مصر أم جنوب إفريقيا؟ كل ما تريد معرفته حول عملية اختيار البلد المنظم لكأس الأمم 2019

الأحد، 16 ديسمبر 2018 - 12:04

كتب : عادل كُريّم

كأس أمم إفريقيا

ثلاثة أسابيع حاسمة قبل إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) عن اسم البلد المضيف لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019.

الكاف أصدر بيانا يوم السبت 15 ديسمبر، أعلن فيه أن مصر وجنوب إفريقيا تقدمتا بطلب لاستضافة البطولة بعد سحب حق التنظيم من الكاميرون، وأعلن أنه سيقوم بتحديد البلد المضيف الجديد يوم 9 يناير 2019 في اجتماع طارئ للجنة التنفيذية في العاصمة السنغالية داكار، على هامش حفل توزيع جوائز الكاف والذي يقام في اليوم السابق 8 يناير.

في التقرير التالي يستعرض معكم FilGoal.com ما حدث في الفترة الماضية، وكيف سيتم اتخاذ القرار في الأسابيع الثلاثة المقبلة.

البداية

في سبتمبر 2018 عقدت جمعية عمومية غير عادية للكاف بمدينة شرم الشيخ المصرية. خلال الجمعية أصدرت لجنة كاف التنفيذية بياناً قالت فيه أن سير عملية الاستعداد لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 بالكاميرون لا تسير بطريقة مرضية، مؤكدة أنه سيكون هناك زيارة تفتيشية أخيرة من قبل مكتب الاستشارات والمراجعة الدولي "رولاند بيرجر" قبل رفع تقرير نهائي للجنة التنفيذية قبل نهاية شهر نوفمبر 2018.

المشكلة الرئيسية كانت بسبب زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 16 إلى 24 فريقا، وهو ما يتطلب وجود ستة ملاعب على الأقل لاستضافة البطولة بدلا من 4 كما كان معتادا. وبالرغم من تأكيد الكاميرون قدرتها على ذلك، إلا أن تقارير التفتيش ذكرت أن هناك ملعبين فقط جاهزين للبطولة بحلول سبتمبر 2018.

بعد ذلك بأيام، قام رئيس الكاف أحمد أحمد بزيارة للكاميرون والتقى هناك برئيس الجمهورية بول بيا، لتصدر رئاسة الجمهورية الكاميرونية بياناً ذكرت فيه على لسان أحمد أنه ليس هناك تفكير في سحب البطولة من الكاميرون مطلقاً، مما أثار الكثير من الجدل حول الأمر.

لكن الكاف حسم الأمور في اجتماع اللجنة التنفيذية الذي عقد في عاصمة غانا أكرا على هامش بطولة كأس الأمم الإفريقية للسيدات في نوفمبر الماضي، ليعلن رسميا ونهائيا عن سحب حق تنظيم البطولة من الكاميرون بسبب التأخر في عملية الاستعداد للنهائيات، ولأسباب أخرى لم يذكرها بيان الكاف وإن تردد أنها أسباب أمنية بناء على تقارير استخباراتية وردت للاتحاد الإفريقي مؤخرا. ليقرر الكاف بعدها فتح باب الترشح لاختيار دولة جديدة لتنظيم البطولة المقرر لها من 15 يونيو إلى 13 يوليو 2019.

الكاف أعلن عن فتح الباب للتقدم للترشيح حتى منتصف ليلة 14 ديسمبر، وبنهاية الفترة المحددة أعلن أن اتحادي مصر وجنوب إفريقيا هما من تقدما بطلبات رسمية لاستضافة البطولة. وقال بيان الكاف أن شركة "رولاند برجر" ستقوم بعملية المراجعة والتقييم والزيارات التفتيشية إذا لزم الأمر، على أن ترفع تقريرها النهائي للجنة كاف التنفيذية التي ستعلن إسم البلد المضيف يوم 9 يناير المقبل.

رولاند برجر

في أغسطس 2017 وبعد زيارة للجنة التفتيش التابعة للكاف للكاميرون وصفتها فيما بعد بأنها "غير مرضية"، قرر الكاف فتح مناقصة لتعيين لجنة تابعة لشركة مراجعة وتدقيق دولية للقيام بعمليات التفتيش، حتى يتمتع الأمر بمزيد من الشفافية حسب تصريح رئيسه أحمد أحمد في هذا الوقت. وفي ديسمبر 2017 أعلن الكاف عن اختيار شركة "رولاند برجر" الألمانية لهذه العملية بعدما انسحبت شركة "برايسووتر هاوس كوبرز" الإنجليزية من المناقصة.

شركة رولاند برجر هي شركة عالمية للاستشارات والمراجعة والتدقيق. تأسست عام 1967 ومقرها مدينة ميونيخ الألمانية، وتملك مكاتبا في 36 دولة مختلفة.

فيما يخص ملف كأس الأمم الإفريقية 2019، ستقوم "رولاند برجر" بعملية مراجعة الطلبات المقدمة ومطابقتها لاشتراطات الكاف، ثم ستقوم بتشكيل لجان للقيام بزيارات تفتيشية لمطابقة الملف المقدم بالواقع، ثم سترفع تقريرها النهائي للجنة كاف التنفيذية لاتخاذ القرار الذي حدد له يوم 9 يناير 2019.

شروط كاف

بصورة مبدئية يجب توافر ستة أماكن أو “Venues” على الأقل لإقامة المباريات، ولا يشترط أن تكون ستة مدن مختلفة، أي أنه يمكن وجود أكثر من Venue في نفس المدينة. وكلمة “Venue” تشمل الملعب الرئيسي، ملاعب التدريب، فنادق الإقامة وما يتبع ذلك من مستشفيات أو مراكز طبية ووسائل انتقالات وغيرها.

بحسب المادة 108 من لائحة كأس الأمم الإفريقية، يجب أن تقدم الدولة التي تطلب التنظيم خطاب ضمان حكومي يتعهد بموافقة حكومة الدولة على اشتراطات التنظيم، وأن تقوم الدولة بإصدار تأشيرات سارية لوفد كاف الرسمي والوفود المشاركة طوال فترة البطولة.

بينما تؤكد المادة 98 من لائحة البطولة أن كافة الحقوق التجارية بما في ذلك البث التليفزيوني، والحقوق الرقمية، وعوائد الإعلانات داخل الملعب، وحفل القرعة من حق الكاف فقط وبصورة حصرية.

المادة 111 تحدد الواجبات والمسئوليات التي يتحملها الاتحاد المنظم ويتم التوقيع عليها في اتفاق التفاهم بين الكاف والاتحاد، لكن هذه خطوة تالية لعملية الاختيار.

أما المادة 114 فتنص على أن البلد المنظم لبطولة كأس الأمم الإفريقية مطالب بإيقاف كل المسابقات المحلية على كافة المستويات خلال فترة إقامة نهائيات البطولة، وأن الفشل في تحقيق ذلك يؤدي لعقوبات من الكاف.

من سيختار؟

شركة "رولاند برجر" سترفع تقريرها للجنة كاف التنفيذية التي ستقوم باتخاذ القرار النهائي في اجتماعها يوم 9 يناير 2019 بالعاصمة السنغالية داكار. القرار سيكون بالتصويت بعد الإطلاع على تقرير الشركة حول ملف كل من مصر وجنوب إفريقيا. أما الأعضاء الذين سيقومون بالتصويت فهم:

رئيس الكاف: أحمد أحمد (مدغشقر)

النائب الأول للرئيس: أماجو ميلفين بينيك (نيجيريا)

النائب الثاني للرئيس: كونستانت عمري سليماني (الكونغو الديمقراطية)

النائب الثالث للرئيس: فوزي لقجع (المغرب)

الأعضاء: أدوم جبرين (تشاد)، هاني أبو ريده (مصر)، ألمامي كابيلي كامارا (غينيا)، طارق بوشماوي (تونس)، ليوديجار تنجا (تنزانيا)، ليديا نيسيكيرا (بوروندي)، ألكسندر داني جوردان (جنوب إفريقيا)، حسن موسى بيليتي (ليبيريا)، إيشا يوهانسن (سييراليون)، روي إدواردو دا كوستا (أنجولا)، سليمان حسن وابيري (جيبوتي)، جمال الجعفري (ليبيا)، أوجستين سنجور (السنغال)، سيتا سانجاري (بوركينا فاسو)، والتر نياميلاندو (مالاوي)، أحمد ولد يحيى (موريتانيا) وموزيس ماجوجو (أوغندا).

يذكر أن اللجنة التنفيذية تضم أيضا عضوية باتريس إدوارد نجايسونا (إفريقيا الوسطى) الذي تم توقيفه مؤخرا في فرنسا. كما تضم عضوية الأمين العام عمرو فهمي (مصر) لكن دون أن يحق له التصويت.

طالع - اتحاد جنوب إفريقيا يكشف لـ في الجول – ملامح ملف منافسة مصر على استضافة كأس الأمم

اقرأ أيضا

ليفربول يقطع إعارة جناحه ويعيده للفريق

مستشفى الأهلي – إكرامي وأزارو جاهزان للنجوم.. والشناوي يسافر إثيوبيا

مصدر من الأهلي يكشف لـ في الجول تفاصيل زيارة لاسارتي لمقر النادي.. وموعد تسلم المهمة

حسين الشحات يفسر سبب احتفاله أمام الترجي.. وحركة الـ"3"

بالفيديو - ماذا فعل لاسارتي‎ عندما واجه مدرب الأهلي الأسبق

مدرب الأهلي - الملامح التكتيكية لـ لاسارتي‎ .. أهمية خاصة لـ السولية وعقلية هجومية

التعليقات
قد ينال إعجابك