الاتحاد.. البحث عن الزعامة

الأحد، 22 سبتمبر 2019 - 11:22

كتب : إسلام مجدي

الاتحاد السكندري

زعيم الثغر، أكثر فرق الإسكندرية شعبية، نادي البطولات والمتوج بالكأس 6 مرات ومرة كأس السلطان، وحامل لقب دوري منطقة الإسكندرية 27 مرة، لكن ولسبب ما، اختفى تماما من المنافسة في الدوري.

أفضل مركز حققه الاتحاد في دوري المجموعة الواحدة، الدوري المصري كان في موسم 2003-2004، حينما احتل المركز الخامس برصيد 42 نقطة بفارق نقطة عن غزل المحلة صاحب المركز الرابع، منذ ذلك الحين أصبح يتواجد ضمن وسط الجدول.

رحلة البحث عن الزعامة

أول ناد مصري يتكون من اتحاد واندماج 4 أندية، الاتحاد الوطني والحديثة والأبطال المتدين والسكندري، وهو أول فريق مصري يسافر للخارج بعد رحلته في جنوب غرب أوروبا لمدة 50 يوما خاض خلالها 13 مباراة فاز في 12، واكتسب المزيد من الألقاب.

يمكننا أن نحكي الكثير عن الاتحاد، مثل لقب "سيد البلد" الذي اكتسبه كونه واحدا من أبرز الأندية التي ساهمت في تأسيس الاتحاد المصري لكرة القدم، وغيرها من حكايات الفريق السكندري.

"سيد البلد" أو زعيم الثغر لديه العديد من البطولات. خط الدفاع الأول عن إسكندرية أصبح له منافسا من نفس المدينة في الدوري، سموحة.

الضيف الجديد على الدوري المصري والذي يدخل موسمه الـ10 في المسابقة أصبح جارا ثقيلا على زعيم الثغر ومبارياتهم اتسمت بندية قوية للغاية، 15 مواجهة في الدوري المصري.

الاتحاد فاز ضد سموحة في 5 مواجهات وخسر 4 وتعادلا 6 مرات.

ألقاب الاتحاد اكتسبها من ريادته وقوته في المنافسة وقدرته على السيطرة بشكل دائم، أولا كان ممثل الإسكندرية القوي والثابت في الدوري، وثانيا لتواجده ضمن الأندية الجماهيرية والكبار في جدول الترتيب، لكن الأعوام الأخيرة لم تشهد كل هذا، بل أصبح هناك خصما آخر من الإسكندرية وهناك صراع على الزعامة.

سموحة في وقت كان الاتحاد ينافس فيه الأهلي على الفوز بصدارة دوري المجموعتين، زاحم نفسه بينهما وأصبح ثانيا والاتحاد ثالث ووصل إلى نهائي الدورة الرباعية قبل أن يخسر اللقب لصالح الأهلي، في حين أنه وصل كذلك لنهائي الكأس.

استمر الموج الأزرق في تحقيق مراكز متقدمة في الدوري ووضع نفسه في خانة الكبار، بتواجده ثالثا وخامسا مرتين على التوالي وأسوأ نتيجة له في المواسم الماضية كان المركز الـ14.

حينما يسقط خصمك فتلك الفرصة الوحيدة السانحة لك لاستعادة الزعامة، فهل يتمكن الاتحاد السكندري من قنصها؟

الاتحاد ضم 12 لاعبا خلال السوق الصيفية، منهم هشام محمد لاعب وسط الأهلي وإسلام جمال مدافع الزمالك السابق ورزاق سيسيه مهاجم الزمالك وإيمانويل أوكوي المهاجم الأوغندي الذي شارك في كأس الأمم 2019 وقدم مستوى متميزا للغاية وسجل هدفين.

يمتلك الفريق عمقا كافيا في خط الدفاع والهجوم، لكنه ينقصه ذلك في الوسط، إذ يمتلك نور السيد صاحب الـ35 عاما وهشام محمد وأحمد نبيل مانجا وخالد الغندور فقط.

تلك قد تسبب مشكلة كبيرة لطلعت يوسف مدرب الفريق الذي يطمح لإعادة فريقه إلى الواجهة مرة أخرى.

قال يوسف في تصريحات سابقة: "الفترة الأخيرة قمنا بعلاج بعض السلبيات في الفريق من خلال تدعيم بعض المراكز، والدعم تم بصورة جيدة إلى حد كبير، الشكل العام في الفريق أصبح في حالة جاهزية قصوى".

توصل المدرب إلى تشكيله الأساسي الذي سيخوض به مواجهات الدوري، فكيف يفكر؟

خاض الاتحاد حتى الآن مع طلعت يوسف مباراتين، الأولى في الدوري في شهر يونيو الماضي بطريقة 4-3-2-1 ضد سموحة وفاز بنتيجة 3-1، والثانية ضد الزمالك بطريقة 4-4-2 ودافع بشكل كبير لكنه خسر بنتيجة 1-0 في نصف نهائي كأس مصر.

وصرح عقب المباراة: "مجموعة اللاعبين بالكامل لا تستطيع الهجوم بقوة أمام الزمالك في ظل عدم اكتمال اللياقة البدنية ولكن مع بداية الدوري وخوض الكثير من المباريات سنظهر بصورة أفضل".

يفضل مدرب زعيم الثغر أن يواجه الأهلي والزمالك بنفس الطريقة، وهي حسب وصفه "غلق كافة المساحات واللعب على المرتدات".

وواصل "لا ألعب على التعادل، لكن لنا طريقة لعب وتكتيك في المباراة وتسنح بعض الفرص من المرتدات، الهدف الرئيسي عدم استقبال أهداف".

الطريقة الأساسية التي يفضل طلعت يوسف اللعب بها هي 4-1-4-1، وتلك كانت السمة الغالبة في آخر تجربة تدريبية له مع نادي مصر للمقاصة، إذ خاض معه 43 مباراة بكل المسابقات فاز في 19 وخسر 14 وتعادل في 10، وسجل فريقه 44 هدفا واستقبل 36.

جدول مباريات الاتحاد السكندري وضعه في بداية قوية للغاية، إذ أنه سيواجه الزمالك في افتتاحية الدوري يوم الإثنين، ثم الجونة والمصري على الترتيب.

قال طلعت يوسف في وقت سابق لـFilGoal.com "سنقابل كل الفرق، لا يهمني من سنقابل أولا ومن سنقابل آخرا".

وواصل "ما يهمني في الحقيقة هي المواعيد. لدي مباراة هامة في البطولة العربية يوم 27 سبتمبر ضد العربي الكويتي، أتمنى أن يراعي اتحاد الكرة تلك النقطة".

هل تعيق البطولة العربية الاتحاد أم لا؟

الفريق السكندري حقق فواز في ذهاب دور الـ32 من البطولة العربية ضد العربي الكويتي، وأمامه مباراة الإياب قبل نهاية الشهر الجاري.

طلعت يوسف عبر في المؤتمر الصحفي قبل مباراة الذهاب عن رغبته في منافسة فريقه على اللقب.

"نحترم قدراتنا كاتحاد، ولنا طموحات كبيرة جدا في هذه البطولة، الفترة الأخيرة قمنا بعلاج بعض السلبيات في الفريق من خلال تدعيم بعض المراكز، والدعم تم بصورة جيدة إلى حد كبير، الشكل العام في الفريق أصبح في حالة جاهزية قصوى".

"سنسعى خلال هذه البطولة ومع ضربة البداية أن نصل لأبعد مدى ونتمنى أن نصل للمباراة النهائية سعيا للتتويج بها".

بوجود البطولة العربية ومع فرضية استمرار الاتحاد فيها، مع مسابقة الدوري المصري وكأس مصر، سيكون الفريق في منافسة صعبة وقوية للغاية ضمن 3 بطولات بمواعيد متقاربة.

الفريق يمتلك عمقا كافيا في خط الدفاع والهجوم، لكنه لا يمتلك المثل في خط الوسط. فهل يستطيع أن يوازن بينهم؟ بجانب ذلك زعامة الثغر مهددة فهل يستمر الاتحاد في التواجد بوسط الجدول أم يعود للقمة مرة أخرى في أمر لم يحدث في دوري المجموعة الواحدة منذ 15 عاما.

اقرأ أيضا:

جونيور أجايي.. رهان الأهلي الفائز دائما

الخطيب للاعبي الأهلي: التحدي الأكبر دوري الأبطال

الجونة لا يعرف الفوز في افتتاح الدوري

صداع من عدد الأهداف.. سيتي يكتسح واتفورد 8-0

بسبب أزمة قيد حفني.. المقاصة يهدد بالشكوى لـ فيفا

الأهلي يكشف موعد ظهور قميصه الجديد

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك