فرق الدوري تُحدد مصيره – مصر للمقاصة لـ في الجول: مع الإلغاء لـ 4 أسباب

السبت، 13 يونيو 2020 - 12:58

كتب : أحمد شاكر

فرق الدوري تُحدد مصيره - مصر للمقاصة

هل يٌلغى الدوري المصري لهذا الموسم أم يٌستكمل؟ أندية المسابقة ستكون مشاركة في اتخاذ القرار رٌفقة اللجنة المؤقتة لإدارة اتحاد الكرة.

اتحاد الكرة أعلن تنظيم اجتماعات متتالية مع ممثلي كافة أندية الدوري المصري الممتاز على مدار ثلاثة أيام (الثلاثاء، والأربعاء، والخميس) المقبلين، للتشاور حول مصير الدوري للموسم الجاري.

FilGoal.com يتواصل مع مسؤولي أندية الدوري المصري، للتعرف على رأيهم في القضية الأهم في الساحة حاليا من كافة جوانبها.

مصر للمقاصة

مصر للمقاصة سيجتمع باتحاد الكرة يوم الثلاثاء المقبل، ضمن 6 أندية مٌحدد لها الاجتماع بمسؤولي الاتحاد هذا اليوم.

ويقول وليد هويدي مدير الكرة بنادي مصر للمقاصة لـFilGoal.com كل ما يلي.

الاستكمال أم الإلغاء؟

"قرارنا معروف. كُنا ضمن 14 ناديا طالبوا بعدم استكمال الدوري لهذا الموسم، وأرسلنا خطابا لاتحاد الكرة بذلك رفقة محمد مصيلحي رئيس الاتحاد السكندري".

أسباب اتخاذ هذا الرأي

"لدينا أربعة أسباب تقودنا لرأي عدم استكمال المسابقة".

"السبب الأول هو العوائق المادية التي ستمنع الأندية من تحمل تكاليف استئناف المسابقة في الظرف الراهن".

"السبب الثاني هو تأثير استكمال الدوري لهذا الموسم بالسلب على انتظام الموسم المقبل في ظل وجود أجندة دولية مزدحمة للموسم المقبل".

صيف عام 2021 سيشهد أوليمبياد طوكيو المؤجلة من العام الجاري، والتي تشارك فيها مصر. وبالتالي فيفترض أن ينتهي الموسم بنهاية شهر مايو لإتاحة الفرصة لاستعداد المنتخب.

2021 يٌفترض أن تشهد بطولة أمم إفريقيا 2021 أيضا، لكن الأقرب هو تأجيل البطولة رغم عدم صدور قرار رسمي بذلك حتى الآن.

"السبب الثالث هو انتشار فيروس كورونا في البلاد حتى الآن. يقولون أنتم ستلعبون موسم جديد في كل الأحوال؟ نعم ولكن هذا سيكون في شهر أكتوبر المقبل".

"نبدأ تدريبات في شهر أغسطس ونكسب بعض الوقت والخبرة في التعامل مع الفيروس. علاج كورونا اليوم أفضل كثيرا من طرق علاجه منذ شهر مضى. بالتالي فالوقت يمنحك أريحية أكبر. تجد الآن ارتفاع في نسبة حالات الشفاء بسبب تطور طرق العلاج".

"السبب الرابع يكمن في أننا إذا لحمنا موسمين متتاليين، فمتى سنبيع لاعبين ونضم لاعبين جدد؟ يجب تحديد موقف من الآن بإنهاء الموسم لبدء الاستعداد للموسم المقبل".

نتائج الموسم

في حالة إلغاء الموسم، فما مصير نتائج المسابقة لهذا الموسم برأيك؟ هذا السؤال طٌرح أيضا بقوة في الفترة الأخيرة.

"كيف يمكن احتساب نتائج الموسم الجاري؟ لدينا تجربتين سابقتين بالفعل في 2012 و2013، ولم يكن هناك بطل أو هابطين. في 2013 لم يكن يتبقى سوى جولتين فقط ومع ذلك أٌلغي الموسم دون تحديد بطل".

الدوري المصري أٌلغي مرتين في العِقد الأخير. موسم 2011/2012 بعد حادثة مباراة المصري والأهلي، وكان ذلك بعد 15 جولة وقت تصدر حرس الحدود للمسابقة.

وأٌلغيت المسابقة أيضا في موسم 2012/2013 الذي أقيم بنظام المجموعتين، وكان ذلك بعد 15 جولة. الأهلي وقتها كان يتصدر المجموعة الأولى وتأهل للمرحلة النهائية بالفعل، مع استمرار المنافسة بين إنبي وسموحة عن المقعد الثاني. وفي المجموعة الثانية كان الزمالك قد ضمن تأهله أيضا كأول مجموعته رفقة الإسماعيلي.

وماذا عن الصعود والهبوط؟

"في 2013 كان دوري الدرجة الثانية قد انتهى بالفعل ولذلك اضطررنا لزيادة فرق الدوري الممتاز للموسم التالي، أما الآن فدوري الدرجة الثانية لم ينته بعد".

"على كل حال نحن مع أي شيء في صالح الكرة المصرية، لكنني لا أظن أن زيادة فرق الدروي سيكون في صالح الكرة المصرية".

ما رأيك في نظام الجدارة الرياضية الذي حسم الدوري الفرنسي؟

"لا يوجد تكافؤ في الفرص طبعا. أحيانا يكون مستواك في الدور الثاني مختلفا تماما عن الدور الأول سواء سلبا أو إيجابا".

"من حق كل فريق أن يلعب مباراة أخرى على أرضه بعد التي خاضها خارج أرضه في الدور الأول".

نظام الجدارة الرياضية هو احتساب مٌعدل نقاط كل فريق تبعا لما حققه من نقاط في المباريات التي خاضها بالفعل حتى الآن. مثال: فريق خاض 10 مباريات وحقق 30 نقطة، بالتالي فمعدل نقاطه هو 3 نقاط من كل مباراة.

هل يمكن تغيير رأيه؟

كما قلنا فآراء الأندية هي مجرد آراء حتى الآن في انتظار القرار الرسمي، وبما أن الاجتماع لم يُعقد حتى الآن، فكان السؤال التالي هو "هل قد يغير النادي رأيه؟ أم أن القرار نهائي؟".

"بالنسبة لنا لا، قرارنا نهائي وأرسلنا خطابا لاتحاد الكرة بذلك بالفعل".

رد الفعل إذا كان القرار مختلفا

وأخيرا، ماذا إذا قرر اتحاد الكرة قرارا مغايرا لرأي فريقكم؟

"إذا كان القرار المتخذ مخالفا لرأي النادي، فسنلتزم طبعا بقرار اتحاد الكرة في النهاية".

"لن نعترض. هذه الأمور ليست لدينا في النادي، فنحن نعمل بشكل مؤسسي ونلتزم بقرارات المؤسسة التي نتبع لها وهي اتحاد الكرة.

النشاط الكروي في مصر متوقف منذ 14 مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا في مصر والعالم.

ويتصدر الأهلي ترتيب الدوري المصري بـ 49 نقطة من 17 مباراة، يليه المقاولون العرب بـ 33 نقطة من 18 مباراة ثم بيراميدز بـ 32 نقطة من 18 مباراة، ثم يأتي الزمالك بـ 31 نقطة من 16 مباراة.

وفي صراع الهبوط، يقبع نادي مصر في المركز الأخير بـ 11 نقطة من 17 مباراة، ويسبقه مصر للمقاصة بـ 14 نقطة من نفس عدد المباريات، بينما لعب دجلة 18 مباراة وجمع 15 نقطة، ولعب طنطا 18 مباراة وجمع 16 نقطة.

طالع أيضا

يوفنتوس يهزم ميلان نفسيا وبدنيا

العراقي يجيب.. هل فاوضه الأهلي أو الزمالك؟

شرط مجلس الوزراء لعودة النشاط الرياضي في مصر

المقاصة ينفي طلب الأهلي محمد إبراهيم

ميسي يدعم برشلونة أمام مايوركا

الزمالك ينفي تلقيه عرض للاستغناء عن أوناجم

التعليقات
قد ينال إعجابك