وسوهاج

قبل قرار مجلس الوزراء المصري بغلق الأندية، اقترح محمد حسني " بغلق نادي سوهاج بشكل جزئي ثم تم غلق النادي بالفعل قبل القرار الرسمي من الدولة، بسبب فيروس كورونا".

وأشار "عملي تطور حاليا وأصبحت مديرا لمستشفى خاص، بعد تجهيز غرفة مجهزة بمدخل خاص لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا، ولدينا مستشفى الحميات تستقبل الحالات لنقلها لمستشفى إسنا للحجر الصحي. تعليماتنا للجميع في المستشفى بالإجراءات الوقائية والتعقيم المستمر".

وأتم "حياتي بدون كرة القدم ليس لها أي طعم ولا روح. كنت حريصا على مساعدة كل مباريات نادي سوهاج".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا

تقرير مغربي: الزمالك يريد لاعب حسنية أكادير

تقرير: يوفنتوس يفاوض زيدان

عبد ربه: أدين لهذا اللاعب بالكثير

عبد ربه: وجود صلاح مع الجيل الذهبي ما كان ليؤهلنا للمونديال

رئيس بورتو: مورينيو كاد يعود إلينا

لوكاكو يوضح موقفه من العودة للدوري الإنجليزي

التعليقات
قد ينال إعجابك