لم يلعبوا مع بعض إلا قليلا.. التشكيل المثالي لأبرز فرق الدوري الإنجليزي ومفاجأة في ليفربول

الثلاثاء، 24 مارس 2020 - 18:48

كتب : إسلام أحمد

ليفربول - أتليتكو مدريد - دوري أبطال أوروبا

أليسون – ألكسندر أرنولد – روبرتسون – جو جوميز – فان دايك – فابينيو – هندرسون – فينالدوم – ماني – فيرمينو – صلاح.

في آخر موسمين ستكون تلك اختيارات التشكيل المثالي لفريق ليفربول بعدما ظل الريدز عاما كاملا دون خسارة في الدوري الإنجليزي وبفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه.

لكن هل تعلم أن التشكيل الأمثل لليفربول (المذكور أعلاه) لم يبدأ سوى مباراة واحدة فقط كانت أمام أتليتكو مدريد في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا وخسرها الريدز 1-0 وهذه كانت مفاجأة في فريق المدرب يورجن كلوب.

إصابات، إيقافات، وأيضا اتباع نظام المدوارة وربما غياب بعض العناصر، لا يجعل أفضل 11 في الفريق يلعبون بشكل مستمر سويا.

هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" عرضت تقريرا عن كم مباراة خاضها التشكيل المثالي المكون من 11 لاعبا لكل كبار الكرة الإنجليزية وبالطبع المنتخب الإنجليزي.

استند ذلك التقرير على الأداء المثالي الذي قدمه كل لاعب من الـ11 المذكورين في التشكيل بين عدد المشاركات والأهداف ليطلق عليه اسم "التشكيل المثالي".

منتخب إنجلترا الأسطوري

الفوز على ألمانيا الغربية 4-2 في نهائي كأس العالم 1966 جعل تشكيل المباراة النهائية هو الأسطوري للمنتخب الذي حقق لقبا وحيدا عبر تاريخه.

تشكيل الأسود الثلاثة الأسطوري بدأ سويا 6 مباريات منها 3 في كأس العالم 1966، أمام الأرجنتين في ربع النهائي والفوز 1-0، البرتغال في المربع الذهبي والفوز بثنائية مقابل هدف، والفوز على الألمان في النهائي بفضل ثلاثية جيف هيرست.

كما خاضوا 3 مباريات أيضا منها 2 في تصفيات يورو 1968 أمام إيرلندا الشمالية وويلز وانتهت كلاهما بالفوز، ومباراة ودية أمام تشيكوسلوفاكيا جاءت نتيجتها بالتعادل السلبية.

منتخب إنجلترا الذهبي

لم يخض ذلك المنتخب أي مباراة دولية سويا، بعد إيقاف ريو فيرديناند في يورو 2004 بسبب سقوطه في كشف المنشطات ومن ثم اعتزال بول سكولز دوليا عقب البطولة.

وإذا تم استبدال سول كامبل بدلا من ريو فيرديناند، فأنهم فقط خاضوا 4 مباريات وهي مشاركات الأسود الثلاثة في يورو 2004.

فيرجي تايم

بدأ مانشستر يونايتد السيطرة على الدوري الإنجليزي مع بدء حقبة "بريميرليج" في مطلع التسعينيات.

الشياطين الحمر وتشكيلهم الأمثل اعتمدوا على القوة الدفاعية والشجاعة في الوسط والسرعة على الأطراف وقوة الفريق في إنهاء الهجمات، فحقق لقب الدوري الإنجليزي مرتين خلال 3 سنوات.

التشكيل الأمثل لـ يونايتد لم يخض فقط سوى 6 مباريات معا في الدوري الإنجليزي، وحققوا الفوز في جميعها أمام توتنام وإيفرتون وكوينز بارك رينجرز وشيفليد وينزداي وليدز يونايتد وإيبسويتش تاون.

الفريق ذاته إذا تم احتساب مباريات الكأس فقد خاض 12 مباراة، فلم يخسر أي مباراة وتعادل في واحدة انتهت بالفوز على أرسنال بكأس الدرع الخيرية عام 1993 بركلات الترجيح.

ثلاثية مانشستر

جيل تاريخي آخر لـ مانشستر يونايتد الذي حقق الثلاثية التاريخية موسم 1998-99، لم يلعب الـ 11 نجما للفريق سويا سوى في مباراتين، الأولى انتهت بالفوز على كوفنتري سيتي 1-0 والأخرى في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال أمام إنتر ميلان انتهت بالفوز 2-0.

الإصابات منعت جيجز من المشاركة في أغلب الموسم، بينما شهد مشاركة عدد كبير من اللاعبين الشباب والوافدين الجدد مثل نيكي بات وفيل نيفيل وتيدي شيرنجهام وأولي جونار سولشاير.

أرسنال اللاهزيمة

لم يخسر أرسنال أي مباراة في الدوري الإنجليزي موسم 2003-04 متوجا بالكأس الذهبية، التشكيل المثالي لأرسنال تحت قيادة فينجر لم يخض سوى مباراتين فقط في الدوري.

على ملعب هايبري أمام ليفربول والفوز 4-2 ومن ثم ليستر سيتي والفوز 2-1، راي بارلور وإيدو وسيلفان ويلتورد وخوسيه أنطوينو رييس شاركوا مع الفريق في عديد المباريات.

كما أتاح غياب جيلبرتو سيلفا الذي أصيب لمدة 7 أشهر ظهور الإسباني الشاب سيسك فابريجاس في وقت لاحق.

سبيشال وان

تحوّل كبير صاحب تشيلسي مع تولي مورينيو المهمة في ولايته الأولى، مكوّنا واحدة من أقوى الفريق عبر الدوري وحاصدا 95 نقطة في موسم 2004-05.

التشكيل الأمثل للبلوز لم يخض أي مباراة سويا، إذا شارك ويليام جالاس بدلا من واين بريدج وكذلك تواجد الغاني مايكل إيسيان في الوسط وأيضا مشاركة كل من جيرمي وماتيا كيزمان وتياجو وإيدور جودينسون حال دون مشاركة كاملة لذلك التشكيل.

سيتي المئوي

جمع مانشستر سيتي 100 نقطة لحصد لقب 2017-18 من الدوري الإنجليزي.

بفضل نظام المدوارة الذي اتبعه جوارديولا وتعدد البدلاء والإصابات في الفريق لم يخض سوى 3 مباريات وفاز فقط في جميعها على بيرنلي 3-0 وأرسنال 3-1 وبنفس النتيجة واتفورد.

فابيان ديلف تواجد في التشكيل كون بنيامين ميندي أصيب منذ بداية الموسم ولم يخض أي مباراة لاحقا، كذلك إذا وضعنا فينسينت كومباني في التشكيل الأساسي كقلب دفاغ فأن الفريق قد خاض مباراتين فقط سويا.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

اقرأ أيضا

هل يهدد تأجيل أولمبياد طوكيو مشاركة رمضان صبحي ومصطفى محمد

حوار في الجول – كارتيرون يكشف كيف يقضي وقته في المنزل.. وتوقعاته للدوري

اتحاد الكرة: مد تعليق النشاط الكروي تماشيا مع قرارات رئاسة الوزراء

رئيس وزراء اليابان: طلبت تأجيل الأولمبياد واللجنة الأولمبية وافقت بنسبة ١٠٠٪

رغم عدم وجود بند شراء.. تقرير سعودي: الاتفاق يخاطب الأهلي لضم أزارو نهائيا

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك