بيتر إيتوبو.. لاعب وسط يقارع المهاجمين يشبه بوجبا وقدوته روني

الثلاثاء، 16 يوليه 2019 - 18:12

كتب : إسلام أحمد

بيتر إيتوبو - نيجيريا

"من الجيد أن تكون لديك الموهبة، العمل الشاق سيتفوق على الموهبة في أحد الأيام، عليك أن تقطع أميال بعيدة وأن تتأكد من تقديم الأفضل، ضع الله أولا في حسبانك وكن منضبطا وملتزما" بيتر أويجنكارو إيتوبو لاعب منتخب نيجيريا.

في أمم إفريقيا 2019 إيتوبو قد لا يكون جذب أنظار العديد من المتابعين لكنه ضمن الأفضل في نيجيريا والبطولة بشكل عام، فهو الوحيد الذي اعتمد عليه جيرنوت روهر بشكل أساسي في جميع المباريات الـ 6 برصيد 540 دقيقة.

رقميا هو الأكثر استخلاصا للكرة برصيد 51 مرة، ورابع أكثر لاعب قياما بالمراوغات الناجحة برصيد 9 مرات والأكثر حصولا على الأخطاء 15، وثالث أكثر لاعب صناعة للفرص برصيد 5 وصاحب أكثر تمريرات صحيحة برصيد 251 وثاني أكثر لاعب اعتراضا للكرة برصيد 9 من بين لاعبي منتخب نيجيريا في البطولة.

اللاعب المولود في لاجوس بدأ مسيرته مع نادي لورد أونور في 2011 ومن ثم انضم لأكاديمية واري ولفز في 2012، ليشارك مع الفريق الأول في 2013 حتى 2016.

إيتوبو يتذكر بداياته قائلا: "لقد بدأت من الحي اليهودي في وراي، إذا أردت الذهاب إلى أوروبا سيكون عليك التقدم مع الوقت، الالتزام والعمل الجاد وسيكون الله بجانبك".

ولأن إيتوبو يفضل الدخول دائما من الباب الواسع فقد سجل ثلاثية في الظهور الأول بقميص واري بالدوري النيجيري، أمام إل كاميني واريرز.

ومن ثم سجل أسرع هاتريك في الدوري في 2013 أمام ويكي توريست في 22 دقيقة.

في موسم 2013 أصبح أول لاعب في تاريخ الدوري النيجيري يسجل أكبر عددا من الأهداف في أول موسم للاعب صاعد برصيد 17 هدفا.

ورغم تألقه في سن 18 عاما قام المدير الفني ستيفان كيشي بضمه لمنتخب نيجيريا للمشاركة في تصفيات أمم إفريقيا للمحليين 2014 لكنه لم يتواجد في النهائيات.

خلال ظهوره الأول بالكونفدرالية الإفريقية سجل هدفا أمام يونيون دوالا الكاميروني بنسخة 2014.

الفرصة الأولى لإيتوبو للاحتراف جاءت عن طريق نادي أودينيزي الإيطالي الذي قضى فيه فترة معايشة لكنه فشل في خطف الأنظار.

عقب عودته سجل أفضل هدف في الدوري النيجيري 2015 أمام بايلسا يونايتد، بعدما حصد 72% من نسبة التصويت.

بيتر حفزّ نفسه بالجائزة قائلا "أنا ممتن وأسعى لبناء النجاح في مسيرتي، لكن النادي أيضا منحني فرصة إظهار موهبتي".

ورغم عدم لعبه لمنتخب نيجيريا تحت 17 أو تحت 20 عاما إلا أنه عرف مكانه مع سامسون سياسيا لمنتخب نيجيريا الأوليمبي.

ليتألق في نهاية عام 2015 عندما قاد منتخب نيجيريا للفوز بلقب بطولة أمم إفريقيا تحت 23 عاما والمؤهلة لأولمبياد ريو 2016.

سجل هدفين من ركلتي جزاء في شباك مصر في لقاء انتهى بالتعادل بهدفين لكل فريق، ومن ثم سجل هدف الفوز على السنغال مستضيفة البطولة من ركلة جزاء أيضا.

وفي النهائي تكفل بقيادة النسور الخضر للفوز باللقب بتسجيل هدفين أحدهما من ركلة جزاء ليقود بلاده للتأهل لأولمبياد ريو ويحصد لقب الهداف.

الزمالك والترجي كانوا الأقرب لضمه في يناير 2016 بعد تألقه في الكونفدرالية 2015، وبعدما حقق جائزة أفضل لاعب واعد في القارة خلال حفل جوائز الكاف.

نادي فييرينسي البرتغالي نجح في الظفر بخدماته في يناير 2016 فساهم في تأهل الفريق بالمشاركة في الجولات الأربعة الأخيرة وليضع بصمته سريعا بتسجيل هدفا وصناعة 2.

وفي مارس 2016 سجل هدف التقدم أمام مصر وهو هدفه الدولي الوحيد مع المنتخب الأول في كادونا قبل أن يخطف محمد صلاح هدف التعادل في الدقائق الأخيرة.

إيتوبو صرح عقب التعادل حينها بثقته في الفوز بملعب برج العرب قائلا: "أثق في قدراتنا على الفوز في الجولة المقبلة نحن مجموعة وواثق من التأهل، نحن مستعدون للقاء والتأهل من الإسكندرية".

وبعد أيام تحقق مصر الفوز في الإياب بملعب برج العرب لتفوز ببطاقة التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2017 بعد غياب دام 7 سنوات بفضل هدف رمضان صبحي.

في صيف 2016 نجح إيتوبو أن يتواجد في قائمة نيجيريا التي تشارك في أولمبياد ريو والهدف تكرار إنجاز 1996 بعدما حقق النسور الخضر اللقب بقيادة كانو.

المباراة الافتتاحية لنيجيريا نجح إيتوبو في وضع اسمه في تاريخ الأولمبياد إذ سجل 4 أهداف بمفرده في شباك اليابان في مباراة ماراثونية انتهت بفوز صعب للنسور الخضر على الساموراي بنتيجة 5-4.

ليصبح ثاني لاعب في تاريخ الأولمبياد يسجل 4 أهداف في مباراة واحدة منذ الألماني بيرند نيكيل بعد 44 عاما.

إيتوبو لم يخف سعادته بالرباعية التاريخية قائلا "أشكر الله على ما حدث ولكن الأكثر إثارة أننا حققنا الفوز، أنا سعيد لذلك والأمر لم يكن سهلا نظرا للعصبية وكل ما مررنا به".

بعد الأولمبياد أصبح أكثر لاعب تسجيلا للأهداف بقميص المنتخب الأوليمبي النيجيري والمعروف باسم المنتخب الحلم برصيد 12 هدفا في 12 مباراة.

هدف وحيد من ركلة جزاء وآخر من خارج المنطقة وأداء جعله ضمن الأفضل في البطولة وكان مساهما في احتلال المركز الثالث وحصد الميدالية البرونزية رغم غيابه بسبب إصابته في مباراة الجولة الثالثة أمام السويد لتنتهي مشاركته في البطولة.

لارس لاجرباك المدير الفني للسويد أشاد بقدرات إيتوبو قائلا "يمتلك سرعة هائلة وطاقة ولابد من مشاهدته".

في موسمه الأول بالدوري البرتغالي 2016-17 سجل 4 وصنع 3 في 28 مباراة، تبعها بتسجيل 4 وصناعة 1 في النصف الأول من موسم 2017-18.

في يناير 2016 كان إيتوبو محط أنظار الزمالك والترجي وبعد عام واحد فقط أصبح هدفا لأندية موناكو وأتالانتا وأرسنال وليستر سيتي.

إيتوبو أكد سابقا أن الإنجليزي واين روني هو قدوته في الصغر في تصريحاته لموقع "فيفا": "أنه قائد مانشستر يونايتد واسمه واين روني، أنا أحبه كثيرا منذ اليوم الأول".

"أنا لست كاملا لكن أحلم مثلما يقول المدربين بأن عندما تسنح لك الفرصة عليك اغتنامها لأنك لا تعرف إذا كنت ستحصل على فرصة أخرى مجددا".

"أنا لست مهاجما أو هدافا بارعا، عندما أسجل لا أفكر في أي شيء، أريد أن أهدي أهدافي لعائلتي وأصدقائي وكل من يتمنى لي الخير".

في مطلع عام 2018 كان إيتوبو قريبا من الانتقال لصفوف بورتو البرتغالي وفقا لجريدة أبولا البرتغالية بعدما سجل 4 أهداف في 14 مباراة له مع فييرنسي.

لكنه انضم لصفوف لاس بالماس الإسباني ليحاول مساعدة الفريق على الهروب من صراع الهبوط في النصف الأخير من الموسم.

لتكون مباراته الأولى أمام مالاجا ويساهم في فوز فريقه بهدف نظيف على ملعب جران كاناريا، إذ خاض الـ 90 دقيقة كاملة وكان أكثر اللاعبين قياما بالمراوغات الصحيحة برصيد 6 مراوغات.

ورغم إصابته وهبوط لاس بالماس إلا أنه نجح في وضع اسمه ضمن القائمة النهائية لتشكيل نيجيريا في كأس العالم 2018 في مجموعة ضمت كل من الأرجنتين وكرواتيا وإيسلندا.

وقبل بداية كأس العالم 2018 بـ 4 أيام وقع إيتوبو على عقود انتقاله لصفوف ستوك سيتي الإنجليزي الذي هبط إلى الدوري الدرجة الأولى مقابل 7.2 مليون يورو.

النادي الإنجليزي وصف اللاعب بأنه يمتلك طاقة كبيرة في مثل سنه (23 عاما حينها) ولعب في دوريات كبيرة مثل البرتغال وإسبانيا ويمتلك فرصة الظهور في كأس العالم مع نيجيريا ويمتلك خبرة كبيرة.

في حين أن بعض المواقع التي تحدثت عن الصفقة شبهت اللاعب بالفرنسي بول بوجبا بفضل نظرته على المرمى وقدراته الإبداعية.

قدرات إيتوبو الكبيرة ظهرت في كأس العالم رغم التوديع المبكر للنسور الخضر من دور المجموعات، كونه صاحب الأعلى مراوغة في دور المجموعات برصيد 16 من أصل 18 محاولة.

ليتفوق على ليونيل ميسي وإدين هازارد ونيمار وكريستيانو رونالدو بنسبة نجاح وصلت إلى 89% بفارق 10 مراوغات عن أقرب منافسيه.

كما كان الأكثر حصولا على أخطاء (11) والأكثر تسديدا (7) والأكثر صناعة للفرص محققة (5) وثاني أكثر لاعب استخلاصا للكرة برصيد (11) في كأس العالم.

النيجيري يعرف كيفية شغل العديد من المركز إذ يلعب في مركز وسط الميدان الدفاعي، والوسط الأيمن كما تم الاعتماد عليه في البرتغال بمركز المهاجم الوهمي نظرا لقدراته التهديفية.

مع ستوك سيتي الإنجليزي سجل هدفين وصنع 1 في 37 مباراة وحصد جائزة أفضل لاعب في الموسم مع الفريق.

إيتوبو أنشئ مؤسسة لتعليم الأطفال ليمنعهم من المعاناة التي قضاها في صغره، وكذلك معسكر صيفي من أجل منح الأطفال الفرصة لممارسة الرياضة.

فرصة كبيرة للاعب البالغ 24 عاما بعدما فرض اسمه وسط كبار بأداءه فهل تكون كأس الأمم الإفريقية فرصة لتجربة أكبر لإيتوبو أم يظل مع ستوك سيتي لإعادتهم من جديد لأضواء الدوري الإنجليزي.

اقرأ أيضا:

حسن شحاتة يقترب من تدريب المنتخب.. وأمر واحد يعطل كل شيء

رئيس الزمالك يعلن عن صفقة مدوية

غالي وأحمد حسن ضمن المرشحين للجنة اتحاد الكرة المؤقتة

أفشة يبلغ بيراميدز برغبته اللعب مع الأهلي

"الزمالك يعلن ضم 4 لاعبين بعد لقاء القمة"

معلول: تعلمنا من درس صن داونز.. وهذا أبرز ما يميز لاسارتي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك