بالفيديو - انهيار أحمر تاريخي.. آمال الأهلي الإفريقية في مهب الريح بخماسية قاسية من صن داونز

السبت، 06 أبريل 2019 - 16:50

كتب : FilGoal

صن داونز - الأهلي

لم يكن أشد المتشائمين من مشجعي الأهلي في مواجهة صن داونز يتوقع أن يؤول السيناريو الذي حدث إلى تلك هزيمة القاسية التي وضعت الآمال الإفريقية في مهب الريح.

الأهلي سقط بطريقة مهينة أمام صن داونز بخمسة أهداف نظيفة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا على ملعب لوكاس موريبي في مدينة بريتوريا.

هزيمة هي الأقسى في تاريخ الأهلي في أي مسابقة غير محلية.

الأحمر لم يسبق له السقوط بتلك النتيجة في أي مسابقة إفريقية أو عربية عبر تاريخه الممتد منذ 1911، تاريخ تأسيس فريق الكرة.

الأهلي بدأ اللقاء بتشكيل مكون من حراسة المرمى: محمد الشناوي - الدفاع: محمد هاني وايمن أشرف وسعد سمير وعلي معلول - الوسط: عمرو السولية وأحمد فتحي وكريم نيدفيد - الهجوم: رمضان صبحي وجونيور أجايي ومروان محسن.

وجلس على دكة البدلاء: علي لطفي وحسين الشحات وناصر ماهر وياسر إبراهيم وصلاح محسن وحمدي فتحي ووليد أزارو.

وخرج من القائمة الثلاثي محمود وحيد ورامي ربيعة وحسام عاشور.

الشوط الأول.. استحواذ مبكر ثم صدمات متوالية

ظهر التهديد الأحمر مبكرا مع الدقيقة الرابعة بعدما استلم مروان محسن تمريرة من الجبهة اليمنى حاول فيها مراوغة أكثر من لاعب قبل أن يتدخل الدفاع ويخرجها إلى ركنية لم تسفر عن خطورة.

وبعد دقيقة واحدة نال الأهلي ركلة ركنية أخرى ولكنها كانت كسابقتها، ليتحول بعدها لاعبو صن داونز من الدفاع للهجوم بسرعة كبيرة عقب تمريرة طولية من حارس المرمى دينيس أونيانجو وعرضية قابلها هولمفو كيكانا بتسديدة قوية بعيدة عن المرمى.

كريم نيدفيد رد، ونجح في الاختراق من الجبهة اليمنى النشطة بعد تبادل للتمريرات بين محمد هاني والسولية ليمررها الأخير إلى نيدفيد الذي أرسل عرضية أرضية أمسك بها الحارس بسهولة مع الدقيقة 11.

بعدها استحوذ لاعبو الفريق الجنوب الإفريقي على الكرة، وبعد تبادل للتمريرات وعرضية إلى الناحية المعاكسة في الطرف الأيسر للظهير تيبوجو لينجرمان، أرسل الأخير عرضية أرضية استقبلها ثيمبا زواني في الشباك وسط مشاهد لاعبي الأهلي بالدقيقة 13.

المفاجآت التي واجهها الأهلي لم تكن مقتصرة على ذلك الهدف. قلب الدفاع سعد سمير خرج من اللقاء مع الدقيقة 19 بسبب الإصابة التي تعرض لها بعد التحام مع حارس المضيف أثناء ركلة حرة غير مباشرة إذ خرج سمير محمولا على نقالة ليشارك بدلا منه ياسر إبراهيم.

الصدمة الأهلاوية كادت تتعرض لهدف آخر مع الدقيقة 22 بعد تمرير خاطئ من البديل ياسر ولكن تسديدة ليبوهانج مابوي تصدى لها الشناوي لتذهب إلى ركنية.

والهدف الثاني لم يتأخر كثيرا. الدقيقة 24 شهدت هز الشباك مجددا لصالح صن داونز عن طريق المدافع واين أريندسي مستغلا ركلة حرة غير مباشرة ليستقبلها بباطن القدم بكل أريحية في الشباك.

الأهلي حاول تدارك الصدمة وتهديد المنافس، وتحرُك مروان محسن على الناحية اليسرى منحه القدرة على استلام تمريرة جونيور أجايي قبل أن يرسلها الأول عرضية لكن الدفاع شتتها.

والفريق الضيف كادت أن تنهار شباكه بهدف ثالث. تمريرة طولية معتادة على الأطراف لأجنحة الفريق الجنوب إفريقي الذي أمامه مساحات شاسعة استغلها مابوي ليرسل عرضية إلى سيرينو الذي سدد بقوة ولكن مرت فوق العارضة بعدة سنتيمترات.

الهديد الأصفر والأزرق لم يتوقف و3 كرات متواصلة خلال أقل من دقيقتين ربما كانوا ليحسموا المهمة لأصحاب الأرض.

زواني سدد كرة خطيرة تصدى لها حارس الأهلي قبل أن تتكفل العارضة مرتين متتاليتين بتسديدات لاعبي صن داونز.

وهنا قرر مارتين لاسارتي المدير الفني للأحمر التدخل. ناصر ماهر دخل بدلا من محمد هاني في الدقيقة 35 ليتحول أحمد فتحي إلى الجبهة اليمنى.

وأخطر فرصة أهلاوية ظهرت في الدقيقة 37. ماهر بمجرد نزوله استغل تمركزه على الجانب الأيسر من داخل منطقة الـ18 ليسدد بقوة ولكن أونيانجو كان في المكان المناسب وتصدى للكرة.

التهديد الأصفر عاد ليظهر من جديد، وتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء أنقذها الشناوي على مرتين.

تقليص الفارق كاد يتم مع الدقيقة 44، ولكن عرضية أحمد فتحي التي استقبلها السولية كانت بين يدي أونيانجو، بعدها مرت الدقائق التالية بأمان على النادي الأهلي.

الشوط الثاني.. الانهيار يتواصل

30 ثانية فقط مرت ليتلقى الأهلي صدمة جديدة. الشناوي تسبب في ركلة جزاء بعدما فشل في الإمساك بالكرة ليعرقل لاعب المضيف.

الركلة انبرى لها المدافع البرازيلي ريكاردو ناسيمنتو ليسددها على يمين الحارس الذي ذهب للزاوية المعاكسة في الدقيقة 47 معلنا عن الهدف الثالث.

الدقيقتان 57 و58 كان يمكن أن تزيد فيها الغلة ولكن الشناوي تصدى في المناسبتين لتسديدات لاعبي الفريق الجنوب إفريقي كيكانا وزواني على الترتيب.

والقدر لم يكن رحيما بالأهلي. الهدف الرابع جاء في الدقيقة 62 بعد تبادل للتمريرات من لاعبي أصحاب الأرض قبل أن يودعها سيرينو في الشباك بكل أريحية في ظل انهيار تام من دفاعات الأحمر.

وأجرى صن داونز التبديل الأول مع الدقيقة 74 إذ شارك لاعب الوسط سيبوسيسو فيلاكازي بدلا من الجناح الأوروجوياني سيرينو، قبل أن يدخل لاعب الأهلي السابق باكاماني ماشابي بعدها بثلاث دقائق بالرداء الأصفر بدلا من ليبوهانج مابوي.

وماشابي لم يفوت فرصة ترك بصمته، وسجل الهدف الخامس في الدقيقة 83، ليترك لاعبي الأهلي ومدربهم بلا حول ولا قوة.

الأهلي يواجه نظيره الجنوب إفريقي يوم 13 من الشهر الجاري في لقاء الإياب بمصر.

لقاء قد يبدو تحصيل حاصل بعد النتيجة التي ضربت النسر الأهلاوي في مقتل اليوم.

اقرأ أيضا:

صلاح: دائما أفكر في التسجيل.. وكلوب: لم أشك أبدا في قدراته

"إمكانيات كينو تفوق الدوري المصري"

مدرب الإسماعيلي: لا نخشى بيراميدز.. ونعرف نقاط ضعفهم

صور أغلفة الصحف الإنجليزية - ماذا قالت عن صلاح "منقذ" ليفربول أمام ساوثامبتون

وليد سليمان يكشف سبب خلافه مع مارتن يول.. وكيف حول الرهان لصالحه

أبو تريكة: هدف صلاح تحفة فنية متكاملة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك