حمادة مجدي شعبان.. "سيئ الحظ" الذي تلقى إشادة ميسي واعتزل في الظل

السبت، 06 يونيو 2020 - 19:09

كتب : رضا السنباطي

حمادة مجدي شعبان

15 عامًا مرت منذ أن وقف حمادة مجدي شعبان حارس مرمى منتخب مصر، في وجه هجمات ليونيل ميسي، خلال كأس العالم للشباب 2005.

مسيرة حارس المنصورة السابق بدأت بشكل مبشر، لكنها شهدت منعرجات سلبية بشكل سريع، فغاب عن الأضواء، إلى أن توارى عنها تماما.

FilGoal.com تواصل مع حمادة مجدي شعبان، الذي يروي قصته الكاملة في الأسطر التالية

البداية

"بدأت كرة القدم في نادي المنصورة عندما بلغ عمري 14 عاما، اختبرت ونجحت واختارني المدرب إبراهيم كيوان".

"انضممت لمنتخب الناشئين مع المدير الفني الراحل محمد علي".

"حسن مجاهد قرر تصعيدي للفريق الأول للمنصورة بعد أن شاهدني أمام إنبي والمقاولون العرب".

"شاركت في مباراة السنغال بتصفيات أولمبياد أثينا 2004 وقتما بلغت 17 عامًا فقط، كان المنتخب الأولمبي قد فقد آمال التأهل واستقال شوقي غريب، ولذا تم تصعيد المنتخب الأصغر ليشارك في المباراة".

"في بطولة إفريقيا للشباب 2005، كان محمد سليمان من شارك أساسيا في حراسة المرمى، لكني لعبت أمام نيجيريا".

إشادة ميسي

"في كأس العالم للشباب 2005، لعبت المباريات الثلاث أمام الأرجنتين، وألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية".

مصر خسرت أول مباراة بهدفين دون رد أمام ألمانيا، ثم بنفس النتيجة أمام الأرجنتين، ثم بهدفٍ دون رد أمام الولايات المتحدة.

"تم اختياري لفحص المنشطات في كل المباريات، منها مباراة الأرجنتين رفقة عبد الله السعيد، وفي المقابل اختاروا ليونيل ميسي وبابلو زاباليتا".

"أثناء انتظار نتيجة العينة، عُرضت لقطات من المباراة على شاشة أمامنا وظهرت بعض تصدياتي، فكان يجلس إلى جواري ميسي، ربت على كتفي وقال لي: برافو، حارس جيد".

قائمة منتخب مصر للشباب 2005 شهدت تواجد عدة أسماء شهيرة مثل: عبد الله السعيد، وشيكابالا، وأحمد مجدي، وعمرو الحلواني، وأمير توفيق، وأحمد عبد الظاهر، وأحمد سمير فرج، وعبد الله الشحات، وحسام عاشور، وعبد العزيز توفيق، وأحمد عادل عبد المنعم.

عرض الأهلي

"بعد كأس العالم للشباب، قدّم الأهلي عرضا لضمي، لكن المنصورة رفض رغم موافقته وقتها على رحيل أحمد عبد الحكم، وعبد العزيز توفيق".

التجنيد والابتعاد عن الكرة

"بعدها تم تصعيدي للمنتخب الأولمبي وشاركت مع فينجادا في مباراة واحدة، قبل أن ألتحق بالتجنيد العسكري في أكتوبر 2005، لم يقف بجواري وقتها أي أحد لأستمر في المشاركة".

"الراحل حسن مجاهد تواصل معي وتدربت معه لمدة 3 أسابيع في طلائع الجيش، ثم توفاه الله".

"خلال تواجدي في التجنيد العسكري، قررت الالتحاق بفريق سماد طلخا في القسم الثالث على سبيل الإعارة، وشاركت في كل المباريات".

"كنت أحصل على الإجازة يوم الأربعاء وأشارك في المباراة يوم السبت".

"بعد نهاية تجنيدي عام 2007، انضممت إلى تليفونات بني سويف مع عماد سليمان مقابل 100 ألف جنيه".

النهاية

"شاركت موسمين بشكلٍ أساسي، ثم انتقلت إلى اتحاد الشرطة مع طلعت يوسف في الدوري الممتاز من 2009 حتى 2014، تواجد وقتها في مركزي كل من أحمد سعد، ومحمد خلف".

"لم أشارك مع الشرطة غير مباراة واحدة، وندمت على عدم رحيلي بعد أول موسم".

"عدت إلى المنصورة في الدرجة الثانية، ثم لعبت لـ بلدية المحلة والمريخ، وعندها تعرضت لقطع في الرباط الصليبي، لأقرر الاعتزال في عمر الـ32".

بعد الاعتزال

"اتجهت للتدريب لأني أرى في نفسي موهبة تدريبية، وعملت في أكاديمية الأهلي في الكويت منذ عام 2017 حتى الآن مع المشرف هشام فؤاد".

"خالد بيبو مدير الأكاديميات أتى لـ الكويت وحسام عاشور أيضا، معي 35 حارس مرمى من مواليد 2002 وحتى 2014".

"حظي في كرة القدم كان سيئا، فبعد مونديال الشباب كان مفترضا أن أنتقل لنادٍ أكبر بعد وصول عرض الأهلي بدلا من الابتعاد عن الكرة".

اقرأ أيضا:

كيف يتحرك الزمالك في ملف الظهير الأيمن

ما رأي فيفا في استكمال الدوريات

وضع الأجانب في قوائم الفرق الموسم المقبل

مقترح جديد لتقليل نفقات استئناف الدوري المصري

أيمن أشرف يكشف تعرضه لحادث سير

التعليقات
قد ينال إعجابك