الجنايني يعلن تفاصيل التعاقد على تقنية الفيديو بـ"أحدث تكنولوجيا" مثل دوري الأبطال

الخميس، 05 مارس 2020 - 13:49

كتب : عاطف شادي

مؤتمر عمرو الجنايني

قال عمرو الجنايني رئيس لجنة إدارة اتحاد الكرة المصري إن تطبيق تنقية الفيديو في الدوري المصري إنجاز تاريخي فخور بتحقيقه، مشيرا إلى أن الشركة التي تتولى إدارة المشروع هي ذاتها التي تديره في الدوريين الإيطالي والإسباني، وذلك في مؤتمر عقده يوم الخميس.

وصرح الجنايني قائلا:"فخور بتنفيذ اتحاد الكرة لوعود تطبيق تقنية حكم الفيديو في الدوري المصري، ما حدث كان إنجازا تاريخيا، وعدنا منذ تولي المهمة يوم ٢٤ أغسطس الماضي بعد تولي المهمة بتطبيقها في المسابقة، الكل كان يتخوف من عدم تنفيذ الوعد والذي كان تحديا كبيرا".

وأضاف "لا أعرف شيئا غير النجاح، منذ اليوم الأول لم نفعل سوى الصحيح ومجلسنا لا ينظر إلا إلى مصلحة الكرة المصرية دون الاهتمام بمصالح شخصية لأنها لا تعين شيئا للإدارة الحالية التي تقود اللعبة في مصر".

وواصل "اتحاد الكرة سيطبق اللوائح والقوانين على الجميع، لن يكون هناك أي نظر لمصالح شخصية، اللجان هي من تدير اتحاد الكرة وفقا لسياسات مجلس الإدارة، تقنية الفيديو لم تكن من بين توصيات الاتحاد الدولي لكرة القدم عند تعيين اللجنة المؤقتة لتنفيذها في الكرة في مصر".

وأكمل "كان تحديا إضافيا على المجلس ونجح فيه خلال وقت قصير للغاية".

اتحاد الكرة المصري أعلن يوم الأربعاء عن طاقم تحكيم لقاء طلائع الجيش وإنبي في الجولة الـ١٨ من الدوري المصري، والتي تشهد تواجد محمد الصباحي كمسؤول عن تقنية الفيديو في اللقاء، لأول مرة في تاريخ المسابقة بشكل رسمي معتمد من مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الدولي وفيفا.

وتابع الجنايني حديثه قائلا: "رفضنا تماما فكرة مشاركة الأندية في تحمل تكاليف التقنية، وقررنا أن يتحملها مجلس الإدارة واتحاد الكرة بصورة كاملة، أفتخر بالإنجاز الهائل الذي فعله المجلس الحالي".

وأردف "ما حدث لم يكن سهلا بل كان أشبه بالمستحيل، التنفيذ الفعلي بدأ منذ شهر أكتوبر الماضي وتقدمت ١٣ شركة معتمدة لدى فيفا للحصول على حقوق تنفيذ التقنية، وفي ديسمبر تم التعاقد مع ميديا برو لتتولى المهمة وإدارة المشروع في الكرة المصرية".

وواصل "مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الدولي كان يرى استحالة البدء في تنفيذ التقنية مع بداية الدور الثاني للدوري، وتمسك اتحاد الكرة وبالفعل وصلت موافقة وزير الرياضة أشرف صبحي في يناير الماضي".

واستطرد "التعاقد مع ميديا برو يمتد لـ٣ أعوام ونصف، وبالتالي كان لابد من موافقة وزارة الرياضة التي دعمت المشروع بقوة".

واسترسل "شركة ميديا برو هي ذاتها التي تدير المشروع في الدوري الإسباني والإيطالي، محمد فضل كان صاحب المشروع والمكلف به من قبل المجلس، واجتهد كل من وليد العطار المدير التنفيذي بشدة بجانب جمال الغندور رئيس لجنة الحكام ومحمد عبادة المسؤول عن الاتصالات ومحمد زاهر مدير التسويق وحسين حلمي ومحمد الماشطة المكلفان بإدارة الأمور القانونية خلال عملية تطبيق المشروع".

وتطرق للحديث عن تفاصيل التعاقد قائلا: "القعد مع ميديا برو بغرض التملك في نهاية مدة الإيجار بنهاية مدة التعاقد، وهو يكلف الشركة بضرورة الحصول على أحدث تقنيات الفيديو في العالم كل سنة وبعد نهاية مدة الإيجار سيكون من حقنا تملك التقنية بصورة كاملة".

وواصل "ستكون بأحدث التكنولوجيا المتوفرة في الدوريات الأوروبية كالدوري الإنجليزي ودوري الأبطال".

وأردف "نعمل على تنفيذ المشروع بالتعاون مع شركة بريزينتيشن راعي الاتحاد".

شركة ميديا برو واحدة من أكبر الشركات في مجال الإعلام والاتصالات وتقنيات التصوير المختلفة، وتم تشكيلها للمرة الأولى في إسبانيا بمدينة برشلونة عام ١٩٩٤.

وواصل الجنايني حديثه قائلا: "أثق في الحكام المصريين والمجلس الحالي لم يطلب حكاما أجانب لأي مباراة في الدوري بخلاف مواجهتي الأهلي والزمالك بقرار من مجلس الوزراء، المرحلة المقبلة ستشهد الاعتماد على الحكام المصريين وأتمنى عدم وجود أخطاء مع وجود تقنية الفيديو في جميع المسابقات المحلية خلال المرحلة المقبلة".

واسترسل "مشروع الفيديو سيتكلف في ٣ أعوام ونصف ٤ ملايين ونصف دولار، وبعدها سيحصل الاتحاد على ملكية التقنية، تم اختيار العرض المالي الأفضل من بين العروض التي وصلت اتحاد الكرة للحصول على التقنية، واختيار العرض الفني المناسب وسابقة الأعمال المميزة لتولي الشركة إدارة الدوري الإسباني والإيطالي وغيرها من الشركات الكبرى".

وتابع "المشروع بدأ بتدريبات عملية ونظرية في استاد القاهرة الدولي على ٣ مجموعات للحكام، وبالفعل تم اختيار التقنية والموافقة عليها من جانب الاتحاد الدولي يوم ٣ مارس الجاري، وبالفعل بدأنا من يوم ٥ تنفيذ التقنية بشكل رسمي".

وأردف "عدد كبير من الحكام حصلوا على تصريح العمل بالفيديو من جانب مجلس اتحاد كرة القدم الدولي وتمت الموافقة على ١١ ملعبا بشكل رسمي، وهناك محاولات للحصول على موافقة بشان ٥ ملاعب أخرى".

وواصل "مصر هي الدولة الثانية في إفريقيا التي قررت تنفيذ التقنية بعد الدوري المغربي، وأفتخر بذلك وأرى أن تنفيذها أمر يزيد من قيمة منتج المسابقة".

وأتم "كل أعضاء المجلس يعلمون لصالح الكرة في مصر ولن يخطئ أي منهم في حق أي أحد، ولن تكون هناك أي ردود على من يخطئ في حق مجلس الاتحاد، الإدارة لديها عديد من الملفات تعمل عليها وسنعلن عنها قريبا".

ويبدأ تطبيق تقنية الفيديو في الدوري المصري اليوم الخميس في مباراة طلائع الجيش وإنبي على ملعب جهاز الرياضة العسكري الذي تمت الموافقة على استضافته للتقنية.

وبجانب جهاز الرياضة حصل اتحاد الكرة على موافقة بتطبيق الفيديو في ملاعب القاهرة والسلام و30 يونيو وبتروسبورت وعثمان أحمد عثمان (المقاولون العرب) والإسماعيلية والسويس الجديد والإسكندرية والمكس والكلية الحربية.

طالع أيضا

مورينيو ينتقد تصرف لاعبه

حكم مباراة الزمالك والترجي ينفي تعرضه لاعتداء بعد المواجهة

نجم ريال مدريد السابق لا يتوقع رحيل صلاح عن ليفربول

حارس إنبي ينفي مفاوضات الأهلي

أشرف صبحي: لا يوجد ما يدعو لتأجيل النشاط الرياضي في مصر

القبض على رونالدينيو

التعليقات
قد ينال إعجابك