في الجول كلاسيك - حين عاد لاعبون من "تحت الدش" لإكمال مباراة في الدرجة الثانية المصرية

الأحد، 02 أغسطس 2020 - 12:44

كتب : FilGoal

كلاسيك

نظر أحمد الخولي مراقب المباراة إلى ساعته وبدا عليه الاندهاش، هرول مسرعا صوب الحكم أحمد الطاهر وقال:"سيد أحمد، معذرة، لقد أطلقت صافرة النهاية قبل موعدها، لابد أن نكمل المواجهة".

فرد الطاهر متفاجئا "كيف؟ كيف حدث ذلك؟ دعني أرى ساعتك" ثم صمت قليلا وقال:"لعلنا نلحق اللاعبين قبل خروجهم من الاستاد".

غرفة الملابس

سمع اللاعبون إداري الفريق يصيح بصوت عال "فلنعد، المباراة لم تنته بعد، سنكملها، هل تسمعونني؟ لا زال هناك وقت، لقد أطلق الحكم صافرته قبل موعدها".

اندهش اللاعبون وأخذوا يجففون أجسامهم سريعا بعدما أغرقتها مياه الدش، ثم ارتدوا قمصانهم وأحذيتهم وركضوا مرة أخرى صوب الملعب لإكمال المواجهة.

المكان: الإسكندرية

الزمان: 31 يناير 1960

الحدث: مباراة اليونان والسويس في دوري الدرجة الثانية

كان حدثا غريبا في الملاعب المصرية لذلك أخذ النصيب الأكبر من التغطية الرياضية لصحيفة الأخبار في 1 فبراير 1960، تغطية كانت أبرز من مباراة الدوري الممتاز التي سحق فيها الزمالك فريق السكة الحديد بنتيجة 4-1 في يوم تألق الراحل نبيل نصير.

عنونت الأخبار "استدعاء لاعبي السويس واليونان من "تحت الدش" لإكمال المباراة".

تبين أن ساعة الحكم كانت متقدمة عن الوقت الفعلي بتسع دقائق، وبعدما اتضح أنه لا حل سوى استدعاء اللاعبين مرة أخرى لإكمال المباراة، وبعد توقف دام 13 دقيقة كاملة، عاد اللاعبون من غرفة الملابس إلى الملعب.

ومن خلال الكلمات الواضحة القليلة في قصاصة الصحيفة، لم نتعرف على النتيجة، وهل تغيرت في التسع دقائق الأخيرة أم لا؟ لربما غير مذكورة في الخبر الذي ركز على الواقعة الفريدة.

المصدر

https://bit.ly/3k2PBBY

اقرأ أيضا

كيف حول أرتيتا فوضى أرسنال إلى فريق بطل

بوتشتينو يفتح الباب أمام تدريب برشلونة

مانشستر يونايتد يفكر في ضم نجل أسطورته

تقرير برتغالي: خيمينيز يٌفضل البقاء

كونتي يرد على تقارير ضم ميسي مجددا

التعليقات
قد ينال إعجابك