عودة مرهقة وتعادل سلبي.. يوفنتوس إلى نهائي كأس إيطاليا

الجمعة، 12 يونيو 2020 - 23:07

كتب : إسلام أحمد

ماتيس دي ليخت - جياكومو بونافينتورا

تأهل يوفنتوس لنهائي كأس إيطاليا 2019-2020 بعدما فرض التعادل السلبي على ميلان إيابا في نصف النهائي بملعب يوفنتوس ستيديوم.

نجح يوفنتوس في العودة لنهائي كأس إيطاليا بعد غياب الموسم الماضي عقب تفوقه على ميلان بنتيجة 1-1 في مجموع المباراتين، بفضل قاعدة الهدف خارج الأرض.

يوفنتوس ينتظر الفائز من مواجهة نابولي وإنتر والمقرر إقامتها غدا في ساو باولو لمعرفة هوية منافسه يوم الأربعاء المقبل في النهائي بملعب الأولمبيكو في روما.

مباراة ستشهد الظهور رقم 19 لـ يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا والهدف سيكون تحقيق اللقب الـ 14 في تاريخهم.

أصحاب الأرض سيطروا على المباراة بعد 93 يوما من توقف النشاط الرياضي بسبب تفشي فيروس كورونا وظهر ميلان بلا حول ولا قوة طيلة الـ 90 دقيقة.

يوفنتوس يواصل هيمنته على ميلان في كأس إيطاليا إذ لم يخسر مطلقا منذ الخسارة من ميلان 1-0 في ربع نهائي 1985، فاز في 8 وتعادل في 5.

كما فشل ستيفانو بيولي في تحقيق الفوز ضد يوفنتوس فمن 20 مباراة تعرض للخسارة في 15 وتعادل في 5 مع جميع الفرق التي دربها أمام السيدة العجوز.

في حين يواصل ساري نتائجه الإيجابية منذ أن بدأ التدريب في الدرجة الأولى إذا لم يخسر أمام ميلان مطلقا مع إيمبولي ونابولي ويوفنتوس أمام الروسونيري.

دخل يوفنتوس اللقاء بقوته الضاربة تحت خطة 4-3-3 مع ماوريسيو ساري إذ تواجد في الخط الأمامي دوجلاس كوستا وباولو ديبالا وكريستيانو رونالدو.

بينما استغل رودريجيو بنتانكور غياب آرون رامسي عن قائمة البيانكونيري وشارك بجوار الفرنسي بليز ماتويدي وميراليم بيانيتش.

بينما أجرى ستيفانو بيولي عدة تغييرات لمواكبة غيابات الفريق، إذ غاب سامو كاستييخو وزلاتان إبراهيموفيتش لتراكم البطاقات وثيو هيرنانديز للطرد في لقاء الذهاب.

وعوّض دافيدي كالابريا غياب ثيو، فيما شغل الكرواتي أنتي ريبيتش مركز المهاجم الوحيد وخلفه 5 في خط الوسط.

وصف المباراة

قبل انطلاق المباراة وقف لاعبو الفريقين دقيقة حدادا على روح ضحايا فيروس كورونا لمدة دقيقة تبعها تصفيق من اللاعبين والمدربين للأطباء تقديرا لجهودهم في الأشهر الأخيرة لمحاربة الفيروس.

يوفنتوس بدأ اللقاء سريعا بغية تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب بعد أكثر من 90 يوما على توقف النشاط الرياضي.

توغل البرازيلي أليكس ساندرو من الجهة اليمنى وأرسل عرضية وجدت مواطنه دوجلاس كوستا الذي سدد كرة أرضية قوية على يسار دوناروما مرت بجوار القائم في الدقيقة الثانية.

ضغط يوفنتوس تواصل على حدود منطقة جزاء ميلان لتتحول الدقائق القادمة لـ جنون.

في الدقيقة 14 أوقف دانييلي أورساتو حكم اللقاء المباراة لمطالعة تقنية الفيديو لاحتساب ركلة جزاء لصالح السيدة العجوز.

وبعد دقيقة احتسب أورساتو ركلة جزاء بعدما تأكد من لمس أندريا كونتي الكرة بيده قبل كريستيانو رونالدو.

البرتغالي انبرى لمرمى دوناروما وسدد أرضية قوية على يمين الإيطالي تصدى لها القائم في الدقيقة 16، وشتتها الدفاع.

ركلة جزاء هي الثانية التي يهدرها رونالدو بقميص البيانكونيري منذ ركلته أمام كييفو فيرونا في يناير 2019.

الكرواتي أنتي ريبيتش حاول اللحاق بالكرة قبل ليوناردو بونوتشي فاصطدم به بعنف في منتصف الملعب بقدمه في صدر المدافع تبعها بطاقة حمراء مباشرة للهداف في الدقيقة 17.

ضغط يوفنتوس تواصل وكاد أن يفتك بشباك دوناروما أكثر من مرة، لكن الحارس كان لها بالمرصاد.

عرضية من البرازيلي دانيلو تمر من الجميع وتجد ماتويدي القادم من الخلف الذي يسدد على الطائر في منتصف المرمى لتجد دوناروما يبعدها في الدقيقة 31.

وبعد 8 دقائق رونالدو يسدد كرة أرضية تصدى لها دوناروما بسهولة، وقبل صافرة نهاية الشوط الأول أشهر أورساتو بطاقة صفراء للبوسني بيانيتش بعد جذب قميص التركي هاكان تشالهان أوجلو في منتصف الملعب.

13 تسديدة كانت حصيلة هجمات يوفنتوس على مرمى ميلان في أول 45 دقيقة من عمر اللقاء، أقل بتسديدة واحدة مما سدده لاعبو الأبيض والأسود في مباراة الذهاب كاملة.

ضغط يوفنتوس انتهى وتنفس ميلان الصعداء مع صافرة أورساتو في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني وبعد مرور 3 دقائق ظهر ميلان لأول مرة مهددا مرمى المخضرم جانلويجي بوفون الذي لم نذكر اسمه ولا حتى معلق المباراة طيلة الشوط الأول.

عرضية من جياكومو بونافنتورا من الجهة اليمنى يقابلها التركي هاكان تشالهان أوجلو برأسية تمر بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 48.

هدأت أحداث المباراة بشكل كبير، فأجرى ميلان تغييره الأول بنزول البرتغالي رافائيل لياو بدلا من بونافينتورا.

وعاد يوفنتوس لتهديد مرمى دوناروما بعد ركلة ركنية مرت من الجميع واصطدمت بقدم بونوتشي الغير مراقب لكنها مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 58.

ساري سعى لإجراء بعض التغييرات للعودة للضغط على دفاع ميلان فأجرى 3 تغييرات دفعة واحدة في الدقيقة 62.

شارك سامي خضيرة وأدريان رابيو وفديريكو بيرنارديسكي بدلا من بيانيتش وماتويدي ودوجلاس كوستا على الترتيب.

في الدقيقة 74 حصل سامي خضيرة على بطاقة صفراء لعرقلة رافائيل لياو.

وهدد ميلان مرمى بوفون مرة أخرى لكن برأسية من كايير مرت بجوار قائم بوفون الأيمن في الدقيقة 78.

بيولي أجرى تغييرين في الدقيقة 82 لتنشيط خط الوسط بنزول رادي كرونيتش بدلا من فرانك كيسي الذي سقط للإصابة.

فيما شارك لورينزو كولومبو مهاجم فريق الشباب بدلا من لوكاس باكيتا.

ثم أشرك في الدقيقة 88 كل من دييجو لاكسالت وأليكس ساليسميكرس بدلا من كالابريا وكونتي لتنشيط الأطراف الهجومية.

أورساتو منح 4 دقائق وقت بدلا من الضائع لكنها لم تقدم الجديد لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي مانحا يوفنتوس مشاركته في النهائي للمرة الـ 19 في تاريخه.

اقرأ أيضا:

إصابة طبيب الزمالك ومنتخب مصر السابق بفيروس كورونا

جديد مستقبل النني مع بيشكتاش

كيف يفكر الإسماعيلي بشأن عودة النشاط

موعد اجتماع الأندية باتحاد الكرة لحسم مصير الدوري

هجوم قوي من لاعب المقاولون على الوسط الكروي المصري

التعليقات
قد ينال إعجابك