بالفيديو – العالمية لم تعد صعبة قوية.. الهلال بطلا لدوري أبطال آسيا

الأحد، 24 نوفمبر 2019 - 14:02

كتب : أحمد العريان

احتفال لاعبو الهلال بهدف سالم الدوسري في أوراوا

العالمية لم تعد صعبة قوية. الهلال بطلا لدوري أبطال آسيا للمرة الثالثة على حساب أوراوا ريد الياباني.

وفاز الهلال على أوراوا ريد بهدفين مقابل لا شيء على استاد (سايتاما 2002) في اليابان، بإياب نهائي دوري أبطال آسيا، ليكون قد فاز في نتيجة المباراتين بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

سجل سالم الدوسري هدف المباراة الأول في الدقيقة الـ75 بلمسة في المرمى بعد عرضية جيوفنكو، فيما أضاف جوميس الهدف الثاني بالوقت الضائع.

التشكيل

بدأ رازفان لوشيسكو اللقاء بتواجد بافيتيمبي جوميس في هجوم الهلال، ومن خلفه سيباستيان جيوفنكي.

وصف المباراة

دقائق سريعة مبكرة

بدأ الهلال اللقاء ضاغطا بقوة ودون النظر لكونه يلعب خارج الأرض. أندريه كاريو أرسل عرضية في الدقيقة الثانية، وقابلها سالم الدوسري برأسية سهلة في يد الحارس.

وانفرد بافيتيمبي جوميس بمرمى شوساكو نيشيكاوا في الدقيقة الثامنة، لكن الحارس خرج سريعا من مرماه وقطع الكرة.

ورد أوراوا في الدقيقة التاسعة. عرضية يخرج عبد الله المعيوف عليها بشكل خاطئ، لكنه عاد وتألق بالارتماء أمام ناجاساوا لينقذ الكرة.

وعاد الهجوم السعودي. تصويبة قوية من سيباستيان جيوفنكو في الدقيقة الـ15، لكن في يد الحارس.

في المقابل انطلاقة رائعة من شينزو كوروكي على الجهة اليسرى في الدقيقة الـ22، وعرضية مهدها ناجاساوا إلى فابريسيو الذي سدد، لكن علي بلهي استبسل أمامه، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني هلالي

الشوط الثاني كان هلاليا. السعوديون ضغطوا بقوة وكأنهم من يحتاجوا الهدف.

خطأ لصالح الهلال في الدقيقة الـ48 من الجانب الأيسر، سلمان الفرج أرسل الكرة داخل منطقة الجزاء وقابلها آل بليهي أمام المرمى برأسية ولكن بعيدة عن المرمى.

وعرضية أخرى في الدقيقة الـ50 من ياسر الشهراني، قابلها جوميس بتسديدة مباشرة ولكن الحارس نيشيكاوا تصدى لها.

واستمر الضغط. مخالفة نفذها جيوفنكو في الدقيقة الـ54، وقابلها عبد الله عطيف بلمسة لكن فوق المرمى.

فرصة جديدة في الدقيقة الـ63. ركنية نفذها جيوفنكو وأخطأ الحارس في التعامل معها لتصل إلى جانج هيون سون، لكنه أهدرها أمام المرمى الخالي.

وشارك يوسيكو كاشبجاي في صفوف أوراوا بالدقيقة الـ64 بدلا من كازوكي ناجاساوا.

وازداد الهجوم شدة. محمد البريك راوغ بمهارة وأرسل عرضية في الدقيقة الـ66، لكن الشهراني سدد فوق المرمى.

وكانت أخطر الفرص في الدقيقة الـ70. مهارة رائعة من جيوفنكو وعرضية إلى جوميس الذي تسلمها على حدود الست ياردات، لكن الفرنسي سدد في جسد الحارس وأهدر أسهل الفرص.

هدف الحسم

تاكافومي هوري مدرب أوراوا ريد أجرى تبديلا هجوميا للضغط. فشارك فابريسيو بدلا من كينيو سوجيموتو.

وأخيرا جاء هدف الحسم في الدقيقة الـ73. مرتدة قادها كاريو ومررها إلى جيوفنكو، والذي أرسل عرضية أرضية، أودعها الدوسري في المرمى مسجلا الأول.

بعد الحسم بدأ لوشيسكو تهدئة اللعب. وأجرى أولى التبديلات في الدقيقة الـ80 بدخول عبد الله الحافظ بدلا من محمد البريك.

ولم يتوقف الهلال عن الهجوم أيضا. اختراق رائع من سالم الدوسري في الدقيقة الـ83 ومن ثم تسديدة قوية بالقدم اليمنى في منتصف المرمى، تصدى لها حارس أوراوا بنجاح.

التبديل الثان في صفوف الهلال جاء في الدقيقة الـ87 بدخول محمد كنو بدلا من جيوفنكو.

وجاءت رصاصة الرحمة في الدقيقة الـ91. انطلاقة من كاريو على الجهة اليمنى ، ثم تمريرة أرضية، سجلها جوميس في المرمى مسجلا الهدف الثاني.

لم يكن يوجد ما يمنع تكريم الأسطورة الآن. لذلك شارك محمد الشلهوب في الدقيقة الـ93 بدلا من جوميس، قبل أن يصفر الحكم معلنا نهاية اللقاء وتتويج الهلال.

التخلص من العالمية صعبة قوية

التتويج هو الثالث للهلال تاريخيا، ليتساوى كأثر المتوجين بالبطولة رفقة بوهانج ستيلرز الكوري.

تتويج بحث عنه الهلال للتخلص من هتاف جماهير غريمه النصر "العالمية صعبة قوية". الهتاف الذي يتغنى به جماهير النصر منذ خسارة الهلال لنهائي البطولة مرتين عامي 2014 و2017.

وتعود القصة لأن النصر شارك من قبل في كأس العالم للأندية عام 2000 بصفته بطل كأس السوبر الآسيوي عام 1998 ورغم أنهم لم يسبق لهم التتويج بدوري أبطال آسيا، فيما لم يسبق للهلال المشاركة في البطولة من قبل رغم التتويج باللقب مرتين عامي 1991 و2000.

طالع أيضا

استرجع أهداف السبت المثير

موعد نهائي آسيا ولقاء الاتحاد في البطولة العربية يوم الأحد

مدافع منتخب مصر الأولمبي: تأثرت بما فعله رمضان صبحي

لاعب منتخب مصر الأولمبي: لا أمانع اللعب للزمالك بعدما استغنى الأهلي عني

شوقي غريب يجيب.. هل يوافق على قيادة منتخب مصر الأول؟

غريب لا يمانع مشاركة صلاح في الأولمبياد ولكن

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك