الأهلي يخاطب رئيس مجلس الوزراء ويطلب محاسبة رئيس الزمالك

الأحد، 12 يوليه 2020 - 18:00

كتب : حسام نور الدين

محمود الخطيب

أرسل مجلس إدارة النادي الأهلي خطابا رسميا إلى مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ليطالب من خلاله محاسبة مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك بسبب "تجاوزاته غير الأخلاقية الفجة"، وفقا لما جاء في خطاب النادي.

وطالب محمود الخطيب رئيس الأهلي في خطابه، "التأكيد على ما يعلنه دوما ويشير إليه بوضوح فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بأنه لا يوجد شخص فوق القانون"، ومن هنا "محاسبة رئيس نادي الزمالك على تجازواته".

وقال رئيس الأهلي في خطابه لرئيس الحكومة إن "النادي الأهلي تقدم بشكواه عدة مرات لإيقاف خروقات رئيس الزمالك، الذي يكيل السباب والشتائم ويخوض في الأعراض دون حسيب أو رقيب".

"وأن الأهلي على مدار عام ونصف العام من الشتائم والسباب والألفاظ الخارجة لم يتلقَّ أي رد، رغم خطورة ما يحدث على وحدة الصف بين أبناء الوطن"، وفقا لما جاء في خطاب الأهلي.

وجاء في الخطاب أيضًا "الجهات المعنية تركت رئيس الزمالك يعبث بسمعة العائلات ويكيل الاتهامات الكاذبة، بدعوى أن الحصانة البرلمانية تحميه وتقف حائلًا ضد مثوله أمام جهات التحقيق لمحاسبته عن الجرائم التي ارتكبها بالقانون".

واستشهد الأهلي بـ "وإزاء استمرار رئيس الزمالك على نهجه المتجاوز، سواء في حق النادي الأهلي ورموزه أو الكثيرين من الشخصيات، جاء الفيديو الأخير لرئيس الزمالك، الذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي أمس، وتضمن ليس فقط سب رئيس الأهلي وعائلته، ولكن أهان فيه مائة مليون مصري على الملأ".

ونقل الأهلي في خطابه ما قاله مرتضى منصور " قال في الفيديو المشار إليه والمصور داخل نادي الزمالك: «مفيش راجل في البلد دي.. علي الطلاق البلد دي مفهاش راجل»، والبلد التي يهينها هكذا رئيس الزمالك هي مصر الوطن".

وشدد رئيس الأهلي في خطابه لرئيس الوزراء على "مصر دولة قانون ولكن ما يفعله رئيس الزمالك دون حساب يؤكد على أنه فوق القانون، بعدما أهان الشعب المصري بأكمله دون استثناء، حيث لا يرى من بين أفراده رجلا، من وجهة نظره".

وأكد الكابتن الخطيب على ثقته بأن "رئيس الحكومة لن يقبل بأية حال إهانة الشعب. ولن يسمح للحصانة البرلمانية أن تحمي من أهان الشعب، وأن تفعيل القانون هو الخيار الوحيد لمواجهة المتجاوزين أمثال رئيس نادي الزمالك قبل حدوث فتنة لا تحمد عقباها بين جماهير الأهلي والزمالك"، وفقا لما جاء في خطاب الأهلي.

ماذا حدث

كان الموقع الرسمي للأهلي ذكر أن الخطيب تقدم ببلاغ للنائب العام يحمل رقم ٢٨٤٠٦ بتاريخ ١٢ـ٧ـ٢٠٢٠ ضد رئيس نادي الزمالك، ورد فيه أنه فوجئ على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس بفيديو تم تصويره داخل نادي الزمالك على مرأى ومسمع من الناس، ويتضمن عبارات يعف اللسان عن ذكرها على لسان رئيس الزمالك تسيء لرئيس الأهلي ولأسرته ولعائلته، وتسيء لمصر ومسؤوليها وقياداتها ومؤسساتها وللمائة مليون مصري. ( اقرأ التفاصيل )

وأوضح بيان الأهلي "وهي عبارات من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة بقوله ما نصه (البلد دي مفهاش راجل) وكررها ثانية وقال (على الطلاق البلد دي مفهاش راجل)".

فيما أصدر رئيس الزمالك بيانين نشرهما عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال فيهما: "أصدر المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك بيانا كشف فيه تلقيه رساله من ضابط المخابرات القطري أبو سنيده يؤكد فيه أنه نجح في الحصول على برنامج يقوم من خلاله بضبط ترددات الصوت حتى تكون مقاربة لصوت رئيس نادي الزمالك".

وتابع "وقام أبو سنيده عن طريق اذنابه في مصر بنشر تسجيل صوتي مفبرك كاذب يسئ فيه إلى بعض الشخصيات لإحداث فتنه بينها وبينه".

ثم قال في البيان الثاني: "كشف المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك عن فضيحه ومهزله جديده بطلها ضابط المخابرات القطري أبو سنيده".

وأتم "تلقى رئيس الزمالك على تليفونه الخاص في تمام الساعه الثالثه و٥٤ دقيقه فجر اليوم الأحد رساله من الضابط القطري يعترف فيها بأنه من قام بفبركه التسجيل الكاذب الذي قام بنشره عن طريق اذنابه في مصر وعملائه المعروفين بالاسم ليفضحهم أمام الجميع ويثبت أنهم متورطين في هذه المهزلة والفضيحه".

اقرأ أيضا:

تريزيجيه يكتب تاريخا جديدا للمصريين

الخطيب يطالب برفع الحصانة عن مرتضى

موقف اتحاد الكرة من استضافة نهائي دوري الأبطال

المقاصة يعلن سلبية المسحة الثالثة

الملعب التونسي يطلب ضم لاعب إنبي

التعليقات
قد ينال إعجابك