ثنائيات تاريخية – الطارقان وأسطورة الجبهة اليسرى البيضاء.. "متبهدلوناش بلغة الكورة"

السبت، 11 أبريل 2020 - 12:53

كتب : حامد وجدي

طارق السيد - طارق السعيد

كانت أول ثنائية تقع أعيننا عليها هي ثنائية ماجد وياسين في المسلسل الشهير كابتن ماجد.

وفي الحقيقة كان هناك الكثير من الثنائيات التي صنعت تاريخا مميزا في أنديتهم ليظفروا بالعديد من البطولات سويا.

لذا حان وقت بداية سلسلة "ثنائيات تاريخية" واليوم موعدنا مع ثنائية صنعت تاريخا عريضا في الزمالك على الجبهة اليسرى وحصدت الكثير من البطولات. ثنائية الطارقين، طارق السيد وطارق السعيد.

سبب التفاهم

السعيد: نحن معا في الناشئين منذ الصغر، حفظنا بعض، نتدرب معا ونلعب معا.

لا مكان للمشاكل بيننا، ربما بعض الأشياء البسيطة بيننا مثل زيادة طارق السيد للهجوم عني، في تلك الفترة لم ندافع كثيرا بل كنا نهاجم أكثر.

السيد: تربينا معا، طارق السعيد أتى للنادي بعمر الـ15 وأنا كنت موجودا بالفعل، كنا نلعب في نفس المركز وهو يسار الوسط.

مدربنا بدر حداد رحمه الله، ومنير كمال أطال الله في عمره، أخبرانا بأني سألعب كظهير أيسر وطارق السعيد كجناح أيسر لنلعب معا.

تم تصعيد السعيد، وتم تصعيدي بعده بشهر، ولعبنا أول مباراة معا ضد الإسماعيلي في نهائي كأس مصر، تفاهمنا كان واضحا جدا وصنعت له الهدف الثالث.

نحفظ أسلوب بعضنا البعض، وكنا نفهم بعض أكثر من أي أحد. لم يحدث بيننا مشاكل لأن طارق السعيد كان يساندني في الدفاع وكنا أحيانا نتبادل المراكز.

أفضل وأسوأ مباراة

السعيد: لعبنا مباريات كثيرة رائعة سواء ضد الأهلي أو مع المنتخب، لكن الأبرز كان فوزنا على الأهلي 1-0 بهدف جمال حمزة.

أما أسوأ مباراة، فربما أتذكر مباراة ضد بلدية المحلة في استاد القاهرة.

السيد: لعبنا مباريات كثيرة رائعة، لكن أبرزها بالنسبة لي ضد الأهلي في موسم 2003/2004 حينما فزنا 2-1 في آخر مباراة في الدوري مع نيلسون فينجادا.

قبل سفر السعيد للاحتراف كنا الثنائي الأفضل، (مكسرين الدنيا) ونصنع خطورة على أي فريق كان، وأي مدير فني منافس كان يقول إن إيقاف الزمالك مفتاحه إيقاف الجبهة اليسرى.

لاعبون مثل رأفت مكي وشادي محمد ومحمد صديق ورامي سعيد كانوا يقولون لنا بعد إذنكم كفوا عما تفعلوه، (متبهدلوناش بلغة الكورة)".

دور المدرب

السعيد: محمود أبو رجيلة كان سببا كبيرا، وفي صغرنا إبراهيم يوسف رحمه الله وجمال عبد الحميد، لكن أبو رجيلة كان له البصمة الأكبر.

السيد: أيضا مدربنا في الناشئين بدر حداد.

لماذا كانت تلك الثنائية، وليس أي ثنائية أخرى؟

السعيد: كنا محظوظين بتفاهمنا منذ الصغر، طرق اللعب كانت مختلفة حيث كان هناك مساحة لظهير ولاعب وسط أيسر.

السيد: الأمر نصيب، كنا متعاونين وأعرف ماذا سيفعل السعيد وأنا مغمض العينين، والعكس صحيح.

معا، حصل الطارقان على 3 ألقاب دوري ولقبي كأس مصر، بجانب بطولتي إفريقيا لأبطال الكأس وأبطال الدوري والبطولة العربية.

موقف لا ينسى

السيد: هناك موقف لا أنساه، كنا في رمضان ولدينا مواجهة ضد الأهلي في اليوم التالي وكنا نصلي الفجر، وطارق السعيد كان الإمام.

ومن ضمن الدعاء كان (اللهم انصرنا على القوم الكافرين) وبعدها ظهرت أمامي صورة هادي خشبة، خرجت من الصلاة وعدت بعدها بفترة بسبب الضحك وقتها. :)

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا

جمال علام يعلن ترشحه لرئاسة اتحاد الكرة

تقرير: توتنام يريد كوتينيو

حازم إمام يوضح لماذا اعتزل مبكرا

بي إن سبورتس: كاف يؤجل نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية

هاني رمزي: جوزيه رفض عودتي للأهلي

علي فرج: لهذا اخترت الإسماعيلي وليس الزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك