الدم من أجل الذهب يا زمالك.. الفارس يتحدى الترجي

الخميس، 13 فبراير 2020 - 22:04

كتب : فادي أشرف

تتويج الزمالك بلقب الكونفدرالية - الزمالك - نهضة بركان

"ليس هذه الليلة.. لا مكان للشك الليلة، ليس هذه الليلة تحت أي ظرف".

ربما لا يدخل الزمالك مباراة كأس السوبر الإفريقي كالمرشح المفضل للفوز، فمنافسه هو الترجي التونسي الذي صال وجال في القارة السمراء.

20 مباراة دون هزيمة جعلت من الترجي بطلا متوجا على عرش إفريقيا في نسختين متتاليتين من دوري أبطال إفريقيا، أسماء مثل أنيس البدري وسعد بقير وأيمن بن محمد وفرانك كوم وطه ياسين الخنيسي وفوسيني كوليبالي كانت ملئ السمع والبصر في الماما أفريكا.

حتى بعد أن رحلت معظم تلك الأسماء، عوضها الفريق بأمثال عبد الرؤوف بن غيث وبلال بن ساحة وإبراهيم واتارا وكوامو بونسو وإلياس شيتي وحمدو الهوني، وظل الفريق بنفس الصلابة إن لم يكن أقوى.

الترجي لديه دوافع كبيرة، فلقب السوبر يمثل بالنسبة له عقدة.

4 محاولات من لاعبي الدم والذهب لحصد لقب السوبر، واحدة كانت ناجحة و3 محاولات فاشلة متتالية، آخرهم ضد الرجاء في الدوحة العام الماضي.

"اللحظات العظيمة تصنعها الفرص العظيمة، وتلك الفرصة أمامكم الليلة"

الحديث كثير حول قوة الترجي وقدرته، لكن لماذا لا يتحدث أحد عن قوة الزمالك؟

الزمالك بدأ بطولة الكونفدرالية، التي حجزت له تذكرة السوبر الإفريقي، بشكل بعيد عن المستوى المأمول، إلا أنه استعاد رونقه وبريقه وحافظ على شباكه نظيفة لمدة 7 مباريات متتالية محققا الانتصار تلو الآخر، حتى حصد اللقب في النهاية. أول لقب إفريقي يدخل خزانة النادي منذ عام 2003، حينما كان الوداد المغربي في مكان الترجي التونسي وهزمه الزمالك ليتوج بلقب السوبر للمرة الثالثة في تاريخه.

الزمالك يملك العناصر المؤثرة، نتحدث عن لاعبين متمرسين في مثل تلك المباريات، المغربيان أشرف بنشرقي ومحمد أوناجم، لاعب الترجي السابق فرجاني ساسي، وأحد أفضل لاعبي الوسط في إفريقيا طارق حامد، ومعهم من يوصف بأنه المهاجم الأفضل في مصر حاليا مصطفى محمد.

لدى الزمالك من دوافع ما يكافئ دوافع عناصر الترجي، فبجانب إضافة لقب جديد إلى الخزانة البيضاء الممتلئة بالألقاب الإفريقية، فإن الفوز في أول جولة من مباراة ملاكمة بينه وبين منافسه التونسي قد تمنحه منافسا مترنحا بعض الشيء في الجولة الثانية بعد أسبوعين في القاهرة.

"عندما تكون جزءا من فريق، تحمي زملائك، ولائك لهم، تحميهم في السراء والضراء، لأنهم سيفعلون نفس الشيء لك".

من أجل الفوز على فريق قوي، يحتاج الزمالك لبذل الجهد والعرق والدم، وتقديم كل شيء، من أجل ذهب إفريقي غائب عن الأبيض منذ 2003، لإسعاد جمهور عاشق استقبل لاعبيه استقبالا غفيرا.

تاريخيا، لم يخسر الزمالك من الترجي سوى مرة وحيدة. 6 مواجهات جمعت بين الفريقين شهدت انتصارين للزمالك، و3 تعادلات.

إلى الزمالك.. 3 أسباب للتفاؤل قبل مواجهة الترجي

باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك قال قبل المباراة "نحترم الترجي جدا كفريق قوي في القارة الإفريقية، وأحترم أيضا معين الشعباني مدرب الفريق".

وأضاف "المباراة ستكون قوية، ورغم رحيل بعض اللاعبين المؤثرين الترجي، إلا أن مدربه لا يزال يبلي بلاء حسنا في كل البطولات".

المدرب الفرنسي تحدث أيضا عن موقف شيكابالا من اللقاء، فقال "الإجابة عن سؤال موقف شيكابالا ستكون غدا في المباراة. لن أقول المزيد اليوم بهذا الصدد".

وانتقل كارتيرون للحديث عن علاقته بفرجاني ساسي لاعب الفريق، فقال "أعتز بعلاقتي بفرجاني ساسي. لا توجد أي أزمات معه".

وأكمل "فرجاني يعرف الترجي مثلما أعرفه تماما، وتحدثت معه عن خبايا الفريق، وعن المباراة".

وأتم "ليس هناك استعداد خاص لمباراة الترجي بسبب ضغط المباريات محليا وإفريقيا. لكنني أعرف الترجي جيدا كأحد أقوى الفرق، ويملكون مدرب مصنف عالميا، والفريقين مثل الكتاب المفتوح لبعضهما البعض".

كارتيرون يبحث عن رقم تاريخي

أما مجدي تراوي المدرب العام للترجي فقال: "لم يحالفنا الحظ في العام الماضي لتحقيق لقب السوبر الإفريقي ولكن فريقنا هذا الموسم يختلف بنسبة 70% عن الماضي".

وأضاف في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي "جاهزون من أجل الفوز على الزمالك وتحقيق اللقب".

وأردف "الزمالك فريق محترم ولكننا نسعى لحصد اللقب. المباريات بين الفرق التونسية والمصرية تكون بمثابة دربي مثير، ونسعى لتقديم مباراة قوية".

وكشف "سنفتقد جهود عبد القادر بدران (مدافع الفريق) بسبب الإصابة التي تعرض لها في آخر مباراة في الدوري، وبعيدا عن ذلك فالكل جاهز".

وأكمل حديثه قائلا: "طبيعة لقاء السوبر تختلف عن مواجهتي دوري الأبطال أمام الزمالك".

وأشار "تركيزنا الآن على لقاء السوبر وبعد ذلك سنبدأ التحضير لمواجهتي الأبطال".

وتابع "أهم شيء بالنسبة لنا هو إعداد أنفسنا بشكل جيد وهذا ما فعلناه".

وأتم "قدمنا مباريات جيدة في الفترة الأخيرة وحالفنا التوفيق، ونتمنى استمرار التوفيق معنا أمام الزمالك".

على الزمالك الحذر من..

عبد الرؤوف بن غيث لاعب وسط الترجي، ربما كان أكبر استفادة لفريق الدم والذهب من قرار اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين.

في 20 مباراة، سجل لاعب الوسط 3 أهداف وصنع 4 أهداف.

بجوار قدرته الكبيرة على صناعة اللعب، دائما ما يمثل بن غيث زيادة هجومية للترجي في منطقة الجزاء، ليدعم إبراهيم واتارا وبلال بن ساحة وحمدو الهوني.

احذر يا زمالك.. كيف يسجل الترجي في مرمى خصومه

التشكيلان المتوقعان

كشفت جريدة الشروق التونسية عن تشكيل الترجي المتوقع للمباراة، حيث ضم..

حراسة المرمى: معز بن شريفية

الدفاع: سامح الدربالي – خليل شمام – محمد علي اليعقوبي – إلياس الشتي

الوسط: فوسيني كوليبالي – عبد الرؤوف بن غيث – كوامي بونسو

الهجوم: بلال بن ساحة – حمدو الهوني – إبراهيم واتارا

أما الزمالك، فخاض آخر لقاء له في الدوري ضد الإسماعيلي بالتشكيل التالي..

حراسة المرمى: محمد أبو جبل

الدفاع: أحمد عيد – محمد عبد الغني – محمود علاء – عبد الله جمعة

الوسط: طارق حامد – فرجاني ساسي – يوسف أوباما

الهجوم: محمد أوناجم – مصطفى محمد – أشرف بنشرقي

اقرأ أيضا:

كارتيرون يبحث عن رقم تاريخي

مدافع الترجي يتحدى الزمالك

تفاصيل مران الأهلي لليوم الخميس

كيف ساهمت فطنة الجوهري في تتويج الزمالك بسوبر 94

إيتو يشيد بفكرة إقامة السوبر الإفريقي في قطر

التعليقات
قد ينال إعجابك