برشلونة يغالب أحزانه.. ميسي ينفث غضبه في وجه ألافيس ويبتعد بـ "بيتشيتشي"

الأحد، 19 يوليه 2020 - 18:54

كتب : زكي السعيد

برشلونة

سحق برشلونة مضيفه ديبورتيفو ألافيس بخمسة أهداف دون رد، في ملعب منديزوروتزا، بالجولة 38 –الأخيرة- من الدوري الإسباني.

أنسو فاتي، ولويس سواريز، ونيلسون سيميدو، وليونيل ميسي (مرتين) سجلوا أهداف برشلونة الخمسة.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 82 نقطة في المركز الثاني، بفارق 4 نقاط مؤقتا عن ريال مدريد بطل المسابقة.

فيما تجمّد رصيد ديبورتيفو ألافيس عند 39 نقطة في المركز 16.

المباراة لم تحمل قدرا كبيرا من التنافسية قبل انطلاقها، إذ دخلها برشلونة فاقدا لأي أمل في التتويج بالدوري بعد أن حصده ريال مدريد في الجولة الماضية.

كما لعب ألافيس بأعصاب هادئة، عقب ضمانه البقاء في الدوري الإسباني الجولة الماضية كذلك بفوزٍ ملحمي على ريال بيتيس.

لكن ألافيس اصطدم بسجله السيئ أمام برشلونة، بخسر للمرة السابعة على التوالي بمواجهته.

أما العنوان الأبرز والأكثر أهمية في المباراة، فكان تأكيد ليو ميسي لتصدره قائمة هدافي الليجا، ليقترب جدا من حصد الجائزة للمرة السابعة في مسيرته.

قائمة متهالكة

بخمسة بدلاء فقط، دخل برشلونة المباراة، فيما أجرى كيكي سيتيين مدرب الفريق عدة تعديلات على فريقه، بإشراك نيتو بدلا من مارك أندري تير شتيجن، والدفع بالشاب رونالد أراوخو في عمق الدفاع، كما عاد لويس سواريز لخط الهجوم.

خشبات المرمى تعاند برشلونة

في أول 15 دقيقة، شن برشلونة عدة هجمات نارية على مرمى أصحاب الأرض.

الشاب المتألق ريكي بويج أطلق صاروخا في الدقيقة الرابعة ارتدت من العارضة.

لاعب شاب آخر ظهر في الدقيقة العاشرة بتهديد خطير هو أنسو فاتي الذي سدد بباطن القدم، لكن كرته مرت بجوار القائم بقليل.

الدور جاء على أرتورو فيدال في الدقيقة 12 بتسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء، اصطدمت في العارضة وعرفت طريقها إلى خارج الملعب.

ثم حانت لحظة ميسي الخطيرة الأولى في الدقيقة 16 بتسديدة يسارية قوية ارتدت من القائم الأيمن وخرجت من الملعب.

ليكون برشلونة قد أصاب القائمين والعارضة في 19 مناسبة بالدوري الإسباني هذا الموسم، أكثر من أي فريق آخر.

البرغوث الأرجنتيني حاول التسجيل بطريقته المفضلة مؤخرا من ركلة حرة مباشرة، لكنها مرت أعلى العارضة في الدقيقة 21.

عصر الأهداف

ولّى عصر الإهدار، وحلّ عصر الأهداف في الشوط الأول للمباراة.

كلمة السر كانت عند ميسي بالطبع، فأرسل القائد تمريرة عرضية رائعة نحو فاتي الذي سدد من لمسة واحدة في الدقيقة 24 افتتح به التسجيل.

ليرفع الجناح ذو الأصول الإفريقية رصيده إلى 7 أهداف في الدوري هذا الموسم.

كما وصل ميسي إلى 21 تمريرة حاسمة في الليجا، محطما رقم زميله السابق تشابي هيرنانديز الذي صنع 20 هدفا في موسم واحد.

بويج أحد نجوم الشوط الأول أهدى كرة هدف محقق إلى سواريز في الدقيقة 27، لكن البيستوليرو تهاون في التعامل مع الانفراد، ليتصدى روبيرتو حارس مرمى ألافيس.

لكن تمريرة أخرى من بويج كانت صوب ميسي هذه المرة، كتبت قصة الهدف الثاني في الدقيقة 34.

ميسي رفع رصيده من الأهداف إلى 24 في ليجا هذا الموسم، مبتعدا عن مطارده كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد بفارق 3 أهداف في صراع الهدافين.

كما سجل ميسي هدفه التاسع إجمالا في شباك ديبورتيفو ألافيس بالدوري الإسباني.

ميسي لم يتوقّف عن إعطاء الهدايا لزملائه، فأرسل عرضية جديدة متقنة إلى فيدال في الدقيقة 41، والأخير ضربها قوية بالرأس، لكن روبيرتو تصدى وأبعد الخطر مؤقتا.

وبعد أن صنع الهدف الأول، وسجل الثاني، بدأ ميسي هجمة الهدف الثالث في الدقيقة 44 بتمريرة اعتيادية نحو جوردي ألبا، والأخير أرسل عرضية متقنة من لمسة واحدة نحو سواريز الذي لعبها بالرأس في الشباك.

ليصل ألبا إلى تمريرته الحاسمة رقم 46 في مسيرته بالدوري الإسباني، ولا يتفوق عليه أي مدافع حالي سوى مارسيلو ظهير ريال مدريد بـ49 تمريرة حاسمة.

مجزرة

مع بداية الشوط الثاني، أجرى خوان مونييز مدرب ألافيس مجزرة في تشكيلته، فأجرى 3 تغييرات دفعة واحدة.

خرج لوكاس بيريز، وفيكتور لاجوارديا، وأوليفر بورك، ودخل بيري بونس، وألبيرتو رودريجيز، ولويس ريوخا.

ولم يكن مونييز الوحيد الذي اضطر إلى اللجواء لجكة بدلائه مبكرا في الشوط الثاني، بل كان سيتيين بدوره مُجبرا إلى إخراج كليمنت لونجليه المصاب مباشرةً بعد انطلاق الشوط، وتعويضه بـ نليسون سيميدو.

التغيير أعاد فيدال إلى عمق الدفاع، وحوّل سيرجي روبيرتو إلى خط الوسط، وأدى إلى هدف برشلونة الرابع في الدقيقة 58 بتمريرة حاسمة جديدة من بويج، وتسديدة قوية سيميدو الذي سجل أول أهدافه هذا الموسم.

رقم قياسي مُنتظَر

في الدقيقة 75، أرسل ألبا عرضية جديدة، قابلها ميسي بتسديدة يسارية على الطائر ليضيف الهدف الخامس.

بالتالي رفع ميسي رصيده إلى 25 هدفا في القمة، بفارق 4 أهداف كاملة عن كريم بنزيمة الذي يواجه ليجانيس في مهمة مستحيلة مساء اليوم الأحد، لتدارك الفارق.

انتهى الموسم المحلي لـ برشلونة على فوز لا يسمن ولا يغني من جوع

طالع أيضا:

تقرير: النجم يفرط في لاعبه لدفع مستحقات الأهلي

رسالة من المثلوثي إلى البنزرتي والصفاقسي

لاعب الوداد: نعرف كل شيء عن الأهلي

تعرف على القناة الناقلة لمباراة الزمالك وسموحة اليوم الأحد

مواعيد مباريات الأحد.. قمة مرتقبة بين تشيلسي ويونايتد

التعليقات
قد ينال إعجابك