حصاد 2018 - برشلونة.. صرخة مانولاس وميسي القائد يخلف إنييستا

الإثنين، 31 ديسمبر 2018 - 21:01

كتب : زكي السعيد

برشلونة - فياريال

في 2018 واصل برشلونة هيمنته المحلية وتوج بجميع الألقاب المتاحة داخل إسبانيا، ولكنه أيضا لم يستفق من سقطاته الأوروبية في السنوات الماضية، وظل بعيدا عن المشهد الختامي لدوري أبطال أوروبا.

ما بين صرخة مانولاس، ووداع إنييستا، وتنصيب ميسي قائدا، ورحيل الرئيس التاريخي.. دعونا نغوص في دهاليز عام 2018 بين أروقة برشلونة.

زعامة محلية كاسحة وغصة ليفانتي

منذ أن تلقت شباك برشلونة هدفا متأخرا بواسطة جاريث بيل في نهائي كأس ملك إسبانيا 2014، لم يخسر الكتلان البطولة مجددا.

برشلونة حقق لقبه الرابع على التولي في كأس الملك بالعام 2018، ورفع رصيده الإجمالي إلى 30 لقبا، موسعا الفارق مع أتليتك بلباو المطارِد 7 ألقاب، ومع ريال مدريد الغريم إلى 11 لقبا.

نقدر إذا على الجزم بأن لحاق ريال مدريد بـ برشلونة في ألقاب كأس الملك سيكون مستحيلا طوال عقد مقبل من الزمن على الأقل.

أما الإنجاز المحلي الأهم، فكان استعادة الدوري وتجريد ريال مدريد من لقبه. فعلى الرغم من عدم وصول أساليب المدرب إرنستو فالفيردي إلى قدرٍ عالٍ من الإقناع، إلا أن الرجل الباسكي حقق المطلوب، وكان قريبا من إنجاز تاريخي بالفوز بالدوري دون أي هزيمة في تاريخ برشلونة، قبل أن يتعثر الكتلان على أرض ليفانتي بخماسية.

فيما بات برشلونة أول نادٍ إسباني يظفر بكأس السوبر الإسباني خارج القطر الإسباني، بفوزه على إشبيلية في مدينة طنجة المغربية على الجهة الأخرى من ساحل المتوسط.

الطريف أن برشلونة بدأ عام 2018 بمواجهة سيلتا فيجو ثم ليفانتي، وأنهاه بمواجهة ليفانتي ثم سيلتا فيجو.

الرسّام يؤمّن الأسطورة على شارة القيادة

2019 سيكون العام الأول الذي يحل على برشلونة وسجلاته الرسمية لا تحوي اسم لاعب يُدعى أندريس إنييستا منذ 1995.

الرسّام الذي حقق كل شيء وخطف كل الآهات وظفر بكل الكؤوس والألقاب، ودّع بيته ووضع نقطة الختام في مسيرته التاريخية مع برشلونة.

ليخلفه الأسطورة ليونيل ميسي كقائد أول للفريق.

عام من كوتينيو

بعد سيل من المفاوضات الفاشلة في صيف 2017 بين برشلونة وليفربول، حل شتاء 2018 برياحه الناعمة على نفس فيليبي كوتينيو أخيرا، بانتقاله إلى الفريق الإسباني، الخطوة التي قاتل لأجلها طوال 6 أشهر.

اللاعب البرازيلي وبعد عام من انضمامه، لم ينجح في الاستقرار بشكل كامل، بداية من تغيّبه الإجباري عن مباريات دوري أبطال أوروبا في النصف الأول من العام بسبب مشاركته في نفس البطولة مع ليفربول، وصولا لمستوياته العادية وغيابه لفترات للإصابة خلال النصف الثاني.

رحل صانع التاريخ

حمل الشهر الأخير من العام 2018 نبأ الفراق، برشلونة اضطر إلى توديع جوسيب لويس نونيز الرئيس الأشهر في تاريخه، بعد أن توفي الأخير في عمر السابعة والثمانين.

نونيز حكم برشلونة بين عامي 1978 و2000، وامتلأت حقبته بالنجاحات والمغامرات والمنعرجات المؤثرة في ما هو لاحق من تاريخ النادي.

ميركاتو عشوائي

2018 لم يحمل جديدا لـ برشلونة في سياسته مع سوق الانتقالات، فإدارة جوسيب ماريا بارتوميو واصلت اتخاذ قرارات غير مفهومة.

باولينيو الذي حضر من الصين، عاد إلى الصين.. يري مينا أتى في صمت ورحل دون أن يشعر أحد.. مالكوم تسبب في تخريب العلاقات مع روما، هل حضر لأغراض فنية من الأساس؟ سؤال يطرح نفسه.

التخلي عن لوكاس دينيه الظهير الأيسر دون تعويضه، وأخيرا اللجوء إلى متجر فالنسيا كلما اشتدت الأزمات: برشلونة هروَل مستعينا بـ خيسون موريّو مدافع الخفافيش للحاق بكارثة خط الدفاع.

صرخة مانولاس

تظل الهزيمة 0-3 على أرض روما في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا هي البقعة السوداء في عام 2018 في برشلونة.

بطل إسبانيا فرّط في تقدمه 4-1 ذهابا ليسقط بشكل فج في العاصمة الإيطالية دون أي مقاومة تُذكَر، ليفشل في الوصول لنصف النهائي للموسم الرابع في آخر 4 مواسم.

شاهد أفضل لحظات برشلونة في 2018

أرقام برشلونة في عام 2018:

لعب: 58 مباراة

فاز: 39 مباراة

خسر: 5 مباريات

تعادل: 14 مباراة

سجل: 143 هدفا

استقبل: 55 هدفا

الأكثر مشاركة:

جيرارد بيكيه، إيفان راكيتيتش (50 مباراة )

سيرجيو بوسكيتش (51 مباراة)

لويس سواريز، جوردي ألبا (50 مباراة)

ليونيل ميسي (49 مباراة)

مارك أندري تير شتيجن (47 مباراة)

فيليبي كوتينيو (44 مباراة)

عثمان ديمبيلي (42 مباراة)

سيرجي روبيرتو (40 مباراة)

38 لاعبا شاركوا إجمالا مع برشلونة في 2018.

الأكثر تسجيلا للأهداف:

ليو ميسي (47 هدفا)

لويس سواريز (32 هدفا)

فيليبي كوتينيو (15 هدفا)

عثمان ديمبيلي (14 هدفا)

جيرارد بيكيه (7 أهداف)

يفان راكيتيش (6 أهداف)

جوردي ألبا (4 أهداف)

باولينيو (3 أهداف)

أرتورو فيدال، دينيس سواريز، مالكوم، باكو ألكاسير، منير الحدادي (هدفان)

الأكثر صناعة للأهداف:

ليونيل ميسي (24 تمريرة حاسمة)

لويس سواريز (21 تمريرة حاسمة)

جوردي ألبا (15 تمريرة حاسمة)

عثمان ديمبيلي (12 تمريرة حاسمة)

فيليبي كوتينيو (10 تمريرات حاسمة)

إيفان راكيتيتش (8 تمريرات حاسمة)

سيرجي روبيرتو (6 تمريرات حاسمة)

سيرخيو بوسكيتس (4 تمريرات حاسمة)

أرتورو فيدال، أندريس إنييستا (3 تمريرات حاسمة)

اقرأ أيضا:

رئيس المصري: إسلام عيسي ليس للبيع.. لم نتفاوض مع أي فريق ولن يرحل

عقوبات كبيرة على الأهلي والداخلية بسبب ما حدث في مواجهتهما

حوار - رمضان صبحي: الأهلي بيتي.. تدخلت لإقناع هدرسفيلد وهذا هدفي المقبل

كاسونجو: أعشق الزمالك.. سأعود نهاية الموسم لاحتفل مع الفريق بالدوري

حصاد 2018 - عام صلاح.. وكأن تألقه لم يحرك في المحترفين ساكنا

الأردن 2004 – الإعجاز الجوهري في تحويل حفنة من الشجعان إلى أبطال مخلدين

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك