انتهت السنوات السبع العجاف.. ريال مدريد يهزم أتليتكو في برنابيو

السبت، 01 فبراير 2020 - 19:02

كتب : زكي السعيد

كريم بنزيمة - ريال مدريد

أخيرا، فاز ريال مدريد على غريمه أتليتكو مدريد في ملعب سانتياجو برنابيو بمسابقة الدوري الإسباني، لأول مرة منذ 2589 يوما.

ريال مدريد فاز 1-0 بهدف كريم بنزيمة، في الجولة 22 من المسابقة التي يتصدر جدولها.

الفريق الملكي ابتعد في الصدارة برصيد 49 نقطة، بفارق 6 نقاط مؤقتا عن برشلونة مطارده.

فيما توقف رصيد أتليتكو عند 36 نقطة في المركز الخامس.

الفوز الأخير لـ ريال مدريد على أتليتكو في سانتياجو برنابيو بمسابقة الدوري، يعود إلى 1 ديسمبر 2012 وقتما فاز بهدفين دون رد من توقيع كريستيانو رونالدو، وميسوت أوزيل، تحت قيادة جوزيه مورينيو.

كما وصل ريال مدريد إلى 21 مباراة متتالية دون هزيمة هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وواصل أتليتكو نتائجه الكارثية، فعجز عن الفوز للمباراة الخامسة على التوالي، وهي السلسلة التي سجّل خلالها هدفا واحدا فقط في شباك كولتورال ليونيسا فريق القسم الثالث.

أتليتكو ومنذ انتصاره الباهر 3-2 على برشلونة في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، لم يعرف طعم الانتصار.

وفاز ريال مدريد على أتليتكو في مواجهة رسمية للمرة رقم 141 تاريخيا، وهو أكثر فريق تفوق عليه ريال مدريد.

وخاض سيرخيو راموس قائد ريال مدريد مباراة الدربي رقم 42 في مسيرته، ليعادل باكو خينتو، ومانولو سانشيس كأكثر لاعبين مدريديين واجها أتليتكو في التاريخ.

وحقق راموس فوزه العشرين على حساب أتليتكو، ولا يتفوق عليه في عدد الانتصارات في الدربي سوى إيكر كاسياس صاحب الـ 22 انتصارا.

كما لعب راموس مباراته رقم 439 في الدوري الإسباني مع ريال مدريد، ليعادل فيرناندو إييرو في المركز الخامس، قائمة يتصدرها راؤول جونزاليس بـ 550 مباراة.

زين الدين زيدان عوّل على طريقة اللعب التي انتصر بها في كأس السوبر، فدفع بخماسي الوسط: كاسيميرو، فيدي فالفيردي، لوكا مودريتش، توني كروس، وإيسكو، خلف المهاجم كريم بنزيمة.

فيما حاول دييجو سيميوني التغلب على الغيابات، فأقحم فيتولو في الهجوم إلى جوار ألفارو موراتا، وشارك ماركوس يورينتي أمام فريقه السابق.

الشوط الأول شهد سيطرة من ريال مدريد، وخطورة من أتليتكو الذي كان ظهوره الهجومي أكثر دقة.

ريال مدريد هدد مرتين في الدقيقة السابعة و11 بواسطة القائد سيرخيو راموس بعد عرضيتين من كروس، لكنه عجز عن إصابة المرمى.

كروس حاول استغلال مستواه المميز مؤخرا وسدد بقوة في الدقيقة 16، مرت فوق العارضة.

أتليتكو لم يكتف بالتكتل في مناطقه، فهدد لأول مرة في الدقيقة 18 بتسديدة فيتولو القوية من داخل منطقة الجزاء، وتيبو كورتوا تألق وأبعد الكرة.

تهديد آخر خطير حل على مرمى أصحاب الأرض في الدقيقة 24 عندما انفرد آنخل مارتين كوريا، لكن تسديدته راتطمت بالقائم الخارجي.

فيما تحصّل سيميوني على بطاقة صفراء في الدقيقة 40 للاعتراض على قرار الحكم.

قبل أن يتحصل أتليتكو على فرصة أخيرة خطيرة في الشوط الأول بالدقيقة 43، عندما انفرد كوريا بمرمى ريال مدريد من منتصف الملعب، لكنه سدد خارج إطار المرمى.

مع بداية الشوط الثاني تغيّر كل شيء!

زيدان أجرى تغييرين دفعة واحدة بإقحام فينيسيوس جونيور، ولوكاس فاسكيز، بدلا من توني كروس، وإيسكو.

فالفيردي الذي تحوّل إلى عمق الملعب سدد في الدقيقة 47، لكن يان أوبلاك قام بأول تصدٍ له في المرمى.

فيما اضطر سيميوني إلى إجراء أول تغيير في الدقيقة 49 بعد إصابة موراتا، وعوّضه بالفرنسي توماس ليمار.

تغييرات زيدان أثمرت، فأخرج فينيسيوس تمريرة بينية رائعة في الدقيقة 56 نحو ميندي المنطلق، الذي أرسل بدوره عرضية متقنة إلى مواطنه بنزيمة، وهداف ريال مدريد لم يتوان في افتتاح التسجيل.

ليكون أول هدف لـ بنزيمة في شباك أتليتكو على ملعب برنابيو في مسيرته.

بنزيمة هز شباك أتليتكو 4 مرات سابقا قبل هذه المباراة، كلها كانت في ملعب الروخيبلانكوس.

هذا الهدف هو الأول أيضا في مباريات الفريقين هذا الموسم، بعد 266 دقيقة من الشح التهديفي.

فـ دربي العاصمة انتهى 0-0 في جولة الذهاب بالدوري الإسباني، كما انتهى بنفس النتيجة في نهائي كأس السوبر الذي امتد لوقتٍ إضافي.

دكة بدلاء أتليتكو الفقيرة اضطرت سيميوني إلى الدفع بلاعبه الجديد القديم يانيك فيريرا كاراسكو في ظهوره الأول بعد عودته للفريق يوم أمس.

لكن أنياب أتليتكو الهجومية التي ظهرت في الشوط الأول، اختفت في الشوط الثاني، ليتمكن الميرنجي من الحفاظ على فوزه الغائب على غريمه.

اختر التشكيل التاريخي لـ ريال مدريد

طالع أيضا:

الزمالك ينهي دور مجموعات إفريقيا بالتعادل خارج أرضه

صدامان عربيان في ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا

حقيقة غياب الشناوي أمام الهلال

المقاصة يعلن عن مدربه الجديد

ميركاتو الشتاء.. كل صفقات زعماء أوروبا

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك