بنزيمة يقطع الغذاء والماء عن الخفافيش.. ريال مدريد يسحق فالنسيا في ليلة ابتسامات زيدان

الجمعة، 19 يونيو 2020 - 00:17

كتب : FilGoal

زيدان

إذا أغلقت مكان ما به خفاش بشكل مُحكم ولمدة 72 ساعة، فأنه قد يموت بسبب قطع الغذاء والماء عنه. هنا نتحدث عن الخفاش كطائر، ولكن الخفاش كفريق، قُتل في أقل من 30 دقيقة من ريال مدريد.

ريال مدريد انتصر على فالنسيا بثلاثية مقابل لاشيء في الجولة الـ 29 من الدوري الإسباني على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

أهداف ريال مدريد جاءت في الشوط الثاني بفضل كريم بنزيمة هدفين، وماركو أسينسيو هدف.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 62 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر. فيما تجمّد رصيد فالنسيا 43 نقطة في المركز الثامن.

القمة التي كانت تُقلق جماهير ريال مدريد، وتترقبها جماهير برشلونة، جاءت مثيرة بين الطرفين في الشوط الأول، ومُبدعة من طرف واحد فقط في الشوط الثاني، وهو ريال مدريد.

ونجح ريال مدريد في هز شباك فالنسيا 3 مرات دون أن تهتز شباكه للمرة الأولى منذ موسم 2012-13، وقتها انتصر الملكي بخماسية مقابل لا شيء.

بعد ذلك التاريخ، انتصر ريال مدريد 3 مرات بثلاثية على فالنسيا ولكن ليس بشباك نظيفة، كما أنه انتصر برباعية أيضا، ولكنه اهتزت شباكه بهدف.

وحقق زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد انتصاره الشخصي الخامس على حساب فالنسيا في المواجهة التاسعة بينهما.

التشكيل

زيدان غّير من أسلوبه الذي ظهر به أمام إيبار، ليعود لخطة السوبر الإسباني، مع تغيير الأسماء.

أمام أتليتكو مدريد في السوبر، اعتمد زيدان على لوكا يوفيتش وإيسكو مع مشاركة الرباعي توني كروس ولوكا مورديتش وكاسيميرو وفيديريكو فالفيردي.

وأمام فالنسيا اعتمد زيدان على نفس طريقة اللعب، ولكن بـ بنزيمة وإيدين هازارد بدلا من يوفيتش وإيسكو.

مع أدوار هجومية كبيرة لـ مودريتش، تجعل الخطة تتغير داخل الملعب من 4-1-4-1 لـ 4-3-2-1 ومشتقاتها.

على الجانب الآخر دفع الإسباني ألبرت سيلاديس بثنائية مانجالا وهوجو جويلامون في الدفاع لأول مرة.

عاد كوندوبيا يشارك في وسط الملعب، مع استمرار الثنائي الهجومي الخطير رودريجو مورينو وماكسيميليانو جوميز.

تضامن ثم هدوء ثم ..

مثلما كانت البداية تضامنية قبل انطلاق صافرة الحكم، استمرت كذلك في أول 10 دقائق من عمر اللقاء.

لاعبو ريال مدريد وفالنسيا حرصوا على رفع قميص خوان كارلوس أنزوي حارس مرمى برشلونة وسيلتا فيجو السابق بعدما أعلن اعتزاله عالم التدريب بعد إصابته بمرض التصلب الجانبي الدموري ALS.

لافتة تضامنية رائعة.. والتضامن استمر فلم نر أي فرصة محققة على مرمى أي فريق في أول 10 دقائق.

تمريرات في الوسط وهدوء تام في أحداث المباراة.. حتى بدأت الإثارة.

الفرصة الأولى كانت من نصيب هازارد. هجمة مرتدة كادت أن تكون مثالية لـ ريال مدريد إلا أنها لم تنته في الشباك.

تمريرة من كريم بنزيمة واستلام وتوغل من هازارد داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد ولكن سيليسين تألق وحافظ على نظافة شباكه في الدقيقة 12.

رد فالنسيا جاء سريعا للغاية، بل وأخطر من فرصة هازارد.

رودريجو مورينو أطلق تسديدة أرضية زاحفة، مرت من كورتوا ولكنها اصطدمت في القائم.

فرصة أولى محققة لـ فالنسيا في الدقيقة 15 لكن القائم تعاطف مع كتيبة زيدان.

الشباك تهتز ولكن

لاعبو ريال مدريد حاولوا الاعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، إلا أن سيليسين كان بالمرصاد.

السلاح الذي حاول ريال مدريد استخدامه، بُوغت به وهو سلاح التسديد.

رودريجو مورينو استغل تسديدة متوسطة الارتفاع لم تكن قوية، لمسها ماكسي جوميز، قبل أن يحولها مورينو في الشباك ويحتفل بتقدم فالنسيا.

لكن احتفال فالنسيا لم يستمر طويلا، بعدما قرر الحكم إلغاء الهدف بداعي التسلل على ماكسي، بعد العودة لتقنية الفيديو.

هدف أول ملغي في الدقيقة 22.

ولم يتقبل خوسيه جايا قرار الحكم، ليحصل على بطاقة صفراء للاعتراض.

جايا لم يتقبل القرار لأنه كان يرغب في تقدم فريقه في النتيجة بكل تأكيد. وعلى جانب آخر تماما من الملعب، لم يتقبل أليكس فيدال القرار أيضا.

لاعب وسط برشلونة الذي يرغب في تعثر مطارده المباشر ريال مدريد، سخر من قرار الحكم بصورة عبر حسابه الشخصي على (انستجرام).

لنترك سخرية فيدال، ونعود لسرد ما حدث بعد هدف فالنسيا الملغي.

انتفاضة ملكية.. نوعا ما

ريال مدريد انتفض قليلا بعد لقطة الهدف الملغي، وكاد أن يتقدم في النتيجة لولا حارس فالنسيا مرة أخرى.

كاربخال الذي عاد للمشاركة من جديد كأساسي، توغل منطقة جزاء فالنسيا في الدقيقة 29 قبل أن يسدد ولكن سيلسين تألق من جديد.

الملكي حاول استغلال جبهة كاربخال في التوغل والتسديد والعرضيات، على عكس جبهة ميندي التي لم تُقدم الدعم المطلوب لهجوم الملكي.

كاربخال أرسل عرضية في الدقيقة 33 كادت تشكل خطورة على مرمى فالنسيا، إلا أن دفاع الأخير أبعدها في الوقت المناسب قبل أن تصل لـ بنزيمة.

قبل نهاية الشوط الأول حاول كوندوبيا مباغتة كورتوا بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن الأخير كان يقظا وأبعد الفرصة الأخيرة في الشوط للخفافيش.

شوط أول ينتهي بالتعادل السلبي بلا أهداف.

الشوط الثاني

على غرار الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بهدوء تام في أول 10 دقائق.

سيلاديس تدخل بعد مرور 60 دقيقة من اللعب ليدفع بـ كيفين جاميرو وجونكالو جويديس بدلا من جوميز وفيران توريس.

رد ريال مدريد لم يكن بالتغييرات، بل بالتسجيل.

كريم بنزيمة يكسر صمود سيليسين وفالنسيا ويضع ريال مدريد في المقدمة بعد مرور ساعة من اللعب.

بنزيمة استغل توغل وتمريرة من هازارد قبل أن يسدد بإتقان في الشباك.

هدف بنزيمة هو الـ 15 له في الدوري هذا الموسم.

يا ليت الكل مثلك يا ماركو

فالنسيا حاول التماسك وسط انتعاش ريال مدريد بهدف التقدم.

وفي محاولة لإنعاش الخفافيش، شارك ففرانسيس كوكلين في وسط الملعب بدلا من داني باريخو، مع مشاركة دينيس تشيريشيف بدلا من سولار.

تغييرات فالنسيا في الدقيقة 69 رد عليها زيدان بورقته المفضلة. مرحبا بعودتك من جديد يا ماركو. زيزو ظهر سعيدا بشدة مع عودة ماركو للمشاركة من جديد.

أسينسيو شارك بدلا من فالفيردي في الدقيقة 73.

قبل أن يبدأ الموسم، تعرض ريال مدريد لضربة مؤلمة بإصابة أسينسيو بقطع في الرباط الصليبي.

واليوم وبعد 329 مباراة بلا مشاركة، عاد أسينسيو للظهور من جديد.

ماذا تنتظر من لاعب عاد من إصابة الرباط الصليبي؟ صدقني، مهما تخيلت فلن تتخيل السيناريو الذي فعله أسينسيو.

هدف! من! أول! لمسة!.. يا ليت الكل مثلك يا ماركو.

صاحب الـ 24 عاما استغل عرضية مثالية لم نراها كثيرا طوال المباراة من ميندي، قبل أن يسدد بقوة معتادة ويهز الشباك.

عودة ولا في الأحلام لمعشوق جماهير ريال مدريد.

بنزيمة يا رباااااااااه

قبل أن نشرح ما فعله كريم وجعل زيدان مبهورا، فلنذكر سريعا أن زيدان دفع بـ فينيسيوس بدلا من هازارد في الدقيقة 82، وذلك بعد مشاركة كانج إن لي بدلا من مورينو.

غاب فالنسيا تماما تماما في الشق الهجومي، وواصل ريال مدريد إبداعه وتألقه في شوط يختلف تماما عن الشوط الأول.

الإبداع ربما كلمة قليلة عما فعله بنزيمة في الدقيقة 86.

كريم استغل عرضية داخل منطقة الجزاء، قبل أن يمهدها لنفسه بلمسة واحدة جعلت الكرة تمر من فوق قدم مدافع فالنسيا، وقبل أن تسقط على الأرض أطلق بنزيمة يسارية صاروخية في الشباك.

هدف ولا أروع، جعل زيدان يقف مبهورا، سعيدا، وبالتأكيد فخورا بما يقدمه كريم مع ريال مدريد.

روعة الهدف، ربما أغضبت البديل كانج إن لي، ليخرج مطرودا بعد تدخل على راموس بدون كرة في الدقيقة 89.

فالنسيا لعب منقوصا في آخر 5 دقائق، ولكنه في الحقيقة لم يظهر من الأساس طوال أحداث الشوط الثاني.

الملكي أبدع واستحق الانتصار.

طالع أيضا

في الجول يكشف - موعد نهاية الدوري والإجراءات الاحترازية المطلوب تنفيذها

بيراميدز يكشف ما دار في اجتماع اتحاد الكرة

سموحة: اتحاد الكرة وعدنا بتحمل الدولة تكاليف الإجراءات الوقائية لعودة الدوري

رسميا – كينو ينتقل لفريق جديد

مدرب برشلونة السابق يعلن إصابته بمرض قاتل

التعليقات
قد ينال إعجابك