وائل جمعة قبل الأهلي.. من توصية طه بصري برحيله عن المحلة لاستبعاد دولي حول مسيرته

السبت، 13 يونيو 2020 - 11:24

كتب : محمد يسري

وائل جمعة قبل الأهلي

مسيرة رائعة حظي بها وائل جمعة مدافع الأهلي ومنتخب مصر السابق لكنها لم تكن لتبدأ من الأساس بسبب توصية طه بصري.

واحد من أفضل من شغلوا مركز قلب الدفاع في مصر، وضمن النخبة في قارة إفريقيا كاد أن يتحول مصيره 180 درجة ويحرم مما وصل إليه، وبدلا من مراقبة ديديه دروجبا وصامويل إيتو وإحكام السيطرة عليهما وعلى غيرهما، كان ليراقب مهاجمي الدرجة الثانية.

رحلة وائل جمعة الطويلة من غزل المحلة للأهلي شهدت منعطفات كثيرة ومليئة بالحماس والإثارة، وتخطي تلك الصعاب يعكس لماذا وصل "الصخرة" إلى هذه المكانة مع ناديه ومنتخب مصر.

FilGoal.com يستعرض بداية وائل جمعة مع كرة القدم. كيف انتقل لغزل المحلة؟ كيف تطور وماذا فعل محمود الجوهري من أجله.

-قبل البداية

يستعيد إكرامي عبد العزيز قائد غزل المحلة ذكريات انضمام وائل جمعة لناشئي الفريق "حين كنت في فريق دون 16 عاما، كان شوقي غريب يدربنا ويساعده شريف الخشاب، وفي منتصف الموسم انضم لنا وائل جمعة من فريق قطور أحد أندية الدرجة الرابعة في الغربية".

وأضاف في تصريحاته لـ FilGoal.com "أصبحنا أصدقاء سريعا، ولعبنا لمدة موسم ونصف في فريق الناشئين. كنا نتدرب 3 أيام فقط في الأسبوع، وفي الأيام التي لا يوجد بها مران كنت أقيم بمنزله أو العكس".

"خارج الملعب كان منضبطا جدا وهذا ما ميزه عن غيره، لأنه كان في قمة الانضباط وملتزم دينيا وهذا أحد أسرار نجاحه".

"عقب الحصول على وجبة الغداء في المران كان يتجه مباشرة للمنزل ولا يذهب لأي مكان. لم يكن يفكر إلا في كرة القدم".

موسم ونصف فقط كانت فترة كافية لأن يتم تصعيد وائل جمعة للفريق الأول لغزل المحلة.

يوضح عبد العزيز "تم تصعيدي للفريق الأول موسم 1993-1994 بقرار من محمود الشناوي مدرب الفريق، ولحق بي وائل جمعة بعد حوالي نصف موسم وكان في الـ17 من عمره تقريبا".

"رغم صغر سننا إلا أننا تحملنا المسؤولية سريعا. كنا 6 أو 7 ناشئين من ضمنهم عبد اللطيف الدوماني وسعيد عبد العزيز".

وهنا يتذكر مصطفى عبده لاعب وقائد غزل المحلة السابق بدايات وائل جمعة مع الفريق الأول.

وقال عبده لـ FilGoal.com: "كان سريع الاستيعاب وينفذ التعليمات بدقة رغم صغر سنه".

كنت أقول له "لا تقلق وركز أكثر. كان خامة جيدة لكن يحتاج الثقة. بعد فترة قصيرة ظهرت عليه صفات القيادة".

"فنيا كان رائعا في الرقابة الفردية واستخلاص الكرة بشكل هائل. لكن جودة تمريراته لم تكن على نفس المستوى؛ لذا كانت التعليمات التي توجه له هي: استخلص الكرة ثم مررها لأقرب لاعب".

جودة وائل جمعة في الرقابة يفسرها إكرامي عبد العزيز "في بدايته مع الفريق لم يكن يشارك أساسيا، لذلك في المران كنت ألعب ضده حيث أشارك مع المجموعة الأساسية، لكنني كنت أخشى التواجد في محيطه وأذهب نحو المدافع الآخر. كان قويا جدا ولا يعرف الهزار".

وأوضح عبد العزيز ميزة أخرى لجمعة "هو رشيق، فإذا راوغته سيعود لك سريعا مرة أخرى بلغة الكرة (قادر يلم نفسه)".

-صدمة

بدأ وائل جمعة الحصول على فرصة أساسية، إلا أن غزل المحلة هبط للدرجة الثانية بنهاية موسم 1995-1996 ليقضي موسم 1996-1997 في دوري المظاليم قبل أن يعود موسم 1997-1998 بقيادة عادل طعيمة قبل أن يرحل ويأتي بعده مختار مختار ليتولى مسؤولية الفريق.

الاهتمام بتحضير الهجمة والخروج بالكرة من الخلف كان سببا في زيادة دقة تمريرات وائل جمعة، والفريق ككل لاهتمام مختار مختار باللعب على الأرض.

فيقول إكرامي عبد العزيز لـ FilGoal.com: "رغبة مختار مختارفي تحضير الهجمة عن طريق التمرير الأرضي كانت مفيدة له، فتحسن في التمرير والخروج بالكرة من الخلف".

ذلك ما جعل الجماهير تبني آمال عريضة عليه " موسم 1997-1998 الذي كان بداية تألق وائل جمعة في الدوري الممتاز، وقتها بدأت الجماهير تنظر له برؤية مختلفة لأنه لم يكن قويا فقط بل يجيد تحضير الهجمة".

رحل مختار مختار عن غزل المحلة بعد احتلال الفريق للمركز التاسع وجاء طه بصري لتدريب الفريق بداية من موسم 1998-1999.

مع طه بصري عاد المحلة للدرجة الثانية مجددا، وبنهاية الموسم تلقى وائل جمعة صدمة قوية.

يقول مصطفى عبده لـ FilGoal.com: "بعد نهاية الموسم أوصى طه بصري في تقريره الفني بالاستغناء عن وائل جمعة".

"فاروق جعفر تولى المسؤولية عقب طه بصري و قرر عدم الاستغناء عن أي لاعب على أن يحكم بنفسه على اللاعبين من خلال مباريات مصغرة".

ويشرح عبد العزيز كواليس القرار "حين وصل فاروق جعفر كنت من قادة الفريق. شارة القيادة كانت لـ مصطفى عبده ولي وسيد القصراوي بهذا التسلسل".

"عبد الرحيم خليل كان مديرا للكرة وكنت قريبا منه. دائما أذهب لخليل وجعفر قبل المران وأسألهم إذا كانوا يحتاجون شيئا من اللاعبين".

"أخبرني عبد الرحيم خليل إن طه بصري أوصى برحيل وائل جمعة وعلينا أن نقنع فاروق جعفر بأن يَبقيه في صفوف الفريق".

"قلت لفاروق جعفر أن يعطي وائل جمعة فرصة فنحن نحتاجه معنا".

"كنا سنغادر للإسكندرية خلال أسبوع لبدء الإعداد للموسم الجديد، وفي هذه الفترة كان فاروق جعفر يقوم بعمل مباريات مصغرة للاستقرار على أداء اللاعبين، من سيستمر ويذهب للإسكندرية ومن سيرحل".

"من يستقر على استمراره كان لا يشارك في التقسيمة. على أن يستمر من لم يستقر على مستواه بعد لرؤيته عن قرب وبتركيز".

"لم ألعب أنا في التقسيمة كثيرا أما وائل جمعة فاستمر حتى اليوم الأخير من الأسبوع".

"قبل الاستقرار على قيده كنا نتحدث عن مستقبله إذا رحل. أين سيذهب؟ هل سينتقل لنبروة أم بني عبيد أم شربين؟ حضرنا أكثر من سيناريو خوفا من رحيله، لكن فاروق جعفر عرف مميزاته".

"استقر على قيده مع الفريق لأنه اقتنع به وعرف مميزاته المتمثلة في القوة والسرعة، لكنه يحتاج للتطوير في بعض الأمور مثل تحضير الهجمة، وهنا كان دور المدير الفني".

الحاجة للتطور لم تمنع فاروق جعفر بالرهان على قدرات جمعة ولأي درجة ممكن أن يصل.

فيؤكد مصطفى عبده "بعد قيده مع الفريق قال جعفر: "كيف كان سيرحل؟ سيصبح أفضل مدافع في مصر".

استمر وائل جمعة مع غزل المحلة وبدأ فاروق جعفر رحلة تطوير مستواه.

يتذكر مصطفى عبده "في الدرجة الثانية موسم 1999-2000 كان متهورا ويتسبب في ركلات جزاء عديدة" وهو ما اتفق عليه إكرامي عبد العزيز بقوله " توقيت العرقلة لم يكن دقيقا".

وهنا شرح إكرامي عبد العزيز ماذا كان يفعل فاروق جعفر حتى لا يقع جمعة في تلك الأخطاء "كان يقول له متى يقوم بالعرقلة وكيف يقوم بمد قدمه في الوقت المناسب ويؤكد عليه بألا يقوم بعمل العرقلة داخل منطقة الجزاء إلا إذا كان متأكدا من الحصول على الكرة ودربه كثيرا على هذه الأمور".

-الدولي غير الدوري

عاد غزل المحلة سريعا للدوري الممتاز مرة أخرى وبموسم 2000-2001 بدأ وائل جمعة في التوهج.

يقول مصطفى عبده لـ FilGoal.com: "موسم 2000-2001 كان الأفضل له. رفقة فاروق جعفر تميز جمعة للغاية".

نتائج غزل المحلة في الدوري كانت مقبولة بالنسبة لفريق عائد للدوري، كما أقصى الإسماعيلي –حامل اللقب- من دور الـ32 في كأس مصر.

أداء وائل جمعة مع غزل المحلة تسبب في انضمامه للمنتخب تحت قيادة محمود الجوهري.

يتذكر علاء نبيل مدرب المنتخب وقتها ومساعد الجوهري كواليس اختيار وائل جمعة لقائمة منتخب مصر.

يقول علاء نبيل لـ FilGoal.com: "كنا نعاني لقلة اللاعبين في هذا المركز. هاني رمزي يلعب في الوسط لكنه لعب كمدافع أحيانا. محمد يوسف أُصيب بعد بطولة أمم إفريقيا 1998. لم نكن نمتلك سوى عبد الظاهر السقا وسمير كمونة. أما إبراهيم سعيد فلم يكن يتدرب بسبب بعض المشكلات".

"ذهبت لمشاهدته من الملعب. الجوهري كان يميل له لأنه يرى فيه بعضا من صفات نور الدين نيبت مدافع المغرب في ذلك التوقيت لأنه يحبه ويراه أفضل مدافع عربي".

"العامل المشترك كان (التكشيرة) التي تجعل المهاجم خائفا، وتنم عن جدية اللاعب وهذا ما يحبه الجوهري الذي كان مهتما بـ (سيكولوجية) اللاعبين للغاية".

ولأن الجوهري لم يكن يمرن اللاعبين فقط بل كان يساعدهم في التطور؛ وضع برنامجا خاص لوائل جمعة بالتعاون مع إدارة غزل المحلة. كيف؟

يقول نبيل: "فاروق جعفر كان مدرب المحلة وقتها، عقدنا جلسة واتفقنا معه على أنه لو المباراة ستلعب يوم الجمعة فإن وائل جمعة سيأتي لنا ليتدرب من يوم السبت حتى الأربعاء على أن يعود ويخوض مرانا خفيفا مع فريقه استعدادا للمباراة يوم الخميس، استمررنا على هذا البرنامج لفترة".

ويشرح نبيل "خصصنا له معسكرا في دار الدفاع الجوي وقمنا بعمل برنامج مدروس بعناية يتدرب خلاله فترتين يوميا".

"عملنا على تطوير ما ينقصه مثل الرشاقة والمرونة والوثب. قمنا بعمل ميدان رشاقة على الرمال بإشراف الجوهري".

"التمارين كانت قاسية لدرجة التقيؤ أثناء التمرين صباحا في مضمار الخيل. أتذكر في مرة أن الخيل خرج من المسار المخصص له وركض خلفنا في المران".

"وليلا، كان المران متعلق بكرة القدم وعلى ملعب المقاولون العرب تحت الأضواء الكاشفة. إدارة النادي فتحت الملعب خصصيا لنا وقتها".

"في مران الكرة كنا ندربه على المواقف التي يتعرض لها في المباريات".

"كيفية التعامل مع الكرات العرضية وتشتيتها، وكيفية التعامل مع الكرات الصعبة واستلامها. استلام الكرة ثم الركض بها وتمريرها في مكان محدد، استلام الكرة على الصدر ثم القدم ثم التمرير وهكذا".

"كنا نقوم بإعداده ليكون لاعبا دوليا وليس مدافعا عاديا في الدوري يقوم بـ (تطفيش) الكرة".

استمر التدريب هكذا حتى انتهى الموسم واحتل غزل المحلة المركز العاشر في الدوري ووصل لنهائي كأس مصر ضد الأهلي.

قبل مباراة النهائي كان هناك معسكرا لمنتخب مصر الذي يستعد لمواجهة كينيا وديا في كينيا. من سيسافر مع المنتخب من لاعبي الأهلي وغزل المحلة لن يشارك في نهائي الكأس.

وائل جمعة كان ضمن قائمة الفراعنة مع إكرامي عبد العزيز وبالطبع يجلسون في نفس الغرفة.

يقول عبد العزيز: "يوم الاثنين كان الجوهري سيعلن قائمة المسافرين إلى كينيا على أن يعود باقي اللاعبين لأنديتهم".

"قبل السفر جاء علاء نبيل لغرفتنا وقال أنني سأسافر مع المنتخب على أن يعود وائل جمعة لخوض نهائي الكأس".

"طبيعته كانت النوم مباشرة بعد صلاة العشاء. في هذه الليلة لم يعرف طعم النوم بسبب الاستبعاد من المنتخب وظل يبكي".

هذا الاستبعاد كان سببا في تحول مسيرة وائل جمعة، فتذكروا هذا الجزء جيدا لأننا سنتناوله بالتفصيل لاحقا.

"شاهدت مباراة الكأس في منزل سفير مصر في كينيا وكانت يوم الجمعة. في هذا اللقاء تولى رقابة علاء إبراهيم وقدم مباراة رائعة جدا".

وأوضح علاء نبيل سبب استبعاد جمعة من مباراة كينيا "عدم سفره إلى كينيا كان بالاتفاق مع غزل المحلة. العلاقات بيننا وبين الأندية كانت جيدة وهذا سر النجاح".

"المباراة كانت سهلة لهذا لم نختره. لو كانت مباراة صعبة كان سيأتي معنا بالطبع".

"لكننا لم نخبر وائل جمعة بأن استبعاده كان باتفاق مسبق مع غزل المحلة حتى لا تتأثر نفسيته، لكنه تفهم الأمر".

-بين الأهلي وفاروق جعفر

بعد نهائي كأس مصر كان المنتخب العسكري يستعد للعب في بطولة العالم العسكرية، وكالعادة كان وائل جمعة وإكرامي عبد العزيز معا من غزل المحلة في القائمة التي اختارها محمد عمر.

يقول عبد العزيز "دخلنا معسكر إعداد في دار الهيئة الهندسية قبل المونديال العسكري بـ3 أسابيع، وهنا بدأت مفوضات الأهلي".

هل تتذكرون استبعاد وائل جمعة من مباراة كينيا للعب ضد الأهلي في نهائي الكأس؟ هذا الاستبعاد كان سببا في انتقاله للأهلي. كيف؟

مانويل جوزيه كان قد وقع عقود تدريبه للأهلي وشاهد نهائي الكأس من المدرجات، وعقب المباراة طلب التعاقد مع اللاعب رقم 5 من غزل المحلة. وائل جمعة كان يرتدي هذا القميص.

يستعيد عبد العزيز كواليس مفاوضات الأهلي مع جمعة "فاوضه عدلي القيعي في هذا التوقيت وأخبره أن الأهلي أتم كل شيء مع الإدارة لكن فاروق جعفر قال له: (لا توقع لأي فريق). كان يريد انتقاله للزمالك، ووائل جمعة كان قلقا من ضغط جعفر عليه".

"قلت له لا تقلق، طالما أن الأهلي تحدث معك فالصفقة ستتم".

" قبل البطولة العسكرية وقع للأهلي وهو ما أثر عليه بالإيجاب نفسيا خلال البطولة".

"لو سافر لكينيا لم يكن جوزيه سيشاهده".

رأي جوزيه لم يكن الوحيد الذي أقنع الأهلي، بل رأي محمود الجوهري أيضا.

وكشف علاء نبيل لـ FilGoal.com: "قبل انتقاله للأهلي، طلبت لجنة الكرة رأي الجوهري في التعاقد معه وعرضوا أكثر من اسم لكنه قال لهم: وائل جمعة رقم (1) وعلى مسؤوليتي".

"الجوهري قال رأيه رغم الخلافات".

أما الانتقال للأهلي فكان سببا في تألق جمعة في كأس العالم العسكرية حتى أنه حصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة.

يقول عبد العزيز: "في البطولة كان جمعة هو المسؤول عن الدفاع واستخلاص الكرة وبجواره كان يلعب عماد النحاس، لكنه كان يتقدم لمنتصف الملعب ويتركه في الخلف".

"أصعب مباراة في كأس العالم العسكري كانت ضد قطر في دور المجموعات. كان يجب أن ننتصر لكي نتأهل. قدم مباراة هائلة دفاعيا وسجلت هدف الفوز وفزنا بصعوبة".

"في النهائي، مهاجم اليونان كان هدافا شرسا لكن جمعة تولى رقابته وأبطل مفعوله وانتصرنا بثلاثية دون رد. حصل على جائزة الأفضل في البطولة بسبب هذه المباراة".

"وائل جمعة كان من ضمن أسباب الفوز بالبطولة".

بعد نهاية البطولة العسكرية، انضم جمعة للأهلي ليبدأ مسيرة رائعة شهدت الحصول على 8 ألقاب للدوري، و6 بطولات دوري أبطال إفريقيا، بالإضافة لـ3 بطولات لكأس أمم إفريقيا مع المنتخب، كان سببا رئيسيا في الفوز بهم جميعا.

طالع أيضا

يوفنتوس يهزم ميلان نفسيا وبدنيا

العراقي يجيب.. هل فاوضه الأهلي أو الزمالك؟

شرط مجلس الوزراء لعودة النشاط الرياضي في مصر

المقاصة ينفي طلب الأهلي محمد إبراهيم

ميسي يدعم برشلونة أمام مايوركا

الزمالك ينفي تلقيه عرض للاستغناء عن أوناجم

التعليقات
قد ينال إعجابك