أنجولا.. مساهم في ضياع التأهل الثاني على التوالي وحاضر صعب

الثلاثاء، 21 يناير 2020 - 21:42

كتب : FilGoal

أنجولا

في مناسبة وحيدة فقط، وقع المنتخب الأنجولي مع منتخب مصر في تصفيات كأس العالم، وللحق، لا يوجد سبب للتفاؤل بالنسبة للفراعنة.

تلك المناسبة كانت في تصفيات 1994، تعادل سلبي في لواندا عطل المنتخب كثيرا وجعله في حاجة للفوز على زيمبابوي في الجولة الأخيرة من المرحلة الثانية، وهو ما تحقق بالفعل لولا حكاية الطوبة الشهيرة والإعادة سيئة السمعة في ليون.

وفي تصفيات 2022 يتكرر نفس الأمر..

مقابلة مع أنجولا في مرحلة ليست الأخيرة في التصفيات، ومحاولة لتأهل ثان على التوالي، فهل يتفادى المنتخب مفاجآت الغزلان السوداء؟

تاريخ مشرف

من ينسى تأهل تاريخي لكأس العالم 2006 على حساب نيجيريا؟ أنجولا بالنسبة لغالبية المصريين هي ثنائي الأهلي جيلبرتو وفلافيو، اللذان ساهما في تخطي نيجيريا والتأهل الوحيد لكأس العالم عبر تاريخ الدولة الناطقة بالبرتغالية.

المنتخب الأنجولي حديث العهد، حيث لم يشارك في كأس أمم إفريقيا سوى في 1996 وحينها خسر من منتخب مصر في دور المجموعات، قبل أن يعيد التأهل في 1998 ولكن خرج من الدور الأول أيضا.

أما بالنسبة لتصفيات كأس العالم فشارك فيها الغزلان السوداء للمرة الأولى في تصفيات 1986، ولكن لم يحالفهم الصعود إلا في تصفيات 2006.

مجموعة سداسية ضمت نيجيريا وزيمبابوي والجابون – الموجودة مع أنجولا في المجموعة حاليا – والجزائر ورواندا.

المفاجأة، أن المجموعة انتهت بنفس الترتيب أعلاه، وهو ترتيب منطقي بعيدا عن منتخب الجزائر، لكن جيل ذهبي أنجولي بقيادة أكوا وجيلبرتو وفلافيو تصدر تلك المجموعة بفارق الأهداف، وصعد إلى مونديال ألمانيا.

في ألمانيا، خسر الأنجوليون من البرتغال 1-0 في مواجهة مع المستعمر القديم، قبل أن يتعادلوا مع المكسيك 0-0 ومع إيران 1-1 بهدف تاريخي وحيد لأنجولا في المونديال برأس فلافيو الذهبية.

لم تحقق أنجولا أي أمر مثير في تصفيات كأس العالم بعد ذلك الجيل الذهبي.

حاضر مظلم

بشكل طبيعي، نجح منتخب أنجولا في التأهل لكأس الأمم المقامة في مصر الصيف الماضي.

من المنطقي أن يتأهل الغزلان السوداء ضمن 24 فريقا في القارة الإفريقية، ولكن الأمر غير المنطقي كان التعادل السلبي مع موريتانيا، والتي كتبت ضياع حلم الاستمرار ضمن 16 منتخبا في الأدوار الإقصائية بعد تحقيق تعادل 1-1 مع تونس.

خسارة أخيرة من مالي، عنت توديع أنجولا لمصر دون تحقيق أي أمر هام.

في تصفيات كأس العالم، نجح منتخب أنجولا في تخطي جامبيا في الدور التمهيدي بالفوز 1-0 خارج الديار و2-1 في لواندا.

ولكن تصفيات كأس الأمم تشهد بداية مظلمة للأنجوليين، بعد أن خسروا من جامبيا أيضا في لواندا 3-1، ثم من الجابون في فرانسفيل 2-1 قبل أن يجتمعا مجددا في تصفيات كأس العالم.

المدرب

بشكل مؤقت، يقود بيدرو جونسالفيس صفوف المنتخب الأنجولي تدريبيا.

صاحب الـ43 عاما قاد منتخب تحت 17 عاما لكأس العالم في العام الماضي بالبرازيل، ووصل بهم لدور الـ16 قبل الخسارة من كوريا الجنوبية.

وبعد رحيل الصربي سردجان فاسيليفيتش عن المنتخب بعد الخروج من كأس الأمم، قرر الاتحاد الأنجولي منح المهمة المؤقتة لجونسالفيس.

جونسالفيس فاز بالمنتخب على جامبيا في الدور التمهيدي لتصفيات كأس العالم، لكنه خسر أول مواجهتين في تصفيات كأس الأمم.

أبرز اللاعبين

بشكل كبير، يعتمد جونسالفيس على المهاجم المخضرم ماتيوس الذي يلعب لبوافيستا البرتغالي، صاحب الـ35 عاما سجل 12 هدفا في 54 مباراة.

بجانب ماتيوس، يشارك أيضا فريدي لاعب وسط أنطاليا سبور المهاجم صاحب الـ29 عاما والهدفين في 20 مباراة دولية.

معهما جناح الأهلي جيرالدو الذي سجل مرة مع جونسالفيس ضد جامبيا وصاحب الـ26 عاما والمباراة الدولية الوحيدة فابيو أبريو، لاعب مورينيرينسي البرتغالي.

اقرأ أيضا

قرعة تصفيات المونديال – مجموعة قوية للفراعنة

مدرب الجابون لـ في الجول: نؤمن بحظوظنا أمام منتخب مصر القوي

بركات: مجموعة مصر متوازنة.. وقادرون على التأهل

بمشاركة الأهلي.. تحديد موعد مباراة اعتزال طارق التائب

تمهيدا لضم أزارو؟ الاتفاق السعودي يعير أسامة الحدادي

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك