الأولمبية تخاطب الاتحادات لتحديد موقف التصنيف.. ومصدر: لائحتنا سارية

الإثنين، 27 يوليه 2020 - 16:20

كتب : عاطف شادي

اللجنة الأولمبية

أرسل مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية تعميما إلى جميع الاتحادات بشأن ضرورة اعداد التصنيف الخاص بالجمعيات العمومية واعتماده مبدئيا من مجلس إدارة الاتحاد من أجل مراجعته والاعتماد النهائي من اللجنة الأولمبية المصرية لتحديد الاندية أعضاء الجمعية العمومية التي من حقها المشاركة في الجمعيات العمومية وذلك في حالة انتهاء الموسم الرياضي 2019/2020.

جاء نص خطاب اللجنة الأولمبية المرسل للاتحادات :

صرح مصدر باللجنة الأولمبية المصرية أن لائحتها التي أقرتها الجمعية العمومية في ديسمبر الماضي، لا تحتاج أن تٌنشر في الجريدة الرسمية لكي تصبح سارية.

وقال المصدر لـ FilGoal.com: "الجمعية العمومية اعتمدت لائحتنا في ديسمبر الماضي، ولكنها لم تنشر في الجريدة الرسمية حتى الآن رغم استعجالنا للأمر في أكثر من مرة".

وشدد "الأمر لا يخص اللجنة الأولمبية فقط، بل 5 اتحادات أخرى أيضا".

وأكد "هذا الأمر لا يعني أن اللائحة غير مفعلة، لأنها قد تم اعتمادها من الجمعية العمومية فبالتالي هي سارية المفعول. الجمعية العمومية هي الأساس في اعتماد وتعديل اللوائح".

لماذا أصبحت لائحة اللجنة الأولمبية هامة بالنسبة للكرة المصرية؟

قد يسترجع البعض أثناء مداولات استئناف النشاط من عدمه، هجوم شديد على اللجنة الخماسية من مسؤولي الأندية المطالبة باستئناف الدوري آنذاك بسبب رغبة اللجنة في استئناف بطولة كأس مصر وجعلها أولوية، وهو ما ظهر في تصريحات محمد فضل عضو اللجنة والذي قال: "لا يمكن إلغاء بطولة كأس مصر لأنها مرتبطة بالجمعية العمومية". رغبة اتحاد الكرة الشديدة في استكمال كأس مصر مرتبطة بمهمة هي مكلفة بها من فيفا.

حسب تعليمات فيفا، على اللجنة الخماسية تقليص عدد أعضاء الجمعية العمومية الـ 225 إلى رقم أقل، سيصل إلى 95 متوافقين مع النظام الأساسي للاتحاد الدولي.

كيف يتم ذلك التقليص؟ ستكون عضوية الجمعية العمومية للفرق خارج الدوريين الممتاز (أ) والممتاز (ب) معتمدة على نظام تصنيف يعتمد على نقاط تقييم سنوي، يجريه المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، وفق قواعد محددة. (تعرف عليه من هنا)

ومن الطبيعي أن يتم إعلان ذلك التصنيف، وبالتالي تقليص عدد أعضاء الجمعية بعد انتهاء الموسم الكروي. ولكن جائحة كورونا دمرت ذلك الحلم بالنسبة للجنة الخماسية.

الجنايني كشف في تصريحات سابقة أن لجنته وصلها "خطابا من فيفا يطلب إجراء جمعية عمومية قبل نهاية يوليو. الخطاب وصل يوم الأربعاء (15 يوليو) ويوم الخميس خاطبنا اللجنة الأولمبية لإجراء الجمعية وردوا علينا بأنهم يريدوننا أن ننهي تصنيف الأندية في الجمعية العمومية".

وهنا تدخل هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية: "لا نرفض إجراء الجمعية العمومية لاتحاد الكرة. لابد من تحديد أعضاء الجمعية العمومية أولا وهذا يتم بناء على تصنيف الأندية القادم من لائحة المسابقات".

وأكد "هذا التصنيف لا يمكن أن يحدث قبل انتهاء الموسم".

هنا يأتي السؤال، ما دخل اللجنة الأولمبية بذلك التصنيف؟ قانون الرياضة كما أوردنا سابقا نقل تبعية الاتحادات الرياضية من وزارة الرياضة لتفادي شبهات التدخل الحكومي، إلى اللجنة الأولمبية المصرية. وبحسب التعديلات التي وافق عليها أعضاء اللجنة العمومية للجنة الأولمبية (اتحادات كل الألعاب) في ديسمبر الماضي، صار للجنة الأولمبية حق "اعتماد التصنيف الفني للهيئات الرياضية أعضاء الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية أولمبية أو غير أولمبية تمهيدا لدعوة الجمعيات العمومية العادية أو غير العادية للانعقاد"، بحسب البند 19 من المادة 4 من اللائحة التي مازالت تنتظر الاعتماد من وزير الرياضة أشرف صبحي، والإعلان عنها في الجريدة الرسمية.

اقرأ - دليلك لفهم الصراع الإداري الذي يهز الكرة المصرية

طالع أيضا

تقرير: دعوى قضائية من لاعبين ضد استخدام احصائياتهم

تعرف على وضع صلاح بين أقرانه بعد نهاية الدوري الإنجليزي

تقرير: رمضان صبحي على رادار أودينيزي

إهانة الجمهور تطيح بمدرب طلائع الجيش السابق من يانج أفريكانز

سلبية المسحة الطبية لعمرو جمال

حكاية أسامة فيصل صاحب "الرأس الذهبية"

التعليقات
قد ينال إعجابك