خلف خطوط العدو – القرصان جرانيرو يشن غارته على كورونا

السبت، 04 أبريل 2020 - 21:39

كتب : زكي السعيد

جرانيرو - خلف خطوط العدو

عندما يتعاظم الخطر، تتحد البشرية بأكملها لمواجهته، بمن في ذلك القراصنة.

العدو هو فيروس كورونا، أما من يحاربونه فهم كل الأطباء، والمرضى، والعلماء، وصانعي القرار، بل حتى من يلزمون منازلهم لإيقاف تفشي الوباء.

FilGoal.com يقدّم سلسلة خلف خطوط العدو، لنسلط الضوء يوميا على شخصية رياضية انسلت خلف خطوط العدو، وخاضت تجربة غير عادية مع الفيروس سريع الانتشار.

القرصان جرانيرو

إستيبان جرانيرو، لاعب ريال مدريد السابق، وأحد أفراد الجيل الذهبي لـ خيتافي، اقتحم معركة كورونا، وأشهر في وجه الفيروس سلاحه العلمي.

لاعب الوسط الأنيق الملقب بـ "القرصان"، لعب في السنوات الأخيرة بصفوف ريال سوسيداد، وإسبانيول، قبل أن ينتقل في يناير إلى فريق "ماربيّا" في القسم الثالث الإسباني.

ذاك النبأ وأثناء كتابته، اعتقد المحرر أنه الخبر الأخير الذي سينشَر عن جرانيرو لفترة طويلة، بعد أن قرر اللاعب إنهاء مسيرته بين زعماء الليجا.

لكن أقل من 4 أشهر فقط مرت، وعاد جرانيرو ليتصدر العناوين، في بقاع بارزة من صفحات المواقع الإلكترونية هذه المرة.

جرانيرو بدأ التصدي لفيروس كورونا، ليس بتسديداته القوية من مسافات بعيدة، وإنما بالتكنولوجيا.

لاعب الوسط الإسباني وبجانب ممارسته كرة القدم، فهو يمتلك شركة تدعى Olocip متخصصة في تحليل بيانات كرة القدم باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ويوضح جرانيرو في حواره المطول مع جريدة ماركا، كيف يمكن للأندية أن تتخذ قرارات أفضل، لو اعتمدت على البيانات التي يولّدها الذكاء الاصطناعي.

يقول جرانيرو: "الذكاء الاصطناعي يحلل هذه البيانات أسرع وأكثر دقة بمليون مرة من أي قدرة بشرية".

هذه البيانات تمد يد العون للأندية في استكشاف المواهب وعقد الصفقات، وكذلك في تجنُب الإصابات العضلية للاعبيها.

ومؤسسة Olocip التي أسسها القرصان من 5 سنوات، ليست الوحيدة من هذا النوع في عالم كرة القدم، لكنها وخلال الشهر الماضي، قررت توجيه مجهوداتها إلى حرب أكثر خطورة مع فيروس كورونا.

ويوضح جرانيرو كيف يمكن لشركة متخصصة في تحليل بيانات كرة القدم، أن تقدّم نتائج دقيقة عن كورونا: "بخلاف كرة القدم، فقد طوّرنا نماذج في رياضات أخرى مثل كرة السلة، والتنس، والكريكت، وكذلك في العمليات الصناعية، ولهذا لدينا خبرة موسّعة خارج عالم الرياضة".

هذا المشروع هو جزء من مبادرة #stopcorona، وهو غير هادف للربح.

باحثو Olocip عملوا بجهد كبير بالفعل طوال أسبوع متواصل، وتوصلوا إلى نتائج أولية، أوضح جرانيرو أنها متاحة لأي جهة تريد الاستفادة منها.

ويهدف هذا المشروع إلى توفير أرقام مستقبلية بعدد الإصابات، وعدد الحالات الحرجة، وعدد الوفيات، مع تحديد نطاق زمني، سواء في إسبانيا عموما، أو في أقاليمها".

ويرى خبراء Olocip أن انتشار الفيروس وصل إلى مداه الأعظم يوم الخميس 2 أبريل، وأنه سيأخذ في التراجع تدريجيًا خلال الأسبوعين المقبلين.

"هدفنا معرفة كيف سيتطور الفيروس خلال الأيام والأشهر المقبلة، لكي نتوقع المشاكل المتعلقة بتعبئة الموارد الطبية، وأساليب الحجر الصحي، وكذلك منع الانتكاسات".. يعقّب جرانيرو.

إسبانيا عانت من خسائر فادحة في الأسبوعين الأخيرين، إذ وصل إجمالي عدد الإصابات إلى قرابة 125 ألفا، كثاني أكثر الدول في العالم من حيث الإصابات خلف الولايات المتحدة الأمريكية.

كما عرفت إسبانيا وفاة 11744 شخصا، منهم 4 آلاف تقريبا في الأيام الأربعة الأخيرة.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

اقرأ أيضا:

حالة كورونا ثانية في الكرة المصرية

هلل ينتقل رمضان صبحي إلى فريق تريزيجيه السابق؟

سر اللقب - "البستاني" خوليو كروز

الاتحاد يعلن عن تحرك إيجابي من مدربه بسبب كورونا

قرار ليفربول يثير غضب عشاقه

أعظم 50 ظهير في تاريخ كرة القدم

التعليقات
قد ينال إعجابك