ترددات رئاسية تسببت في مشاكل بتقنية الفيديو بكوبا أمريكا.. وطلب من الاتحاد الأرجنتيني

الخميس، 04 يوليه 2019 - 12:05

كتب : إسلام أحمد

البرازيل - الأرجنتين

أثارت عدم مطالعة حكم لقاء البرازيل والأرجنتين لتقنية الفيديو في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019 التساؤلات حول استخدام التقنية.

الجميع في الأرجنتين وعلى رأسهم القائد ليونيل ميسي طالب بركلتي جزاء أمام البرازيل التي حققت الفوز بهدفين دون رد وتأهلت للمباراة النهائية.

لاعبو الألبيسيلستي طالبوا بركلة جزاء لصالح سيرجيو أجويرو على داني ألفيش والعودة لتقنية الفيديو خاصة أن الحكم طالب باستكمال اللعب وهو ما أسفر عن هدف البرازيل الثاني من مرتدة.

اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" أكد أن هناك مشاكل طالت تقنية الفيديو قبل بداية المباراة بسبب حضور رئيس البرازيل لمشاهدة اللقاء.

ووفقا لـ"جلوبو سبورتي" البرازيلية فإن السبب يأتي لاستخدام حرس الرئيس البرازيلي ترددات تتعارض مع التي يستخدمها الحكم أثناء التواصل مع لجنة تقنية الفيديو في الملعب.

ورغم حل المشكلة قبل بداية اللقاء، إلا أن الحكم لم يقم باللجوء لتقنية الفيديو طيلة 90 دقيقة.

الاتحاد الأرجنتيني علق على الخسارة عبر "تويتر": "لقد شاهدنا مثلما تشاهدون".

ليونيل ميسي الذي فشل في قيادة منتخب بلاده للنهائي أبدى غضبه من الأداء التحكيمي وطالب بتحليل كيفية استخدام تقنية الفيديو لمنع تكرار الأمر (طالع التفاصيل).

الاتحاد الأرجنتيني أرسل خطابا مكونا من 6 صفحات يهاجم فيه رئيس لجنة الحكام في أمريكا الجنوبية وكذلك حكم اللقاء مشككا في نزاهته.

كما طلب الاستماع للتسجيل الصوتي بين حكم اللقاء ولجنة الفيديو من أجل التأكد من عمل التقنية أثناء اللقاء وعدم تأثرها.

بعض التقارير أشارت إلى أن حكم الساحة رفض العودة لتقنية الفيديو رغم المطالبات من لجنة الفيديو للاستعانة برأيه في تحديد الأخطاء من أجل احتسابها من عدمه.

الأرجنتين تواجه تشيلي في مباراة المركز الثالث، في المقابل تخوض البرازيل النهائي أمام بيرو.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك