"ماذا يقول أودينيزي لـ يوفنتوس عن التتويج؟ ليس اليوم".. فوفانا يؤجل فوز البيانكونيري بلقب الدوري

الخميس، 23 يوليه 2020 - 21:34

كتب : إسلام أحمد

كريستيانو رونالدو - يوفنتوس - أودينيزي - الدوري الإيطالي

"ماذا يقول أودينيزي لـ يوفنتوس عن التتويج؟ ليس اليوم".. آجل أودينيزي فوز يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي لجولة أخرى بعد الفوز القاتل بنتيجة 2-1.

يوفنتوس حل ضيفا على أودينيزي في ملعب فريولي وخسر في الجولة الـ 35 وتأجل تتويجه باللقب للجولة المقبلة على أرضية ملعبه أمام سامبدوريا.

أودينيزي قلب تأخره في الشوط الأول لفوز في الشوط الثاني مستفيدا من ثغرات دفاع السيدة العجوز وضعف هجومه اليوم.

ماتيس دي ليخت تقدم لـ يوفنتوس، وسجل إيليا نستورفسكي هدف التعادل وخطف الإيفواري سيكو فوفانا هدف الفوز القاتل.

فوز هو الأول لأودينيزي على ملعبه أمام يوفنتوس منذ أبريل 2010.

رصيد يوفنتوس توقف عند 80 نقطة في الصدارة بفارق 6 فقط عن أتالانتا، بينما ارتفع رصيد أودينيزي إلى 39 نقطة مبتعدا عن الهبوط بـ 7 نقاط.

ويأمل يوفنتوس من ميلان تعطيل أتالانتا في الجولة المقبلة لتسهيل مهمته في حصد اللقب.

التشكيل

بدأ دانييلي روجاني بدلا من ليوناردو بونوتشي الموقوف بسبب تراكم البطاقات في قلب الدفاع بجوار ماتيس دي ليخت.

فيما شارك فدريكيو بيرنارديسكي أساسيا بدلا من دوجلاس كوستا في الهجوم بجوار رونالدو وديبالا.

وصف المباراة

30 ثانية فقط وحصل آرون رامسي على بطاقة صفراء بعد تدخل في منتصف الملعب على لاعب أودينيزي.

أحداث اللقاء ظلت هادئة تماما مع سيطرة من لاعبي يوفنتوس دون أي تهديد على مرمى خوان موسو حارس أودينيزي.

كريستيانو رونالدو كاد أن يدون أول أهداف اللقاء لكن تسديدته من على قوس منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 30.

وقبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول سجل الهولندي ماتيس دي ليخت هدف يوفنتوس الأول بتسديدة أرضية زاحفة على يمين الحارس.

هدف هو الرابع له ليصبح أصغر مدافع يسجل 4 أهداف أو أكثر في الدوريات الخمسة الكبرى لموسم 2019-2020.

وهدفه الثاني من خارج منطقة الجزاء في مسيرته الكروية منذ هدفه في شباك أدو دين هاج في ديسمبر 2018 بقميص أياكس.

الشوط الأول انتهى بتقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل و45 دقيقة تفصل عن التتويج الرسمي بلقب الدوري.

7 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أفسدت فرص يوفنتوس بالتتويج الرسمي.

عرضية متقنة من كين سيما إلى المقدوني المخضرم إيليا نستوروفسكي أودعها برأسه قوية في شباك تشيزيني.

هدف هو الـ 37 الذي تستقبله شباك يوفنتوس هذا الموسم ليصبح ثاني أقوى دفاع في الدوري بعد إنتر بـ 36 هدفا ومتساويا مع لاتسيو.

رغم تغييرات كلا المدربين إلا أن لم يظهر أي تهديد حقيقي لمرمى الفريقين، وما هي إلا محاولات فردية غير متكملة.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع استغل الإيفواري سيكو فوفونا هجمة مرتدة وركض دون رقابة من منتصف الملعب ثم راوغ ماتيس دي ليخت وأسكن الكرة في شباك تشيزيني.

هدف هو الـ 38 الذي تستقبله شباك يوفنتوس هذا الموسم ليصبح ثالث أقوى دفاع في الدوري بعد إنتر بـ 36 هدفا وخلف لاتسيو الذي استقبلت شباه 37 هدفا.

طالع أيضا

فرمان من مرتضى ضد محمود علاء

رجب بكار يلدغ 10 لاعبين من الزمالك

ساني يفسر لماذا اختار القميص رقم 10 مع بايرن

فيفا لـ في الجول: نعمل على إتمام عمل اللجنة الخماسية في أقرب وقت

"الصور المتداولة ليس لها علاقة بـ استاد الأهلي"

التعليقات
قد ينال إعجابك