إسكوبار جديد؟ لاعب كولومبيا يتلقى تهديدات بعد توديع كوبا أمريكا

الإثنين، 01 يوليه 2019 - 19:23

كتب : FilGoal

ويليام تيسيو - كولومبيا

6 طلقات في جسده كانت عقاب أندريس إسكوبار على تسجيله هدف عكسي في شباك بلاده كولومبيا بكأس العالم 1994، حادثة تُطرح مجددا في أرض القهوة بعد ربع قرن.

قبل يومين، تعرضت كولومبيا للإقصاء من ربع نهائي كوبا أمريكا 2019، والجاني في نظر الجماهير كان ويليام تيسيو الذي أهدر ركلة الجزاء الترجيحية الأخيرة أمام تشيلي.

من بين 10 ركلات تقاسم لاعبو الفريقين تسديدها، كان تيسيو الوحيد الذي أهدر، وتسبب في وداع كولومبيا للقب كانت مرشحة للظفر به، تماما كما تسبب إسكوبار في خروج كولومبيا من مونديال رشحهم بيليه للظفر به.

وفقا لتصريحات والد ويليام تيسيو عبر إذاعة Caracol THE VBar، فقد تلقى نجله وابلا من التهديدات بعد إهداره ركلة الجزاء أمام تشيلي.

وقال: "مع هذه التهديدات، ليس لدينا خيار سوى الصلاة. علينا أن نعرف أن هذه كرة قدم، وتقبل الفوز أو الهزيمة".

أما دانييلا ميخيا زوجة اللاعب، فنشرت إحدى رسائل التهديد التي تلقتها عبر حسابها على إنستجرام، والتي تمنى فيها أحد الأشخاص أن يلقى تيسيو مصير إسكوبار.

من جانبه، صرّح تيسيو لصحيفة "البايس" فور عودته إلى بلاده عند سؤاله عن صحة التهديدات: "نعم هذا حقيقي، زوجتي كتبت عن الأمر ونشرت التهديدات. أنا بدوري تلقيت تهديدات لكني لم أنشر أي منها، الرب معنا".

أما والده، فكشف حقيقة جديدة، عن تقاعس بعض زملائه الذين يفوقونه خبرة في تسديد ركلات الجزاء، عن التسديد أمام تشيلي.

وصرّح الوالد: "نجلي يتعرض لكل ذلك لأنه امتلك الجرأة لتسديد الركلة الخامسة، لقد تحمّل المسؤولية في وقت اختفى فيه الجميع".

تيسيو (29 عاما) يلعب في ليون المكسيكي، وخاض مباراته الدولية التاسعة أمام تشيلي، لكنها لم تكن أفضل ذكرياته على الأرجح.

طالع أيضا:

ميكائيل بوتيه.. سوء الحظ لن يستمر طويلا ومكافأة لا تنسى

مواقف أبكت نجوم الكرة المصرية داخل الملعب

متى يُحسم الزمالك مصير مصطفى محمد

منتخب مصر: انظروا إلى تونس "هل يضربون الفريق بالنار في ميدان عام"

هاني رمزي يتحدث عن اختلاف مستوى صلاح المهاجم بين ليفربول ومصر

المنتخب يكشف إصابة كوكا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك