مدرب هوكي وظهور خاص لـ بيراميدز وفريق درجة ثانية.. دليل كوبا ليبرتادوريس 2020

الثلاثاء، 03 مارس 2020 - 22:51

كتب : إسلام أحمد

كوبا ليبرتادوريس 2020

ظهور لممثلي نادي بيراميدز السابقين ونادي درجة ثانية ومدرب هوكي سابق.. 32 فريقا تتنافس في كوبا ليبرتادوريس 2020.

4 مارس 2020 -بتوقيت القاهرة- تبدأ إثارة كوبا ليبرتادوريس الحقيقية بداية من دور المجموعات، 305 يوما هي مدة البطولة بدءا من الأدوار التمهيدية.

البطل يتأهل إلى كأس العالم للأندية وفلامنجو يدافع عن لقبه، ودربي في دور المجموعات بمثابة نهائي مبكر، وانتظار لسوبر كلاسيكو للمرة الثالثة على التوالي يشغل البال بين ريفر بليت وبوكا جونيورز.

أسماء كبيرة انضمت للأندية سواء في أرضية الملعب أو على مقاعد المدربين وصارت البطولة أقوى في نسختها الـ 61 وننتظر النهائي في ماراكانا بالبرازيل.

FilGoal.com يستعرض لكم أهم ما تريده معرفته عن الـ 32 فريقا المشاركين في دور المجموعات.

سريعا قبل أن نتحدث عن الأندية المشاركة نستعرض نظام البطولة

يشارك 47 ناديا في البطولة بدءا من الأدوار التهميدية تأتي كالآتي:

بطل كوبا ليبرتادوريس (فلامنجو البرازيلي) + بطل كوبا سود أمريكانا (إندبدينتي ديل فالي الإكوادوري)

4 أندية من 8 دول (كولومبيا - باراجواي - أوروجواي - تشيلي - الإكوادور - فنزويلا - بوليفيا - بيرو).

7 أندية برازيلية + 6 أندية من الأرجنتين

19 ناديا تخوض مرحلة الأدوار التمهيدية من ثم يتأهل 4 فقط إلى دور المجموعات الذي يضم 32 فريقا.

يتأهل أول وثانى كل مجموعة لدور الـ 16 ومنذ ذلك الحين تقام المباريات بنظام خروج المغلوب، فيما يتأهل أصحاب المركز الثالث لدور الـ 32 من كوبا سود أمريكانا.

أرقام سريعة من تاريخ البطولة

- أندبندينتي الأرجنتيني الأكثر تتويجا باللقب برصيد 7 ألقاب ويليه بوكا جونيورز بـ 6 ألقاب.

- بوكا جونيورز وبنيارول الأوروجوياني الأكثر خسارة في المباراة النهائية برصيد 5 مرات.

- آخر فريق حقق اللقب مرتين متتاليتين هو بوكا جونيورز عامي 2000 و2001.

- البرتغالي جورج جيسوس ثاني مدير فني من خارج القارة اللاتينية يتوج باللقب بعد الكرواتي ميركو يوزيتش رفقة كولو كولو التشيلي.

- تمتلك الأندية الأرجنتينية 25 لقبا مقابل 19 لقبا لأندية البرازيل.

- 4 دول شاركت في البطولة لم تحقق اللقب، المكسيك وبيرو وفنزويلا وبوليفيا.

- الإكوادوري ألبرتو سبنسير الهداف التاريخي للبطولة بـ 60 هدفا في 87 مباراة بقميص بينارول الأوروجوياني وبرشلونة الإكوادوري.

ننتقل للحديث عن الـ 32 فريقا المشاركين في النسخة الجارية بدءا من دور المجموعات.

المجموعة الأولى: فلامنجو البرازيلي - إندبندينتي ديل فالي - أتليتكو جونيور الكولومبي - برشلونة الإكوادوري

فلامنجو البرازيلي

حامل اللقب يدخل النسخة الحالية وهو المرشح الأبرز لحصد اللقب من جديد، لما لا والفريق في 96 يوما حصد 5 ألقاب بقيادة مدربه جورج جيسوس والذي يعتمد على أسلوب الضغط العالي.

الفريق دعم صفوفه من أجل مواصلة الهيمنة محليا وقاريا وفضم الهداف بيدرو من فيورنتينا بعد تجربة غير موفقة في إيطاليا والصاعد ميشال أحد أفضل المواهب البرازيلية في الموسم الماضي مع جوياس وبيدرو روشا في الهجوم وتياجو مايا من ليل الفرنسي.

الفريق حافظ على عناصره الأبرز، برونو هنريكي أفضل لاعب في النسخة الماضية وجابريل باربوسا هداف الفريق محليا وقاريا وجيورجان دي أراسكايتا أغلى لاعب في تاريخ الدوري البرازيلي.

والأهم أن أغلب عناصر الفريق الأساسية سبق لهم اللعب في أوروبا بدءا من جيرسون وإيفرتون روبيرو وفيليبي لويس ورافينيا ودييجو ريباس ومن خلفهم في حراسة المرمى دييجو ألفيش.

أندبندينتي ديل فالي الإكوادوري

من 5 سنوات لم تسمع أمريكا الجنوبية عن أمريكا ديل فاليـ الفريق صار اسما لا يستهان به بعد الوصول لنهائي كوبا ليبرتادوريس 2016 متفوقا على ريفر بليت وبوكا جونيورز في طريقه.

الفريق يشارك بطلا لكوبا سود أمريكانا مع مدربه الإسباني ميجيل أنخيل راميريز الذي طور الفريق بشكل كبير بعدما سبق له العمل في أكاديمية إسباير القطرية.

يعتمد الفريق على إرفين مينا كصانع ألعاب والعقل المدبر لصناعة وتسجيل الأهداف ومن خلفه القائد كريستان بييليرانو أكبر لاعبي الفريق وكذلك البنمي جابريل توريس مهاجم الفريق، الاسم الأبرز هو أليخاندرو كابيزا صاحب الـ 22 عاما الذي صنع الموسم الماضي 3 أهداف وسجل 4 مساهما في التتويج باللقب، وكذلك يارو سانشيز في مركز الجناح الأيمن وابن الـ 18 عاما موسيس كاسيدو في مركز الوسط المدافع.

الفريق التقى منذ أيام مع فلامنجو في ريكوبا سود أمريكانا 2020 (بطولة السوبر) وتعادل ذهابا ومن ثم خسر إيابا بنتيجة 5-3 في مجموع اللقاءين لكنه سيكون ندا كبيرا في مرحلة المجموعات.

أتلتيكو جونيور الكولومبي

بطل مرحلة أبرتورا الدوري المحلي 2019 يعتمد في المقام الأول على تيو جوتيريز مهاجمه المخضرم وميجيل بورخا العائد من تجربة مع بالميراس البرازيلي وهداف نسخة 2018 والفائز بلقب 2016 مع أتليتكو ناسيونال.

يظهر اسم اللاعب إدوين سيتري أحد أبرز لاعبي كولومبيا في تصفيات أولمبياد طوكيو 2020، بالإضافة إلى لويس ساندوفال، ورغم معاناة الفريق في النسخة الماضية إلا أنهم نجحوا في تحقيق التتويج باللقب التاسع في تاريخ النادي بقيادة خوليو كوميسانا الذي جعل الفريق أكثر تنظيما.

برشلونة الإكوادوري

آخر فريق خارج البرازيل والأرجنتين يصل إلى نصف نهائي المسابقة منذ 2017 تأهل بكل سهولة على حساب منافسيه من الأدوار التمهيدية الثلاثة والفضل يعود لهدافه فيديل مارتينيز الذي سجل 8 أهداف في 6 مباريات الذي صار هدافا للبطولة -بابرسوسا حقق لقب هداف النسخة الماضية بـ 9 أهداف فقط-.

في الهوم يتواجد أيضا كل من الأوروجوياني جوناثان ألفاز أحد أبرز لاعبي الفريق في السنوات الماضية وبجواره الأرجنتيني إيمانويل مارتينيز، لكن الفريق تعرض لضربة قوية بإصابة حارسه الأرجنتيني خافيير بوريي قبل بدء دور المجموعات.

المجموعة الثانية: بالميراس البرازيلي - بوليفار البوليفي - تيجري الأرجنتيني - جواراني الباراجوياني

بالميراس البرازيلي

يدخل فاندريلي لوكسبمورجو -مدرب ريال مدريد السابق- بفريق قوي في ولايته الخامسة للأخضر البرازيلي مدعوما بالجناح دودو أحد أبرز لاعبي الموسم الماضي محليا ولاعب الوسط المخضرم فيليبي ميلو صاحب التدخلات القاتلة، ويجاوره راميريز لاعب تشيلسي السابق، ومن خلفهم الباراجوياني جوستافو جوميز لاعب ميلان السابق.

الفريق يضم أيضا اسماء شابة أبرزهم جابريل فيرون أحد أفضل لاعبي كأس العالم تحت 17 عاما الأخيرة ومن لاعب الوسط جابريل مينينو والأوروجوياني ماتياس فينا القادم من ناسيونال الباراجوياني.

بوليفار البوليفي

في العاصمة لاباز أنت مضطر للعب فوق مستوى البحر بـ 3640 مترا لذلك على الفرق تحضير اسطوانات الأكجسين في غرف خلع الملابس.

الفريق يدربه الأرجنتيني كلاوديو فيفاس مدرب بوكا جونيورز السابق وقد لا يعتمد على الكرة الدفاعية بشكل أساسي إذ سجل الفريق تحت قيادة 3 أهداف أو أكثر في 5 مباريات من أًصل 8 قاد خلالها الفريق.

وفي هجوم الفريق يتواجد الأرجنتيني ماركوس ريكيلمي الذي سجل 9 أهداف منها هاتريك في شباك سان خوسيه بالدوري المحلي الموسم الجاري

ويجاور هداف الفريق البوليفي المخضرم خوان أرسي صاحب الـ 18 هدفا الموسم الماضي في الدوري.

تيجري الأرجنتيني

الموسم الماضي هبط تيجري إلى الدرجة الثانية لكنه حقق المعجزة وفاز بلقب كأس الدوري الأرجنتيني في نسخته الأولى على حساب بوكا جونيورز وخطف بطاقة التأهل لأول مرة قاريا منذ 2013.

الفريق قوامه الأساسي من اللاعبين أصحاب الخبرات والذين تخطوا الـ 30، خاصة مع رحيل عدد كبير من اللاعبين بسبب الهبوط، لذلك فالعديد يعتبره الحلقة الأضعف لكنه قد يُحدث المفاجأة مثلما فعلها محليا منذ عدة أشهر.

جواراني الباراجوياني

طريق جواراني لم يكن سهلا من أجل التأهل إلى دور المجموعات بل أقصى كورنثيانز البرازيلي بسيناريو تشابه من ما حققه الفريق في 2015 عن طريق اللاعب ذاته فيرناندو فيرنانديز وتلك النسخة وصل للمربع الذهبي ومن ثم بالستينو التشيلي.

الفريق الأًصفر لديه أسماء شابة يعول عليها أبرزها الدولي رودني ريديس وخورخي موريل.

المجموعة الثالثة: بينارول الأوروجوياني - كولو كولو التشيلي - أتليتكو باراناينسي البرازيلي - خورخي ويلسترمان البوليفي

بينارول الأوروجوياني

وصيف البطولة المحلية أجرى عدة تغييرات في الفريق أبرزها تواجد الأوروجوياني دييجو فورلان على رأس إدارة الفريق فنيا إذا أدار الفريق في مباراتين فاز في واحدة وخسر أخرى.

ومع فورلان في أرضية الملعب كريستيان رودريجيز لاعب أتليتكو مدريد وبنفيكا الأسبق، وبجواره المجري كريسزتان فادكوز والأوروجيواني المخضرم والتر جارجانو لاعب نابولي السابق.

ويتواجد أيضا جوناثان أوريتافيسكايا لاعب باتشوكا السابق لكنه مصاب، وعلى مستوى اللاعبين الشباب يتواجد لويس أيسفيدو في مركز رأس الحربة.

كولو كولو التشيلي

بطل نسخة 1991 مع الكرواتي ميركو يوزيتش يشارك في المسابقة من أجل حمل لواء الأندية التشيلية قاريا رغم تغيير المدير الفني مؤخرا.

النادي بدأ عام 2020 بشكل سيء لكنه يأمل في قلب الأوضاع لصالحه على المستوى القاري ويظهر الاسم الأبرز ماركوس بولادوس صاحب الـ 23 عاما.

أتليتكو باراناينسي البرازيلي

بطل كوبا سود أمريكانا 2018 وكأس البرازيل 2019، الفريق يقضى أفضل فتراته تحت قيادة مدربه تياجو نونيس الذي رحل بعد إصابة بسرطان البروتساتا والآن يتولى باولو أوتوري مهمة تدريب الفريق.

الفريق فقّد أكثر من اسم أبرزهم برونو جيماريش لصالح ليون الفرنسي، روني إلى بالميراس وليو بيريرا إلى فلامنجو وماركو روبن إلى روزاريو سنترال ومن قبلهم رينان لودي إلى أتليتكو مدريد.

في المقابل فأن كارلوس إدواردو لاعب بيراميدز السابق من أبرز المنضمين لصفوف الفريق ليدعم صفوف الفريق الذي يعتمد على اللاعبين مثل الجناح نيكاو والظهير البالغ 19 عاما أبنير فينيسوس ولاعب الوسط الشاب لوكاس هاتلير لاعب منتخب البرازيل تحت 20 عاما والمخضرم لوتشو جونزاليس لاعب وسط مارسيليا وبورتو.

خورخي ويلسترمان البوليفي

أبرز ما قدمه الفريق في السنوات الأخيرة هو الفوز على ريفر بليت في ربع نهائي كوبا ليبرتادوريس في 2017 بنتيجة 3-0 وفي الإياب خسر بنتيجة 8-0 وها هو يعود من جديد.

الاسم الأبرز في هجوم الفريق هو البرازيلي سيرجينيو صاحب الـ 13 هدفا الموسم الماضي، ولاعبا منتخب الشباب سيباستيان رييس وموسيس فيارويل عقب مشاركتهم في تصفيات أولمبياد طوكيو 2020.

المجموعة الرابعة: ريفر بليت الأرجنتيني - ساو باولو البرازيلي - ليجا دي كيتو الإكوادوري - بناسيونال البيروفي

ريفر بليت الأرجنتيني

وصيف النسخة الماضية وأبرز فريق في آخر 5 نسخ من البطولة وأحد المرشحين للفوز باللقب وهيمنته جاءت تحت قيادة لاعبه السابق مارسيلو جاياردو الذي يتولى المهمة من 2014.

خسر نهائي النسخة الماضية كان أول مرة في مسيرة جاياردو كمدرب يخسر نهائيا بعد ما يزيد عن 10 ألقاب مع الفريق وصار قريبا من تحقيق لقب الدوري الأرجنتيني لأول مرة في مسيرته إذ يحتاج للفوز في الجولة الأخيرة للتفوق على غريمه التقليدي بوكا جونيورز.

الفريق لم يتخل عن نجومه وصار يمتلك توليفة قوية تعتمد على الانسجام بين اللاعبين وعلى رأسهم الحارس فرانكو أرماني، والمهاجم الكولومبي رافائيل سانتوس بوري -هداف الدوري الأرجنتيني برصيد 12 هدفا- وإنزو بيريز والكولومبي خوان فيرناندو كينتيرو وناتشو فيرنانديز أحد أفضل الأسماء محليا.

وينضم لهم مجموعة من اللاعبين الشباب الذين صاروا من عماد الفريق الأساسي، جوليان ألفاريز هجوميا وخورخي كاراسكال وكريستيان فيريرا ونيكولاس ديلا كروز.

ساو باولو البرازيلي

الفريق البرازيلي الأكثر تتويجا باللقب يسعى للفوز باللقب الرابع بعد تدعيمات عديدة على قائمة الفريق بالإضافة إلى أسماء ذات خبرة.

الفريق يمتلك الإسباني خوانفران ويضم أيضا هيرنانيس لاعب إنتر ويوفنتوس السابق وألكسندر باتو وبالطبع داني ألفيش ومعهم روبرت أبروليدا وتياجو فولبي.

المدرب فيرناندو دينيز يقود الفريق بضغط عالي على الخصم ومستفيدا من بعض لاعبي أكاديمية النادي، عن طريق لوان في خط الوسط وإيجور جوميز وجوناس تورو.

ليجا دي كيتو الإكوادوري

بطل نسخة 2008 والذي وصل لربع نهائي النسخة الماضية ووصيف بطولة الدوري يمتلك في صفوف أنطونيو فالنسيا لاعب مانشستر يونايتد السابق الذي يشغل مركز الظهير المتقدم مع فريقه.

أبرز خيارات الفريق تأتي في خط الوسط عن طريق الأوروجوياني ماتيس زوينيو والثنائي الدفاعي إيدنسون فيجا وبيدرو بابلو، وهجوميا يتواجد مارتينيز بورخا الذي يبدو في حالة فنية جيدة في بداية الموسم محليا وبجواره رودريجو أجييري.

ديبورتيفو بيناسيونال البيروفي

النادي أُنشيء عام 2010 حصد لقب الدوري وتأهل للمسابقة لأول مرة في تاريخه، إذ صار من أبرز الفرق الصاعدة في أمريكا الجنوبية مؤخرا.

الفريق يتواجد ملعبه على ارتفاع 3824 متر وسيكون خصما صعبا بالطبع لمنافسيه، وأبرز لاعبيه هو الجناح الأيسر أندي بولار الذي سجل 8 أهداف وصنع 8 في 32 مباراة في النسخة الماضية.

بولار البالغ 23 عاما يعد من أبرز اللاعبين المتوقع أن يستعين به ريكاردو جاريكا في منتخب بيرو لاحقا على المستوى الدولي.

المجموعة الخامسة: جريميو البرازيلي - يونفرسيداد كاتوليكا التشيلي - أمريكا دي كالي الكولومبي - إنترناسيونال البرازيلي

جريميو البرازيلي

في آخر 3 نسخ وصل إلى نصف النهائي فهو بطل نسخة 2017 رفقة مدربه ريناتو جاوتشو إلا أن الفريق رغم فقدان أهم لاعب وهو البرازيلي لوان لصالح كورنثيانز يبدو في دون تأثر.

الفريق يمتلك الجناح إيفرتون الذي تنظر له أندية أوروبا وماثيوس هنريكي لاعب الوسط الشاب ولاعب الوسط أليسون وفي الخطف الخلفي الأرجنتيني والتر كانيمان والبرازيلي بيدرو جيروميل وفي حراسة المرمى فاندريلي.

وأحد اللاعبين الذي يتوقع أن يكون مفاجأة الفريق جيان بييري صانع ألعاب الفريق البالغ 21 عاما ليعوض رحيل لوان أفضل لاعب في 2017 بأمريكا الجنوبية، أيضا الجناح بيبي الذي قد يعوض رحيل إيفرتون المحتمل.

يونفرسيداد كاتوليكا التشيلي

بطل الدوري التشيلي في 4 نسخ من أخر 6 بطولات لم يصل بعيدا في النسخ الماضية إذ كان دور المجموعات هو أقصى ما وصل إليه في النسخة الماضية.

أرييل هولان مدرب الفريق لم يكن مدرب كرة قدم من الأساس بل كان مدربا لفرق هوكي قبل أن يتحول لكرة القدم ويفضل لعب الكرة الهجومية ليقود إندبندينتي الأرجنتيني للفوز بلقب كوبا سود أمريكانا 2017 وصار الفريق التشيلي تجربته الثالثة بعدما عمل كمساعد لما يزيد عن 12 عاما.

الفريق يعتمد على أصحاب الخبرات في منتخب تشيلي مثل إديسون بوش وسيزار بيناريس وخوسيه فونزاليدا، ومعهم الشاب إيجناسيو سافيدرا البالغ 20 عاما.

أمريكا دي كالي الكولومبي

بعدما عانى الفريق محليا في الدرجة الثانية عاد ليحصد في 2019 لقب الدوري للمرة الرابعة عشر في تاريخه، النادي معروف بكونه لعب 3 مرات متتالية نهائي البطولة وخسرها فهو أكثر نهائي خاض نهائي كوبا ليبرتادوريس دون تحقيق أي فوز.

الفريق يعتمد على خطة 4-3-3 معتمدا على خط وسط مكون من رافائيل كارسكال والفنزويلي كارلوس سييرا ولويس باز.

إنترناسيونال البرازيلي

دربي "جرينال" سيكون رائعا في دور المجموعات أمام جريميو ممثلي ولاية ريو دي سول البرازيلية.

الأحمر بطل نسختي 2006 و2010 ضم الأرجنتيني إدواردو كوديت المتوج بلقب الدوري الأرجنتيني مع راسينج كلوب الأرجنتيني الموسم الماضي والذي قاد روزاريو سنترال لربع نهائي نسخة 2016.

الفريق يمتلك في الهجوم البيروفي باولو جيريرو ومن خلفه المخضرم أندريس داليساندرو -من جيل كأس العالم للشباب 2001- والذي أصبح أكثر لاعب أرجنتيني خوضا للمباريات في كوبا ليبرتادوريس بعمر الـ 38.

ويضم الفريق في أيضا في صفوفه الجناح ماركوس جيليريمي الذي سجل هدفا مميزا ليقود الفريق للتأهل لدور المجموعات بمهارة كبيرة، وفي الدفاع كل من فيكتور سوسيتا ورودريجو موليدو.

المجموعة السادسة: ناسيونال الأوروجوياني - راسينج الأرجنتيني - أليانزا ليما البيروفي - إستودينانتيس الفنزويلي

ناسيونال الأوروجوياني

بطل الدوري الأوروجوياني لموسم 2019 رفقة مدربه جوستافو مونوا يعاني بداية الموسم الجاري بعد خسارة السوبر رغم مرور جولتين لكنه يأمل في البطولة القارية أن يتغير الوضع.

الفريق يمتلك هجوميا جونزالو بيرجيسو البالغ 35 عاما صاحب الـ 37 هدفا في آخر موسمين، ويضم أيضا الفريق أكثر من اسم من اللاعبين الفائزين بلقب كوبا ليبرتادوريس للشباب في 2018 أبرزهم الثنائي الهجومي براين أوكامبو وتياجو فيتشينو والجناح سانتياجو رودريجيز.

كذلك عاد رودريجو أمارال من أبرز اللاعبين الشباب في أوروجواي بعد إصابة طويلة ليدعم الفريق هجوميا.

راسينج كلوب الأرجنتيني

بطل الدوري الأرجنتيني الموسم الماضي وثالث أكثر فريق أرجنتيني تتويجا بالألقاب محليا بعد ريفر بليت وبوكا جونيورز.

الفريق أقصي الموسم الماضي عن طريق ريفر بليت في دور الـ 16 من نسخة 2016، والآن سيباستيان بيكاسيس أصبح مدربا للفريق بعدما كان مساعدا لخورخي سامباولي في الأرجنتين وبعد تجربة قصيرة مع إندبندينتي.

الفريق يمتلك ليساندرو لوبيز مهاجم بورتو وليون السابق وهداف الموسم الماضي محليا ولاعب الوسط الشاب ماتياس زارتشو أحد أفضل مواهب الأرجنتين والمتوقع خروجه لأوروبا قريبا.

أليانزا ليما البيروفي

الفريق الأكثر مشاركة في كوبا ليبرتادوريس في بيرو 26 مرة وأقدم وأحد أنجح الأندية البيروفية عبر تاريخه.

أوسلميج مورا في مركز الظهير الأيمن يعد من أبرز مواهب الفريق بفضل سرعته وقدرته الكبيرة على المراوغة، وألبرتو رودريجيز صاحب الخبرات في الخط الخلفي ولاعب الوسط جوسيبمير بالون البالغ 31 عاما.

إستوديناتيس الفنزويلي

عودة بعد 21 عاما للفريق الفنزويلي الذي لعب في 1999 ووصل إلى ربع نهائي المسابقة.

الفريق يعتمد على الثنائي خيسوس جوميز وخيسوس ميزا اللذان كونا ثنائية دفاعية بالإضافة إلى الحارس أليخارندو أراكي إذ ساهموا في الفوز بلقب البطولة المحلية.

المجموعة السابعة: أولمبيا البارجوياني - سانتوس البرازيلي - ديلفين الإكوادوري - ديفنسيا خوسيتيسا الأرجنتيني

أولمبيا البارجوياني

أنجح نادي في تاريخ باراجواي والفريق الذي حصد اللقب في آخر 4 نسخ والتي تعرف بين الجماهير "لا كوترا" أي الرباعية.

الفريق ضم لصفوفه التوجولي إيمانويل أديبايور ليجاور زميله السابق روكي سانتا كروز البالغ 38 عاما وكذلك ضم اللاعب دارليس جونزاليس بعد تجارب في سويسرا وأوكرانيا.

ما يميز النادي هو تواجد عدد كبير من أصحاب الخبرات أبرزهم ريتشارد أورتيز ورودريجيو روخاس.

سانتوس البرازيلي

إذا ذكرنا سانتوس فهذا يعني بيليه ونيمار، والآن يدربه البرتغالي جوسفالدو فيريرا مدرب الزمالك الأسبق خلفا للأرجنتيني خورخي سامباولي.

الفريق يعاني محليا إذ لم يسجل أي هدف في آخر 3 مباريات وصار مقعد فيريرا محل شك، الفريق يعتمد على كايو جورج البالغ 18 عاما واللاعب الشاب رينير البالغ 16 عاما.

كما يضم المخضرم الأوروجوياني كارلوس سانشيز وأيضا الفنزويلي الشاب يفريسون سوتيلدو البالغ 1.67 سم ومن أمهر لاعبي أمريكا الجنوبية.

ديفلين الإكوادوري

ظهور للموسم الثالث على التوالي في المسابقة مع مدرب جديد هو الإسباني أنخيل لوبيز بعد رحيل فابيان باستوس لصفوف برشلونة الإكوادوري عقب التتويج بلقب الدوري.

الفريق يضم في هجومه جون سيفوينتي مهاجم بيراميدز السابق، بعدما سجل 37 هدفا في 43 مباراة عام 2018 ويكون ثنائية هجومية مع كارلوس جارسيس.

ديفنسيا خوستيسا الأرجنتيني

وصيف الدوري الأرجنتيني يتأهل لأول مرة في تاريخه لكوبا ليبرتادوريس، الفريق تغير كثيرا منذ رحيل مدربه سيباستيان بيكاسيس إذ عاد الفريق لمتوسط جدول الترتيب.

الفريق يقوده حاليا الأرجنتيني هيرنان كريسبو ويعتمد على أصحاب الخبرات مثل نيري كاردوزو وواشنطون كاماتشو وماتياس لابا والوافد الجديد من إيجناسيو أليسيدا من شيكاغو فاير.

المجموعة الثامنة: بوكا جونيورز الأرجنتيني - ليبرتاد الباراجوياني - كاراكاس الفنزويلي - إندبندينتي ميديلين الكولومبي

بوكا جونيورز الأرجنتيني

لا يقضى بوكا جونيورز أوقاتا سعيدة على المستوى القاري رغم وصوله لأبعد مستوى إذ خسر من غريمه التقليدي ريفر بليت مرتين ومن قبلها إندبندينتي ديل فالي في 2016.

تحت قيادة ميجيل أنخيل روسو صار الفريق تنافسيا مجددا وبات على بُعد نقطة من لقب الدوري الأرجنتيني قبل الجولة الأخيرة.

كارلوس تيفيز قائد الفريق وبجواره كل من ماورو زارتي ورامون أبيلا ويان هورتادو في الهجوم فقط ومن خلفهم إدواردو سالفيو وسيباستيان فيا وإيفان ماركوني وإيمانويل رينوسو قد يعيدوا الفريق مجددا لمنصة التتويج بعد غياب دام 13 عاما.

ليبرتاد الباراجوياني

تغييرات عديدة مرت على الفريق من أجل التحضير للبطولة القارية إذ صار رامون دياز مدرب بيراميدز السابق مديرا فنيا للفريق.

وانضم أيضا دانييل بوكانيجرا من أتليتكو ناسيونال وهيكتور فيلالبا من أتالانتا يونايتد الأمريكي مقابل 4 مليون يورو.

وفي الهجوم يتواجد أوسكار كاردوزو لاعب بنفيكا السابق وإيفان فرانكو في خط الوسط.

كاراكاس الفنزويلي

يشارك الفريق لأول مرة منذ غياب دام 10 سنوات بقيادة مدربه نويل سانفيسينتي والذي يلعب بنفس أسلوب مارسيلو بيلسا بضغط عالي واستحواذ على الكرة.

أندبندينتي ميديلين الكولومبي

بطل كأس كولومبيا 2019 يعود بفضل قائده وهدافه جيرمان كانو الذي سجل 66 هدفا في 84 مباراة خلال آخر عامين.

يعتمد الفريق على خافيير رينا وأندريس ريكايروت في خط الهجوم ومعهم خوان كايسيدو.

اقرأ أيضا:

تعرف على الفائزين في استفتاء في الجول للأفضل 2019

تعرف على سبب غياب عبد الله جمعة عن لقاء الترجي

سكرتير عام جديد للاتحاد الإفريقي

كواليس مران الأهلي الثاني في جنوب إفريقيا

تعرف قرعة دوري الأمم الأوروبية

التعليقات
قد ينال إعجابك